منتديات جبالة Montadayat Jbala
حكاية شعبية 1/6/11/1 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا حكاية شعبية 1/6/11/1 829894
ادارة المنتدي حكاية شعبية 1/6/11/1 103798
منتديات جبالة Montadayat Jbala
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

حكاية شعبية 1/6/11/1

اذهب الى الأسفل

حكاية شعبية 1/6/11/1 Empty حكاية شعبية 1/6/11/1

مُساهمة من طرف العتيق في الأربعاء يونيو 01, 2011 11:55 pm

الحكايات الشعبية هي تلك القصص التي يؤلقها الرجل الشعبي للتعبير عن مواقفه من قضايا مختلفة تشغل باله ولا يقوى عن التصريح فيلجأ الى التلميح ، وتلك وسيلة عالمية وأسلوب لدى سكان العالم للتعبير عن آرائهم بحرية واستقلالية ، والرجل الشعبي يستعير من عالم الحيوانات والطيور ما يرمز به الى الصراع بين القوي والضعيف ، وان كان يحافظ دائما على القاعدة التي يتم الانتصار بموجبها للضعيف على القوي ، فاليكم النموذج الأول ويدور حول شراكة فلاحية بين القبرة / القباعة وهي ترمز للضعف مع الذكاء ، وبين الذئب الذي يرمز للقوة والمكر والخداع والبلادة في آن :
يحكى أن ذئبا تقدم الى قبرة بنية خداعها ، مستغلا ضعفها ، فوزنها لا يمثل شيئا بالنسبة الى جسمه ، اقترح عليها الاشتغال بالفلاحة ، فاقترحت عليه القبرةأن يختار فاقترح عليها القمح ، فلما وصل وقت الحصاد خيرته بين ما تحت الأرض وبين ما فوقها ، فاختار ما تحن الأرض قياسا منه على بطاطا وغيرها، فطلبت منه مهلة لتحصد ما فوق الأرض ، فكان نصيبها السنابل المحملة بالحب / القمح الطري ، بينما كان من نصيبه عروق يابسة لا تصلح أكلا حتى للبهائم ، فاغتاض الذئب لكن القبرة ذكرته باخترام شروط الشراكة وأدناها أنه كان حرا في اختياره ، فضلا عن أنه هو الذي اختار ما تحت الأرض .
كان الذئب اذا اشتد به الجوع طرق باب القبرة قائلا بلهجة لا تخلو من تهديد : اعطني كسيرا وللا تقلب عليك هاد الحصيرة ، ونظرا لخوفها منه كانت تعطيه ما يأكله الى أن جاء موعد الفلاحة ، فاقترح عليها الفلاحة من جديد بهدف الثأر لنفسه ، فاشترطت عليه أن تختار ما تزرعه ، فوافقها على ذلك ، فاقترحت زراعة البصل ، فلما نضج خيرته من جديد فيما لو كان يريد ما تحت الأر أو ما فوقها ، فقاطعها بلهجة المنتصر اللي فاق م الكلبة بقوله : تحسبين نفسك ذكية ، تريدني أن آخد ما تحت الأرض كالسنة الماضية ، لا ، سآخذ هذه المرة ما فوق الأرض . قالت له : اذن خذ ما فوق الأرض وخلصني فجمع ما يبس من أوراق البصل ، بينما عملت القبرة على الحفر عن البصل الذي تحت الأرض ، وهكذا تفوز على عمي الذيب للمرة الثانية فازداد حنقا ، فكان اذا اشتد به الجوع طرق بابها قائلا :
اعطني بصيلا واكسيرا ، وللا نقلب عليك هاد الحصيرة ، فتعطيه تحت التهديد بصلة وقطعة من الخبز الى أن ضاقت من تصرفاته ، فاشتكت أمرها الى كلب سلوقي فوافقها بمقابل ، ولما حان موعد مجئ الذئب خبأت الكلب تحت قفة بالقرب من الباب ، وما أن طلب الذئب حاجته مهددا كالعادة ، كانت تهدده بدورها قائلة : مشي فحالك وللا ينوض ليلك من تحت القفة ، وفي المرة الثالثة ازداد غيظه فضرب القفة برجله وهو يقول : آشنو عندك تحت هاد القفة ؟ وما كاد يكمل سؤاله حتى انقض عليه السلوقلي في معركة ضارية انتهت بموت الذئب .
وهكذا انتصر الضعيف على القوي ، وانتهت الحكاية الشعبية ، أرجو أن تروق الصغر الذين ينبهرون بالأفلام الكرطونية وما يتخللها من صراعات بين قيم مختلفة .....والسلام

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1509
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 69
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى