منتديات جبالة Montadayat Jbala
تطوان عاصمة الشمال 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا تطوان عاصمة الشمال 829894
ادارة المنتدي تطوان عاصمة الشمال 103798

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات جبالة Montadayat Jbala
تطوان عاصمة الشمال 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا تطوان عاصمة الشمال 829894
ادارة المنتدي تطوان عاصمة الشمال 103798
منتديات جبالة Montadayat Jbala
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تطوان عاصمة الشمال

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف tsouli الأحد ديسمبر 12, 2010 8:49 pm


تطوان

.عاصمة الشمال ومنبع إشعاعه

للأستاذ:عبد العزيز بن عبد الله





مقدمة




تطوان حاضرة عريقة قامت كعاصمة للشمال ومرفأ على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ومركز دبلوماسي للمغرب يقوم بدور طلائعي منذ العهد المريني.

وكان بنو محمد[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بن القاسم من بني إدريس بن إدريس قد أجمعوا على هدم تطوان فهدموها (عام 338هـ) ثم ندموا على ذلك وشرعوا في بنائها فضج أهل سبتة لذلك لأن بناءها أضر بهم (البيان لابن عذاري ج1 ص 317ط. بيروت 1950) وقد تخلى بنو محمد عن بنائها لضغط من عبد الرحمان الناصر وعامل (تيكساس) (317هـ) (المسالك والممالك للبكري ص 130 – طبعة الجزائر 1911).

وأدى تدخل الناصر الأموي عام 341هـ، مما أدى إليه إلى تخلي بني ادريس عن تطاوين وارتحالهم إلى قرطبة وسماها (ليون الإفريقي) (Tettequin) أي تطاوين (Description de l’Afrique T 2 p. 254 – Paris 1847).

ومعنى (تط) العين بالبربرية ووين كناية عن المخاطب ولها سبع صيغ ذكر الأستاذ محمد داود في تاريخ تطوان (ج1 ص 40 نقلا عن عمدة الرهوتي ج1 ص 150)، تطوان- تطاون – تطاوين – تيطاوين – تطاوان – تيطاوأن - تيطاون) وسماها الادريسي (تطاون) في (نزهته) وينطق بها أهل الحضر بفاس (تطوان) و (تسطاون) وتوجد مدينة بتونس اسمها "فم تطاوين" Tatahouine (الجغرافية التونسية للمختار السماوي ص 32 طبع تونس 1354-1927) ومدينة صغيرة بناحية مدريد تسمى (تطوان Tetouan de Las Victorias) (تاريخ تطوان ص 44)[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

وذكر Pline أن بهذه الناحية (تمودة) التي تصل المراكب إليها في النهر المسمى باسمها وله أسماء عديدة كمرتيل والمحنش ومجاز الحجر والعدوة حسب موقع مروره.

كما ذكر (مارمول) أن (تطوان) ملكها الرومان ثم القوط ثم العرب وقد احتلها موسى بن نصير عام (710 – 92هـ).

وقد لاحظ الناصري (الاستقصا ج4 ص 125) أن بناء تطاوين كان عقب اخذهم غرناطة ومخالف لما يقوله أهل تطاوين من أن تاريخ بنائها رمز تفاحة (اي سنة 889هـ) بإعانة علي بن راشد العلمي، كما أكده ذلك مؤرخ تطوان عبد السلام بن احمد سكيرج (نزهة الإخوان حسب العمدة ص 154).

وقد بنيت قصبتها عام 685هـ ثم اختطها السلطان المريني ابو ثابت وحول 708م خربت تطاوين فزعم منويل ان قراصينها كانوا يغيرون على سواحل اسبانيا.

وقد جدد بناءها قبل ذلك المرابطون ووالى عمارتها الموحدون لقربها من (سبتة) قاعدة المغرب في (البوغاز) من حيث هاجرت عائلات كثيرة استقرت بتطوان بعد احتلال البرتغال لسبتة عام (1415م 818هـ) فكان ذلك سببا لتخريب تطوان من جديد عام (841هـ/1437م) فانبرى القائد سيدي علي من (معقل الشاون) لتجديد بناء المدينة (889هـ عام 484) ثم سيدي علي المنظري عام 898هـ/1492م (الاستقصا ج2 ص 162).

وذكر الرهوني (العمدة ج1 ص 172) أن من أغرب ما يذكر أن السوسين ملكوا تطوان وحكموا فيها وطردوا منها البرتغاليين ولاحظ الرهوتي ان في جوانب تطوان محلات سكنى هؤلاء السوسيين وفيها غابة جامع البلدة السوسية و(هو جامع تاسيات).

والواقع أن المنظرى هو الذي أشرف على بناء تطوان وكان من بين الغرناطيين المهاجرين إلى المنطقة أسر ما جدة من الأرستقراطية الأندلسية التي نقلت معها عاداتها وأعرافها وعلومها وتجاربها الفنية والاقتصادية والاجتماعية. فأصبحت تطوان بذلك في طليعة حواضر المغرب التي احتضنت تراث الأندلس[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وامتازت قبل غيرها ببطولة نادرة في خوض غمار معركة عارمة ضد الأسبان استعر أوارها طوال عقود من السنين بين سواحل المغرب المتوسطية والشواطئ الجنوبية لأسبانيا وظلت مدينة الشاون (معقل) الجهاد تتجمع في حصونها أجهزة النضال الذي أقض مضاجع الأسبان في أول جيب اقتحموه في شمال المغرب وهو (سبتة) السليبة.

فنحن في محاولتنا لوضع حوليات وافية عن حاضرة تطوان مسقط رأس أجدادنا وموئلهم طوال ثلاثة قرون لا نزعم تصحيح خطأ ولا توضيح غامض فيما صنعه العلامة الشيخ محمد الرهوني والأستاذ محمد داود والأستاذ محمد عزيز حكيم إذ غرضنا الوحيد من هذا البحث هو المساهمة في تحليل جوانب من المسار الحضاري والاقتصادي والاجتماعي للمنطقة دعما لميزات هذا الكيان[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي يعتبر حقا مفخرة للمملكة المغربية بما اتسم به من أروع المجالي والمجالات انطلاقا مما اعترف به الأجانب ومما تحفل به أمهات التاريخ العربي.

وفقنا الله وسدد خطانا وجعل من هذه المساهمة امتدادا لما صنعه أسلافنا الأماجد.

من غرناطة الى تطوان


بدأت هجرة الأندلسيين إلى تطوان في عنفوان السؤدد الإسلامي بالأندلس وقبل انتصار الخليفة الموحدي يعقوب المنصور في (الأرك) وفي أوبذة .

غير أن الهجرة بدأت في الحقيقة بعد وقفة غرناطة التي شيت عام (719هـ/1319م) وقد هاجر عبد القادر بن محمد التبين المتوفى عام (566هـ/1170م) من غرناطة إلى سبتة ثم تطوان عام (540 هـ/1145م) وهو تلميذ ابن رشد كانت له مراسلات مع الغزالي وهذه الهجرة امتدت إلى مجموع ثغور المغرب الكبير مثل بجاية Bougie والمنصورية التي كانت مشتى ماهو بالأندلسيين في القرن الخامس الهجري[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

غير أن الهجرة الكبرى بدأت في الحقيقة بعد وقعة غرناطة[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بمارتيل التي كانت هدفا سهلا للأسباب بل انحازوا إلى (واد لو) نحوا من مائة سنة قبل انتقالهم الى تطوان حيث نزلوا في مكان سمي برباط الأندلس وهو (حومة السانية) في أعلى (حومة العيون) التي استمروا بها عام (1019هـ/1610) وقد تم بناء هذا الرباط في حدود (1020هـ/1611م) على أن الجلاء بدأ عام (1017هـ).

وكان بعض هؤلاء المهاجرين ممن كانوا يعرفون بالمدجنين Modejares[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في الأندلس وكان من بينهم بحارون أشاوس اتخذ منهم سلطان المغرب جندا للجهاد البحري وكان المغاربة الأندلسيون على وجه العموم جهابذة في هذا المجال قد ذاع صيتهم شرقا فعرفوا بالبحريين ضمن (نواتية الاسطول او الاسطولية) في الأساطيل العربية يقال لهم المجاهدون.

وكان المماليك يلقبونهم فرسان البحر، وقد رأس دار الصناعة بالأسكندرية ابراهيم التازي، الذي عرف ببطولته في محاربة الصليبيين. وذكر (النويري) معلقا على بطولته بأن الفرنجة لا يقهرهم سوى المغاربة ج (3ص 111).

وقد أنشأ المهاجرون من الموريسكيين (أجفانا جهادية) للإغارة على شواطئ الأندلس والاقتصاص من الاسبان الذين أجلوهم عن مساقط رؤوسهم ونهبوا أموالهم وقتلوا نساءهم وأطفالهم وأدى هذا الجهاد إلى تكثل القوى الصليبية فأصبحت القرصنة[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هي الإسم الغالب على الحركة الجهادية التي لم تكن تستهدف غنما ولا نهبا بقدر ما كانت تكافح دفاعا عن شرفها ولم تكن النزعة الدينية تذكيهم عدا حقدهم الغامر على الكاتوليكيين الذين كانت (محاكم التفتيش) قد تاسست بإشرافهم وبدعوة من الفاتكان وقد حداهم بغض البغاة الكاتوليك إلى مساندة أعدائهم من (البروتستانت) الذين أظهروا ليونة إزاء المسلمين أيام المحنة.

وكان البحر الأبيض المتوسط في هذه الآونة مجالا للصوصية قرضية شارك فيها خاصة (أعلاج) تزيوا بزي الإسلام.

وواكب هجرة الموريسكيين إلى المغرب احتلال أول جيش مغربي من طرف الأسبان هو (سبتة) فاندفع الأندلسيون في صراع مشترك مع الجيش المغربي لتحرير المنطقة.

وقد استولى "الأسبان" (عام 1133هـ) على موضع المحلة قرب سبتة وأوقعوا بالمسلمين واستولوا على ما بأيديهم فاستنفر السلطان الجند من جميع أنحاء المغرب فردهم على اعقابهم وعادوا إلى سبتة (تاريخ الضعيف ص 97).

وهذا الصراع الذي خاضه المولى اسماعيل والتجهيزات الحربية التي أقامها في "مرتيل" و "تطوان" لم تمنعه من مواصلة التجارة مع ثغور الباب العالي خاصة (دوبيرنيك) محمية الأتراك حيث توجد في (دار المحفوظات) بالمدينة وثيقة تدور حول العلائق التجارية مع جمهورية دوبرنيك وقد نشرت هذه الوثائق في كتاب صدر عام 260 بيوغوسلافيا بإشراف المعهد الشرقي (سبرايو) وقد وقفت شخصيا على ذلك.

وقد حاصر المولى عبد الله سبتة عام 1144هـ بعد وفاة والده المولى إسماعيل وذلك بقيادة الباشا أحمد بن علي الريفي الذي عمل على دعم الدفاع عن المنطقة بإقامة أبراج منها (برج مارتيل) عام (1132هـ/1719).

وكانت بتطوان (قصبة) هي عبارة عن ثكنة عسكرية أسست عام (685هـ/1286م) في عهد السلطان يوسف بن يعقوب بن عبد الحق المريني (الاستقصا ج2 ص 43) في حومة جامع القصبة على ما يظهر وقد قام قائد تطوان محمد تميم الأول عام (1156هـ/1743) ببناء اسوار تطوان وإصلاح قصبتها (عام 1157هـ) يعد أن هدمها الباشا احمد الريفي وقام محمد بن عمر لوقاش بتأسيس البرج المثمن بالقصبة وصهريجي الماء الصافي بها ولم ينس أهل تطوان الجانب الثقافي حيث أسس قائدهم أول مدرسة بتطوان وهي مدرسة لوقش وكان للتجربة في مرسى مارتيل آنذاك دور كبير في الدفاع عن الشاطئ مع ممارسة التجارة وكان للمرسى يومذاك قائد يشرف على البحرية في نطاق العمالة كما كان الأمر بالنسبة للقائد احمد لوقش المعروف عند الأسبان (Lucas) (مجلة هسبريس – نمودج م9 ص 344 عام 1968/ طنجةبقلم روث Routh ص 221).

وهذا النظام كان خاصا بتطوان لأن ميناء أبي رقراق كان خاضعا لقائد يسمى (كومسير الميناء) كما ورد في رسالة وجهها القائد (يوسف بسكاينو) عام 1624م إلىهولندا (دوكاستر – س-أ – هولندا، م4 ص 42) وأصبح جابي حقوق الجمرك في المرسى يسمى (أمين الثغر) أواسط الدولة العلوية ثم دخل محله أمين الديوانة (ملحق العز والصولة لابن زيدان ج1 ص397).

وقد جدد السلطان محمد بن عبد الله بناء برج مارتيل (عام 1173هـ/1759) وعزز الجهاز البحري في المنطقة فاستقدم من (آيت عطا) 600 رجل مع 400 من العبيد إلى تطوان للتدرب في طنجة على ركوب البحر في الغلائظ وكانت لديه منها عشرون سفينة يركبون فيها كل يوم داخل البوغاز وسواحل اسبانيا متطارحين مع بعضهم بقصد التعليم (أكنسوس – الجيش العرموم ج1 ص 172) / (الاستقصا ج4 ص117 الاتحاف لابن زيدان ج3 ص262).

كما رصد محمد الثالث رماة (أنجرة) لحراسة نواحي سبتة (الاستقصا ج4 ص95 (و أهل (أنجرة) أشاوش واصلوا الجهاد حتى في أول الحماية الأسبانية في المنطقة ولم يضعوا السلاح إلا تحت الضغط عام 1919 وقد وصفهم الأسبان نظرا لاستماتتهم في النضال بأنهم لم يكونوا يقصدون بذلك سوء النهب كما وصفوا المجاهدين في (جزر الملوية) بالشفارين (أي اللصوص بالعامية المغربية) ومعلوم أن الإسبان احتلوا هذه الجزر عام 1265 هـ/1848[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

ونتيجة للجهاد الذي واصله المولى إسماعيل والملوك العلويون بعده تزايد عدد الأسرى الأسبان بتطوان فتجددت المحاولات لتحرير هؤلاء الأسرى حيث ورد عام (1165هـ/1751) على المولى عبد الله بفاس السفير الأسباني بقصد فكاك الأسرى الأسبان فطالب السلطان كمقابل بإطلاق سراح المسلمين المعتقلين في أسبانيا (الجيش ج1 ص 125/الاستقصا ج4 ص 85 / الاتحاف لابن زيدان ج4 ص 453).

وفي بحبوحة هذه الحركة الجهادية والتجارية معا واصل المغرب دعم الحركة السياحية بوضع جواز خاص للسياح من (جبل طارق) تشجيعا لهم على الجواز إلى المغرب وتوجد صورة للجواز المغربي الذي كانت القنصلية العامة للمملكة المغربية في جبل طارق تسلمه للأجانب الذين يودون زيارة المغرب وتحمل صورة أحد هذه الجوازات اسم القنصل العام عبد السلام بوزبان مع الطابع المغربي والتاريخ وهو (... 189).

وكانت قنصليات المغرب الدائمة يشرف عليها سعيد جسوس وعبد السلام بوزيان والحاج باحماد عضو سفارة عبد الواحد الفاسي مبعوث المنصور السعدي عام 1009هـ/1600م إلى إنجلترا.
tsouli
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty رد: تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف tsouli الأحد ديسمبر 12, 2010 8:54 pm

تطوان أعظم ثغر إسلامي عربي في البحر المتوسط


مارتيل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هو ميناء تطوان كانت ترابط فيه (عام 972هـ/1564م) (حسب مارمول) سفن لقراصنة جزائريين تلجأ إلى المرسى للتزود بالماء والطعام وذلك بالإضافة إلى خمس عشرة سفينة صغيرة في ملك أهالي تطوان يهاجمون بها سواحل إسبانيا لتحريك الثورة في بعض جهات غرناطة ولذلك حاول فيليب الثاني ملك اسبانيا (إغلاق مصب نهر تطوان وهو دقم الواد) وورد في مصادر إسبانية أنه بعد استيلاء الأسبان على (حجرة بادس) لم يبق للسفن التركية في المتوسط – من الجزائر إلى البوغاز – سوى هذا الوادي وفي (عام 1038هـ/1628م) أصدر ملك إنجلترا (شارل الأول) منشورا يحذر فيه أصحاب المراكب الإنجليزية من الاعتداء على أهل الجزائر وتطوان وتونس وسلا مؤكدا ضرورة حسن معاملتهم والضرب على أيدي المخالفين (تط ج1 ص 222 نقلا عن المجلد الانجليزي (م3 ص 80 طبعة باريس 1936) على أن ثروات (منطقة تطوان) على شاطئ البحر الأبيض المتوسط ووفرة مواردها من الحيتان والأسماك ومحاصيلها وخضرواتها جعلتها مهبطا للأثرياء الفلاحين والتجار من مهاجري الأندلس الذين نقلوا إليها تراث الأندلس الصناعي والزراعي من مناهج وتخطيطات .

وقد ارتبط تاريخ (مارتيل) بفورة الجهاد في الأندلس وكانت فورة عارمة من كل طبقات الشعب من (تطوان) إلى القصر الكبير ضد دول مسيحية انهزمت اخيرا في (معركة وادي المخازن) ولكن ظلت تحاول غزو المغرب تحقيقا لمطامعها غير أن وصول اللاجئين الأندلسيين وانتشارهم من (تطوان) إلى (الشاون) معقل المقاومة أدى إلى تطوير القرصنة اقتصاصا من مواقف الغزاة الاسبان ومحاكم التفتيش Inquisition وكان بعضهم قد طرد من الأندلس بمقتضى المرسوم الملكي الأسباني المؤرخ (بثالث دجنبر 1609) وقد ساهم هؤلاء المهاجرون في إثراء الإقليم كباقي الأقاليم الأخرى التي نزحوا إليها بما كان يذكيهم من روح عسكرية وثابة.

ويعد أن طرد الاسبان بإمرة المولى إسماعيل من المعمورة (عام 1092هـ/1681م) والعرائش (1101هـ/1689م) وأصيلا (1104هـ/1692م) وطنجة (1096هـ/1684م) من قبضة الإنجليز وتاقلم المهاجرون الأندلسيوس الأشاوس. مع الوضع الجديد انصرفوا عن القرصنة وازدهرت تجارتهم مع أوربا حيث أصبح كل من ميناء مرتيل (بتطوان) وميناء الرباط وسلا أنشط مراسي المغرب وقد عرف هذا الأخير عند الأوربيين بـEchelle de l’Occident وقبل ذلك كانت (السيدة الحرة) التي تزوجت عام 1541م، بمولاي أحمد الوطاسي وكانت تناضل لتحرير سبتة في الوقت الذي كان الوالي البرتغالي بها يطمع في احتلال تطوان لترويج منتجات بلاده داخل المغرب.

وهكذا بدأت حاضرة الأندلسيين (تطوان) تزدهر فلاحيا وصناعيا وفي توازن وتكامل مع حاضرتي (أبي رقراق) كما يتجلى ذلك من مقارنة المكوس والجبايات بالمنطقتين ولعل (تطوان) لقربها من (جبل طارق) كانت أكثر نشاطا مع هذا (المستودع التجاري الأسباني) الذي كان يتبادل مع الإقليمين وعن طريقهما مع مجموع المغرب، وإذا علمنا أن معظم سفراء المملكة في الخارج في هذه الفترة كانوا من تطوان وإقليمها أدركنا مدى مساهمة المنطقة الشمالية في بلورة التبادل الاقتصادي مع أوربا لاسيما وأن بعض عمال تطوان كانت لهم شخصية مرموقة في هذا المجال مثل علي بن عبد الله الحمامي التمسماني الذي كان سفيرا للمولى إسماعيل وذا علاقة متبينة بتجار مرسيلية.

ولا تنسى أن في هذا العهد كانت عدة دور تجارية بتطوان مع الفين من اليهود عمدة النشاط التجاري (دوكاستر – س 2 . الفلاليون م6 ص 304) (أعوام 1700-1718م).

وقد طلب أحمد النقسيس من الإنجليز تأسيس دار للتجارة بتطوان وتلقت سبتة وطنجة الأمر بمعارضة المشروع (دوكاستر س . أ – السعديون ج3 ص 84).

على أن أهل تطوان كانت لهم الأسبقية أحيانا حتى في مناصب الوزارة حيث كان محمد بن عبد الله بن عبد الكريم الصفار التطواني (1298هـ/1880م) صاحب (الرحلة الى فرنسا) أول وزير للشكايات بالمغرب بالإضافة إلى منصبه كسفير للسلطان في إنجلترا (فواصل الجمان ص 70) وقد وجه المولى سليمان فرسان في شأن محمد بن عبد الوهاب بن عثمان المكناسي (1212هـ/1787م) رسالة إلى قناصل الدول الأجنبية بطنجة ينوه فيها بتطوان واصفا إياها بأنها أعظم ثغور المسلمين" وأن حاكم تطوان هو "نائب الملك بها وكاتب الحضرة ومنتهى أوامرها البرية والبحرية".

وقد أكد السلطان في رسالة مؤرخة بسابع ربيع الثاني وموجهة إلى (داراند Comte d’Arand) وزير الدولة الأسبانية أنه عين ابن عثمان علاوة على إشرافه على عمالة تطوان وزيرا مفوضا في جميع شؤون النصارى وأنه يخص بهذا الخبر الملك (شارل الرابع) لتأكيد (الباب المفتوح) في وجه التجار الأسبان.

وهكذا ظلت (تطوان) طوال العصور في طليعة المراكز التجارية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بين شمال العدوة وجنوبها عبر البحر الأبيض المتوسط.

وقد أبرمت :

1- (معاهدة تجارية بين أسبانيا والمغرب) في (نونبر 1891م) ( Coleccion Janer ) مجلة الجغرافية التجارية مدريد م3 ص 377 (1888-1890).

2- (معاهدة سلام وصداقة) بين البلدين أبرمت بتطوان في 16 ابريل 1860 (مجموعة Janer).

ولا شك أن أهمية (تطوان) ترجع أيضا إلى أن الأسبان اعتبروه مركزا للإشراف على منطقة احتلوها بالصحراء بعد حرب تطوان حيث وقع ضغط شديد على المولى محمد بن عبد الرحمان فأمضى نائبه مولاي العباس العلوي معاهدة (16 أبريل) المذكورة، خول فيها لإسبانيا بمقتضى فصلها الثامن قطعة أرضية بشاطئ الصحراء المغربية لتاسيس مركز للصيد .

وظلت الصحراء خاضعة للخليفة السلطاني بتطوان إبان الاحتلال الاسباني لإقليم الشمال كما تشهد بدلك الظهائر الخليفية الصادرة بشأنها في (الجريدة الرسمية لمنطقة الشمال).

وقد موهت (إسبانيا) بنسبة التغييرات الواقعة إلى سلطات تطوان التي قسمت الإقليم الصحراوي عام (1359هـ/1940م) إلى أربع مناطق كلها خاضعة شكليا لتطوان وهي إيفني وطرفاية والساقية الحمراء ووادي الذهب.

وكلتا المنطقتين الأخيرتين قد نص عليهما الفصل الخامس من معاهدة (3/10/1904) مما يؤكد التصرف الانفرادي الاسباني في هذه الأقاليم خلافا لما تنص عليه المعاهدات الدولية.

والذي يهمنا هنا هو امتداد منطقة الشمال اقتصاديا خاصة في الحقل التجاري إلى الصحراء مما أضفي على مرسى مارتيل، أهمية إضافية .

tsouli
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty رد: تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف tsouli الأحد ديسمبر 12, 2010 9:15 pm

عائلات تطوان


نذكر فيما يلي معلومات حول أصل كل عائلة وما خلفت من آثار في المدينة مع الدور الذي قامت به في الحقل الحضاري :

- ابن ديهاج : أسرة من قبيلة الخلوط سكنت تطوان ثم انقرضت (ع ج).

- ابن صالح : إسم عائلة انقرضت بتطوان (العمدة ج5 ص 11) توجد ايضا برباط الفتح.

- ابن عمر : إسم عائلة بتطوان نازحة من سلا.

- ابن شقرن : إسم عائلة بتطوان (العمدة ج3 ص 27) مثلها برباط الفتح

- احدادو : أسرة من الريف استوطنت تطوان في العهد الإسماعيلي وتوجد بتطوان زنقة احدادو المعروفة الآن بزنقة الفرطاخ (عائلات تطوان (= ع ج).

- احسون : أسرة تطوانية انقرضت وهي ريفية الأصل وهي غير عائلة أولاد حسون الجبلية الموجودة بتطوان ( العمدة ج3 ص 24).

- أخناش: أسرة تطوانية اصلها من (سريف) الهبطية انقرضت (تط ج7 ص252).

- الأزرق : أسرة أصلها من بني حسان الجبلية كان افرادها في حامية تطوان عام 1292 هـ وتوجد أسرة الأزرق بالرباط.

- الأزمي : أسرة أندلسية Acene وتوجد (أسرة تطواتية أخرى إسمها اليزمي) وتوجد عائلة الأزمي بفاس من أولاد أزام بصنهاجة.

- أسنوس : أسرة تطوانية من بني حزمر (جبالة).

- أصوفى : أسرة تطوانية انقرضت ينسب إليها قوس قرب الدار الأصوفية بزنقة النيارين بتطوان.

- أفروخ : أسرة أصلها من الريف ومعناها الولد الصغير.

- أقريش : أسرة أندلسية Acriz جاءت إلى تطوان من الريف أواسط القرن الثالث عشر الهجري.

- أمغارة : من أصل أندلسي من (مقاطعة المرية قرية Magara) (العمدة ج3 ص 27).

- البانزي : أسرة من أندلسية (Ponce) كان أفرادها من الفرقة البحرية بمرتيل (عام 1246 هـ/1830) ( العمدة ج3 ص 7-47).

- بايص : أسرة أندلسية أصلها من Baez انقرضت بتطوان وهي غير اسرة بايص Paez الباقية.

- باينة : أسرة أندلسية استقرت بعد سقوط غرناطة بتطوان والرباط وأصلها من Baena (مقاطعة قرطبة) (انقرضت بتطوان) وهي موجودة بالرباط (الاغتباط – أبو حندار ص 140).

- بجة : أسرة أصلها من العرائش انقرضت وهي غير أسرة ابن بجة الريفية المستقرة بالعرائش.

- البشارى أو البشرى : أسرة أندلسية Becerra هاجرت إلى القصر الكبير قبل سقوط تطوان بيد الأسبان (عام 1270هـ/1860م).

- بناني : عائلة بربرية توجد بتطوان وتنسب إلى قبيلة بنانة بنواحي القيروان ومعظم العائلة بفاس والرباط وقد انقرضوا بتطوان (العمدة ج3 ص 89).

- البطاوري : إسم عائلة أندلسية بتطوان (العمدة ج3 ص79) مثلها بالرباط.

- البناينو : أسرة أندلسية انقرضت بتطوان وبقيت بشفشاون (العمدة ج3 ص 47).

- بنضوناضو : أسرة من الأندلس Maldonado انقرضت (عام 1062هـ/1652م) (ع ج).

- بنو يجم : قبيلة جنوبي تطوان قرب بني سعيد شاركت في حرب ضد البرتغاليين بسبتة خلال حصارها (عامي 821، 822هـ)

- بنيدة Peneda : أسرة أندلسية انقرضت بتطوان

- البهجة : أسرة تطوانية يظهر أن أصلها من مراكش انقرضت بتطوان.

- البهروري : أسرة أصلها من جبالة كانت بتطوان وانقرضت، توجد اليوم مقبرة بسيدي البهروري قرب جامع المزواق.

- بوتبان : أسرة من غمارة افرادها ينتمون إلى حامية تطوان

- بو تفاح : أسرة تطوانية أصلهامن بني حزمر

- بوجبيرة : أسرة من جبل حبيب كانت بتطوان إلى عام 1307هـ، (ع ج).

- بوجمعة : أسرة تطوانية أصلها من الخلط كان أفرادها بحامية تطوان.

- بوحافة : أسرة من قبيلة الصخرة الريفية (العمدة ج3 ص 7).

- بوحديد : أسرة تطوانية معظم أفرادها صناع الأحذية ومن ذلك بلغة بوحديد.

- بو حرمة : أسرة تطوانية من شرق جبل العلم أولاد ابن عبد الوهاب.

- بوحوت : أسرة أصلها من بني شيكر الكرتية.

- بوخبزة : أسرة جبلية عمرانية نسبة إلى عمران بن يزيد.

- بوخرص : أسرة أندلسية اشتهرت في المدفعية (حامية تطوان عام 1246هـ).

- بوخرصة : أسرة تطوانية أصلها من الفحص انقرضت أوائل القرن الرابع عشر (العمدة ج3 ص 16/ ج4 ص224).

- بوخن : أسرة أصلها من غمارة انقرضت بتطوان (ع ج).

- بودرهم : أسرة ريفية انقرضت.

- بوردان أو بوردام : من بني كرير توجد زنقة باسمهم في حومة العيون (نزهة الإخوان : سكيرج).

- بورطو : أسرة أندلسية Porto (إسم مدينة بالبرتغال) انقرضت.

- بوركعة أو بوركيعة : أسرة من جبالة.

- البوري : إسم أسرة من درعة انتقلت إلى فاس وتطوان والرباط والدار البيضاء.

- البوزراقي: أسرة من بني بوزرة الغمارية.

- بوزكري : أسرة من بني زكار الهبطية انقرضت بتطوان لا علاقة لها بأسرة ابن زكري (تط ج2 ص 330)

- بوزوبع : أسرة فاسية من الأندلس انتقل بعضها إلى تطوان من القرن الثاني عشر الهجري ثم انقرضوا بها (العمدة ج3 ص 7-22).

- بوزيد : أسرة من جبالة.

- بو سداجة : أسرة انقرضت.

- بوشتى : أسرة تطوانية أندلسية (توجد بفاس)

- البوطي : أسرة أندلسية (العمدة ج3 ص 17).

- بوعزة : أسرة من الريف انقرضت أوائل القرن الرابع عشر (العمدة ج3 ص25).

- بوعنان : أسرتان بتطوان إحداهما من بني حزمر انقرضت (تنسب إليها عين بوعنان) والثانية أصلها من الريف.

وتوجد عائلة بوعنان بالرباط ونهر بالصحراء الشرقية يسمى وادي بوعنان (الرافد لوادي كيرومركز بوعنان بإقليم فيكيك والرشيدية (قصر السوق قديما).

- البوعناني : أسرة شريفة نسبة الى داودين ادريس توجد بتطوان وفاس ومكناس.

- بوعياد : أسرة أصلها من فاس انقرضت.

- بوغابة : أسرة تطوانية من الريف.

- بوغالب : أسرة من الخلط (العمدة ج3 ص 12) (بوغالب اسرة بمكناس وفاس).

- البولو : أسرة أندلسية Polo وهو اسم كانت تحمله أسرة الطريس (العمدة ج ج3ص 50 / ج6 ص 173).

- بونص : أسرة أندلسية تحمل اسم Pans بالأندلس بقرية Lerida (انقرضت بتطوان منذ عام 1149 هـ/1737م) (مختصر تط ج2 ص 331).

- البويرطو Puerto : أسرة أندلسية

- بوينو : أسرة أندلسية انقرضت

- بيرا : Vera أسرة أندلسية انقرضت (العمدة ج3 ص32/ج4 ص87).

- بيرو : أسرة أندلسية Pero انقرضت على أثر الوباء الذي اصاب المدينة (عام 1088هـ/1677م) ولا تزال اليوم بالرباط.

- بيريس : أسرة أندلسية Perez.

- بيصة أو بايصة : أسرة أندلسية Baeza (اسم مدينة بناحية جيان).

- بيلين أوبلين : أسرة أندلسية انقرضت (عام 1141هـ/1729) (العمدة ج3 ص 30).

- بينية : أسرة أندلسية Péna انقرضت (عام 1185هـ/1771م) (ع ج).

- الترغي : أسرة من ترغة الواقعة بشاطئ بني زيات الغمارية على بعد (65 كلم من تطوان).

- التسولي : والدسولي أسرة من قبيلة التسول شمال غربي تازا انقرضت (العمدة ج2 ص 114).

- تليو : أسرة رباطية انقرضت ولا يزال مسجد بالرباط يحمل اسمها في درب الجراري وهي غير أسرة تلو الجزائرية التي هاجرت الى تطوان (عام 1246هـ/1830م) وأصبح لها دور في الصيد البحري بمرسى مرتان عام (1252هـ/1836). ( تط ج8 ص 202) / (عائلات تطوان )(ع ج).

- التواتي : أسرة أصلها من واحة توات انقرضت في حدود (1321هـ/1903) (العمدة ج3 ث 52).

- التونسي : إسم لعدة أسر لا علاقة لها ببعضها منها أسرة استوطنت شفشاون قبل انتقالها الى تطوان ومنها فرقة بالرباط .

- تيليو : أسرة من الأندلس Tello انقرضت إثر الوباء الذي قضى على جل سكان تطوان (عام 1088هـ/1677م).

- الجعيديون : فرقتان إحداهما أندلسية بتطوان وأخرى نسبة لابي الجعد بتادلة وأصل الجعيديين السلاويين من تطوان ينحدرون من الشيخ علي بن مسعود الجعيدي دفين تطوان (ت 1030هـ) وبعضهم رباطيون.

- الجندي (آ ل ... : عائلة اندلسية انقرضت) وتوجد بفاس أيضا (العمدة).

- الجيار : أسرة منسوبة الى معالجة الجير أصلها من سبتة وتوجد هذه العائلة بالرباط.

- حسان Hassan : عائلات يهودية بتطوان وطنجة وجبل طارق.

- الحساني : نسبة لبني حسان كانت بتطوان عام 1145 (العمدة ج3 ص 111) وتوجد بالرباط.

- الحلوي : أسرة انقرضت بتطوان ومازالت بفاس وقد أقيم درب ابن جلون بتطوان مقام درب الحلوي.

- الخنفرى : عائلة (انقرضت بتطوان).

- الرطل : أسرة رباطية تطوانية أصلها من الأندلس حيث عرفت في غرناطة باسم Artal أو Ratal ع.ج : كشاف.

- الرموز : إسم عائلة انقرضت (تط ع.ج 5 ص 330).

- الفرطاخ : عائلة جبلية من قبيلة بني يدر تنسب إلى أولاد أجانا وهي شريفة (العمدة ج3 ص 286).

- فرج : إسم عائلة أندلسية (العمدة ج3 ص 276) مثلها في الرباط وأصلها من قبيلة دكالة بالمغرب الأقصى.

- الملاطو : إسم عائلة أندلسية انقرضت كانت بتطوان عام 1180هـ توجد بالرباط وتكتب بالرباط (مولاطو).

- ميارة : كانت بتطوان عام 1189هـ وانقرضت الآن (العمدة ج3 ص 239).

- الناصر : إسم عائلة أندلسية قديمة وتوجد بفاس وبعضها لقب بالقطان (العمدة ج3 ص 150).

- الرودياس : أسرة تطوانية رباطية تحمل اسما اندلسيا هو Rodiles انقرضت بتطوان عام 1771م (ع ج) ولا تزال موجودة بالرباط.

- الزياتي : أسرة من بني زيات الغمارية انقرضت بتطوان (عام 1201هـ/1787 ) (ع ج) وهي موجودة في الرباط على قلة.

- السالمي : أسرة تطوانية رباطية وفاسية نسبة إلى بني سالم من قبيلة الحوز شمالي المغرب.

- سباطة : أسرة تطوانية رباطية أندلسية من Sabata.

- السمار : أسرة توجد بتطوان والرباط وسلا أصلها من الأندلس حيث تحمل اسم Azamar وربما انتقلت ايضا الى الجزائر.

- السوري : أسرة تطوانية من الأندلس نسبة لمدينة سوريا Soria.

- الصحاف : (آل ...) عائلة تطوانية مازالت بها ولا تكاد توجد في مكان آخر.

- الصمار : أسرة أندلسية الأصل çamar أو Açanar انقرضت من تطوان (ع) كشاف عائلات تطوان ، وهي غير اسرة سمار (بالسين).


tsouli
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty رد: تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف tsouli الأحد ديسمبر 12, 2010 9:23 pm

أعلام تطوان




- آمنة للا غيلانة (راجع للا غيلانة).

- إبراهيم بن علي الإلغي درس بجامعة القرويين وانتقل الى الرباط مع أخيه محمد المختار السوسي عام 1928 واستقر بتطوان عام 1938 وعمل استاذا في معهد مولاي الحسن ثم كلية المعهد الديني العالي وتوفي بالرباط عام 1406هـ/1985 له (تاريخ الادب العربي) (أربعة أجزاء) ودواوين شعرية.

- ابراهيم بن المولى اليزيد بن محمد الثالث بايعه اهل فاس وقدموا به تطوان فمرض ومات ودفن في بيت صار بما أضيف اليه مقر الزاوية التجانية بالمدينة (العمدة ص 195).

- ابريل محمد العربي الشاعر التطواني وصفه معاصره صاحب الانيس المطرب محمد بن الطيب العلمي بإمام البلاغة ومدحه بقصيدة اثبتها في كتابه توفي بعد عام 1151 هـ (العمدة ج3 ص 24) أو 1156هـ (حسب داود في تط ج2 ص 339).

- ابن الآبار : محمد بن محمد التطواني ، اشتغل بديوانة تطوان ومليلية والدار البيضاء والرباط وطنجة وزاول الحسبة بتطوان ترجمه تلميده أحمد الرهوني (العمدة ج3 ص6) وقد توفي بتطوان عام 1338هـ/1920.

وذكر (المرير) في فهرسته (النعيم المقيم) (ج2ص ص115) ملاحظا أنه توفي عام 1337هـ.

- ابن الأمين : أسرة شفشاونية أصلها من بني عروس كانت قاطنة بتطوان حيث يوجد بعضها إلى اليوم وهي مشهورة بالمهارة في الآلة الأندلسية (العمدة ج3 ص 20).

- ابن التهامي : عبد الكريم بن عبد الله بن العربي خليفة السلطان بمدينة تطوان

عام 1236هـ/1821 (تط3 ج287).

- ابن جامع محمد اليوسفي : السلوة ج2 ص 181.

- ابن حساين احمد التطواني العالم المفتي أصله من قبيلة بني يزيد الريفية (توفي عام 1218هـ/1803) (ع ر ج6 ص 52).

- ابن زاكور أبو الفضل عبد الكريم بن عبد السلام : (الاعلام للمراكشي ج6 ص 81 (خ) / ج 2 ص 260/ ج 3 ص 104) ، كان قائدا عام 1171هـ/1757 إلى أن قبض عليه السلطان محمد بن عبد الله وسجنه عام 1179هـ/1765م (وكان واليا على العرائش) واستصفى ماله وسجنه.

أو (النجم الوهاج في مدح صاحب المغراج) :

1. السراج الوهاج بمدح صاحب التاج والمعراج، ديوان في ثلاثة اسفار (الجزء الثالث بخزانة محمد داود)/ خع 1830 (السفر الأول على مايظهر) /خم 5940 (السفر الأول/ ق204 ص15) نسخة بالمكتبة الوطنية بتونس 225م بعنوان "النجم الوهاج في مدح صاحب المعراج".

2. (لوامع الانوار في مدح الصلاة على النبي المختار) الأول والثاني (خم : 2356).

وقد مدح ابن زاكور تطوان لطول مقامه بها فقال :

تطوان ما أدراك ما تطوان سالت بها الأنهار والخلجـان

قل إن لحاك مكابر في حبها هي جنة فردوسها الكيتــان

(عبد الله كنون ، النبوغ المغربي ص 123)

- ابن سلطان ابو القاسم الفقيه القسنطيني التطواني : ولد عام 930هـ/1523، تلميذ المنجور له كتاب في مجلدين زيف فيه اقوال الطائفة الأندلسية في كل من تطوان وسبتة (درة الحجال ج 1 ص 167 / ج2 ص 465).

- ابن النشاط : القاسم بن عبد الله سراج الدين (ت 725هـ/1323).

- يوجد آل النشاط بتطوان وسبتة منهم ابن النشاط عيسى بن احمد الهديي البجائي (راجع عيسى) (الديباج ص 261/ درة الحجال ج2 ص 57).

- ابن طانية عبد القادربن أحمد : تولى قضاء تطوان عامي 1071 و 1080هـ/ 1660 – 1669م / تط ج1 ص 279.

- ابن طاهر المهدي بن يوسف بن ابي عسرية بن علي بن ابي المحاسن الفاسي الموسيقي : 1178هـ/1764م (عناية أولى المجد ص 58).

كان يعرف انشاد 24 طبعا من طبوع الموسيقى ويعزف على العود والرباب له : "جواهر الاصداف في جمع مناقب الأسلاف"، (أرجوزة في 400 بيت) راجعها كاملة في تاريخ تطوان.

- ابن طريقة عبد المجيد : تولى قضاء تطوان عامي (1053هـ1643م).

- ابن طريقة العربي : (1178هـ/م1764) (تط ج3 ص 66).

- ابن طريقة محمد : تولى قضاء تطوان عام (1063هـ/1652م) (تط ج1 ص279).

- ابن عبو : عين عام 1931 صدرا أعظم.

- ابن عثمان محمد المكناسي الكاتب الرحالة الوزير : وزير السلطان المولى سليمان وقاضي بتطوان وعاقد شروط الهدنة مع الاسبان عام 1212هـ/ توفى بالوباء الذي عم المغرب عام 1202هـ/1707م (الاعلام للمراكشي ج5 ص142) / الاتحاف لابن زيدان ج3 ص305).

مصنفاته :

- رحلة اسمها : (إحراز المعلى والرقيب في حج بيت الله الحرام وزيارة القدس الشريف والتبرك بقبر الحبيب).

- رحلة الى اسبانيا " الاكسير في افتكاك الاسير" (نسخةبخزانة تامكروت عدد 41 خم 1603/2326).

- "البدر السافر لهداية المسافر الى فكاك الاسارى من يد العدو الكافر"، وهي رحلته الثانية لمالطة ونابولي (نسخة بخط المؤلف في خس).

- (رحلة سفير المغرب محمد بن عثمان الى الاسكوريال).

- Palau, Mariano, Segoria y la Granja, Madrid n° 1 1978 (pp 58-69).







10. ابن عجيبة احمد بن محمد بن المهدي الانجري التطواني :

توفي بالطاعون 1224 هـ/1809م .

شجرة النور ص 400/ زبدة الاثر ص 224 / فهرس الفهارس ص 228.

ترجمه احمد بن محمد بن الصديق الغماري في كتاب اسمه : "سير الركائب النجيبة باخبار الشيخ ابن عجيبة " (د م = 950).

امداد ذوي الاستعداد لعبد القادر الكوهن (خع 514).

مصنفاته :

1 - البحر المديد في تفسير القرآن المجيد (على طريق الاشارة الصوفية) (اربع مجلدات).

- خع 1967 د (الجزء الاول في 372 ص) حول سورة البقرة

- خم – خمس نسخ من 3329 الى 8530 اجزاء 1-2-4-5-6.

2 - الدرر المتناثرة في توجيه القراءات المتواترة .

3 - تأليف في قوله تعالى " الله نور السماوات والارض" خع = 1936.

- شرح الفاتحة وبعض فضائلها (خع 1071د).

5 - شرح على رائية في التصوف لابي مدين الغوث. خع 1936 د.

- شرح لقصيدة خمرية لمحمد البوزيدي الامين خم 3902.

- مكتبة تطوان 845/ خع 1736د .

6 - الفتوحات القدسية في شرح المقدمة الاجرومية بمقتضى قواعد النحو ثم بطريق الاشارة.

- خم 3599/6926/ خع 2004 د /

- مكتبة روضة خبير باشا – مجلة معهد المخطوطات / م 7 ج 2 / شجرة النور الزكية ص 400.

- ملحق بروكلمان ج2 ص 334 مختصر لعبد القادر بن احمد الكوهن الفاسي.

- تقييد على الفتوحات سماه : "منية الفقير المتجرد وسمير المريد المنفرد" خع = 1388د. وطبع باستانبول عام 1315هـ .

7 - كشف النقاب عن سر لب الالباب في بيان الطلاسم التي احتجبت بها الربوبية. خع 1974د.

8 - معراج التشوف الى حقائق التصوف (شرح الكلمات الاصطلاحية).

- خع 1974 د. مكتبة تطوان 244/4/456.

9 - نبذة من نعوت الخمرية الازلية قبل التجلى وبعده. خع 1974د.

11. مجموع الادعية والاذكار الممحقة للذنوب والاوزار (مكتبة تطوان 274).

12. الانوار السنية في الاذكار النبوية (مكتبة تطوان 853).

13. تقييد على الصلاة الحاتمية (مكتبة تطوان 127).

خع 2134 د/خع 1974 د.

14. اللواقح القدسية في شرح الوظيفة الزروقية (مكتبة تطوان 301).

15. شرح الصلاة المشيشية .

مكتبة تطوان 6/457 / خع 1651د/1071د/1736د / خع 2010د

16. شرح قصيدة هائية لاحمد الرفاعي (خع 1974د / خم 885).

17. شرح نونية على الششتري (مكتبة تطوان 635).

(خع 869د/ خع 1736 د / 1974د ) ويوجد شرح قصيدة للششتري في محبة الله خع 869د.

قصيدة في اسم الله المفرد ومافيه من الاسرار (خع 1994د) وقصيدة اخرى في المحبة (36 بيتا) / خع 1508د).

18. شرح منفرجة ابن النحوى مكتبة تطوان (6/457).

19. الفتوحات الالهية في شرح المباحث الاصلية .

(مكتبة تطوان 244/ خع 113 (ص 167) / خع 98)

20. شرح بردة البوصيري (مكتبة تطوان 281).

21. حاشية على الجامع الصغير للسيوطي (خع 1831 د (141 ورقة).

22. سلك الدرر في ذكر القضاء والقدر، (مكتبة تطوان 244/8/456).

23. ازهار البستان في طبقات الاعيان تعرف بطبقات ابن عجيبة لم يتم (الخزانة الزيدانية / خم 471).

24. شرح الحكم : إيقاظ الهمم في شرح الحكم لم يذكره بروكلمان ولا حاجي خليفة وطبع بالقاهرة من عام 1324هـ الى 1331.

25. فهرست في نحو خمسة كراريس (خس) / (خع 1845).

26. شرح ثلاثة ابيات للجنيد في الطهارة والصلاة عن طريق اهل المعرفة بالله (خع 1736د).

27. شرح القصيدة الخمرية لابن الفارض (خم = 3732).

28. تسهيل المدخل لتنمية الاعمال بالنية الصالحة عند الاقبال (مكتبة تطوان 872).

29. تفسير للصلاة على النبي (مكتبة دبلن ، جستر، بيتي 4130 نسخة فريدة.

ولمحمد بن احمد البوزيدي الغماري (ت 229هـ 1813) منظومة في سلوك طريق الصوفية (عدة ابيات) شرحها احمد بن عجيبة في ثلاثة كراريس (دليل المؤرخ 1860) توجد في (خع 1856 د) بعنوان "الآداب المرضية لسالك طريق الصوفية"

Le soufi marocain Ahmed Ibn Ajiba et son mi‘raj : glossaire de la mystique musulmane/J.L. Michen

Paris : J. Vris, 1973. 324 p – Etudes musulmanes : XIV.

وقد وجه الينا الاستاذ ميشون نسخة من كتابه هذا لابداء الرأي قبل طبعه.

30. ابن عجيبة الصغير : (1275هـ/1858م) له فهرست اشار اليها صاحب التصور والتصديق (ص 17) لم ترد في ف (فهرس الفهارس للكتاني).

- بلفقيه محمد الزجني توفي بفاس (1136هـ/1723)، يعرف رهطه قديما بأولاد ابن عمر، والآن باولاد ابن الفقيه وقد ولد بقرية ازجر من قبيلة مصمودة، (العمدة و ع).

- ابن يامون التليدي الخمسي : قاسم بن احمد بن موسى (كان حيا عام 1088/ هـ/1677م).

له :

· منظومة في ءاداب الأزواج والنكاح (مائة بيت) شرح للمؤلف سماه : (الجواهر المنظومة في شرح المنظومة) (101 بيت) (خم 9457-7135-7463-7402-1036/ خع 1683/خع 60د/ خع 2419د / خع 2008د)، للشيخ المدني جنون شرح آخر سماه : "قرة العيون بشرح نظم ابن يامون" طبعة في السنة المذكورة).

· (زاد الراكب والراجل وسلاح الخائف الواجل) (خع 2101د ) 2018د

- ابن يامون يوسف التيال : (1024خ،/1615م) دفين تطوان الصفوة ص 16.

- صحب الشيخ ابا المحاسن الفاسي وهو غير يوسف التليدي دفين قبيلة الاخماس (948هـ) (ابتهاج القلوب لابي زيد الفاسي / الصفوة ص 16/ نشر المثاني ج1 ص 127.
tsouli
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty رد: تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف tsouli الأحد ديسمبر 12, 2010 9:26 pm

أعلام تطوان (تابع)


- ابو بكر بن محمد السلاوي التطواني الشاوي اصلا (1337هـ/1917م) قاضي أزمور وسيدي سليمان له شرح على التحفة (لم يكمل) من اعلام الفكر المعاصر ج2 ص 268).

- ابو جيدة امحلي (1138هـ/1725م): النشر ج 2 ص 129 / الدر المنتخب لابن الحاج ج8 ص 52 (الخزانة الزيدانية)

- ابو دبيرة حمو قائد تطوان وفاس : (من قبل الشيخ المامون السعدي) قتل عام 1022هـ/1613م، هو الذي صرف أهل فاس عن الجهاد عام 1019هـ لتحرير العرائش بعد ما سلمها الشيخ المامون الى الاسبان ، (الاستقصا ج3 ص105).

- ابو عبد الله الواد لاوي السعيدي الغماري (مجلة تطوان 1964 (عدد 9 ص 179) ينتمي الى واد لاو ( تط ج 1 ص 60).

- ابو علي الروسي قائد فاس : (تط ج 2 ص 35).

- أجانة محمد واجانة مسعود بن احمد ينتميان لاسرة انقرضت بتطوان (العمدة ج3 ص 24) ومازالت في مكناس.

- احساين بن محمد احكام : أحد رياس البحر توفي عام 1938 وكان الصيادون يحتكمون فيه مشاكلهم وقد انقرضت اسرته بتطوان (العمدة ج3ص 28).

- احمد بن ابي العيش من خميس انجرة على بعد 15 كلم من تطوان في طريق القصر الصغير بنا ابو العيش في جبل خميس انجرة زاوية عام 1319هـ اسس بإزائها مسجدا عام 1316هـ.

- احمد بن تاويت : نسبة الى تاويتش (قبيلة واد راس) ولد بتطوان حيث انتقل والده اليها من وادراس حوالي 1315هـ عين قاضيا بتطوان عام 1371 هـ مع التدريس بالمعهد العالي الديني بتطوان توفي عام 1414هـ / 1984.

- أحمد بن حدو قائد تطوان : تولى قيادة المجاهدين الذين حرروا المهدية عام 1092هـ/1681 م بعد وفاة أخيه عمر القيادة مع القائد علي بن عبد الله (الاستقصا ج 4 ص 80).

- احمد بن الطاهر الزواق الجنوني : كان كاتبا مع النائب السلطاني بطنجة تولى الافتاء بها ثم رجع إلى تطوان فتولى القضاء ثم قضاء القصر الكبير (توفي عام 1371هـ).

- أحمد بن القائد علي بن عبد الله : الباشا قطع رأسه عام 1156هـ/1743م (الاستقصا ج4 ص30) / (الجيش ج1ص 116).

قدم إليه ابو عيسى المهدي الغزال كتابا في مدحه سماه "نزهة الاحسان ومناهج الصلات الحسان" (خس) غزا تطوان وتحالف مع مولاي المستضيء وهزم قبائل الغرب (الوثائق المغربية ج9 ص 57).

وكان هذا الباشا يدفع إلى المولى اسماعيل حوالي (120) قنطار من الفضة او اربعين ألف ليرة ذهبا (تاريخ ثورات .. للمستر بريت وايت الضابط الانجليزي ص 42) (1139هـ/1726م) وكان يحكم في مائة قبيلة أو اكثر من باب طنجة الى باب تازة وزاد إلى بنى زناتن (الدر المنتخب لابن الحاج ج9 ص4 (المخطوطة الزيدانية بمكناس وكان منزله بحي كيتان بتطوان).

وقد انتصر عليه المولى اسماعيل في وقفة المنزه قرب القصر الكبير عام 1156هـ/1743م، حيث ظهر آنذاك (بايص)، وهو رجل حداد كان يتزعم قومه في (عيطة السبت) عام 1140هـ/1727م بتطوان حيث اقتحم اهل المدينة بالباشا احمد الريفي بقصبة تطوان وكان (بايص) قوي البنية يحمل المدفع على ظهره فيطلق ما فيه من بارود وهو على ظهره. (ج2 ص 149).

- احمد بن أبعير أصله من طنجة سكن تطوان وتشاور معه أهل البلد عندما وصل الاسبان الى أرياض المدينة فاجمع أمرهم على الكتابة لكبير محلة العدو (اردنيل) (الاستقصا ج 4 ص 219).

- احمد بن عيسى النفسيس مقدم تطوان (1031هـ / 1622م).

كانت له علاقة مع الدول المسيحية (دوكاستر س.أ، هولندا م2ص 490 إلى 722) وفرنسا م 3 ص 82، ج 1 ص 20.

تزعم الفئة الجهادية ضد النصارى خاصة في الجيوب المحتلة كسبتة حيث فتك بهم عام 996هـ 1578م وهناك انشد محمد بن علي الفشتالي للمنصور السعدي :

هذه سبتة تزف عروســــا نحو ناديك في شباب قشيب

وهي بشرى وانت كفء اللواتي كافأت بعلها بفتح قريــب

(الاستقصا ج3ص 57)

(راجع ايضا قصيدة لعبد العزيز القتشتالي في نشر المثاني).

- أحمد بن محمد بن الحسن الرهوني التطواني : شيخ الجماعة بتطوان (1373هـ/1953م).

· مصنفاته :

· تحفة الإخوان بسيرة سيدي الاكوان، خع 2161 (المطبعة المهدية).

· حلل الديباج المطروزة بقصة الاسراء والمعراج، خع 2161د بخط المؤلف (طبع بتطوان في 47 ص).

· التحقيق والتدقيق والإفادة في تحرير مسألة من باب الرجوع عن الشهادة" خع 2160د.

· "حصول الالفة لطلاب التحفة " (حاشية على شرح التسولي)،(خع 2157 د) (سبعة اجزاء عدا السادس).

· "تنبيه الأنام علي ما في كتاب الله من المواعظ والأحكام"، خع 2158، الجزء الاول: المقدمة وتفسير الفاتحة (675 هـ).

· شرح على لامية الافعال لابن مالك سماه : "منح الكريم المفضال بشرح لامية الافعال" خع 2162 د ، طبع بتطوان (في 5 ص).

· "عمدة الراوين في "تاريخ تطاوين" (عائلاتها وعوائدها ومن حل بها) في عشرة اجزاء أو عمدة الراوين في علماء وصلحاء تطاوين) تسعة اجزاء (مكتبة تطوان (476-684) بدأ طبعه حوالي عام 2001 هـ.

· "نظم في علماء وصلحاءأهل مدينة تطوان " في 300 بيت الفه بطلب من محمد بن البشير بن علال الريسوني (1358هـ/1939م) يوجد في تاريخه الكبير "عمدة الراوين".

· المواهب الالهية بالرحلة الحجازية (نقول من رحلة العبدري) (مكتبة تطوان (644/685).

· حادي الرفاق الى فهم لامية الزقاق (مكتبة تطوان (646/645) ستة اجزاء طبع بين (1343 هـ و 1345).

· النشر الطيب على منظومة الاستعارة للشيخ الطيب بن كيران (خع 457د). اختصار على نفح الطيب سماه : "اللؤلؤ المصيب من نفح الطيب" (مكتبة تطوان 877).

· طبع الجزء الاول عام 1346هـ/1927م بتطوان.

· شرح نظم الجمل للمجرادي (خم = 7098).

· "تحرير المقال بمنة الواحد المتعال في مسألة الكسب وخلق الافعال" (خع 2161د).

· الرحلة الحجازية 1355هـ/1937م طبعت بمطبعة الاحرار عام 1359 هـ/1941م (في مجلد).

· "اغتنام الثواب والأجر فيما يتعلق بليلة القدر" (خع 2161د).

· "الفوائد الحسنة والتنبيهات المستحسنة" (تكلم فيه على فروض الكفاية وحقوق الابوين والاولاد وفضل العلم والعمل) (خع 2161د).

· "كشف الازمة في الايمان اللازمة " (خم 2160د).

· هداية المسترنس الى فهم نظم المرنش لابن عاشر، خع 2160د، طبع بتطوان (في 142 ص).

· شرح المختصر المسمى بمنن الفتاح في سبعة اجزاء وهو بخط المؤلف يقع في نحو 45000 ص، صفحات = 783+ 543+ 432 +498+ 493+847+844 (خع 2163د).

· "نصح المومن في شرح قول ابن ابي زيد " الطاعة لائمة المسلمين " صدره برسالة في الامامة العظمى في 154 صحيفة (خع 2164د (675 ص) / خع 2160د، وله شرح على رسالة ابن ابي زيد القيرواني سمي (مذاكرة اخواني)، (خع = 2156د).

· نتائج الإحكام في النوازل والأحكام (ثلاثة أجزاء نشره الحسن بن عبد الوهاب (مطبعة الاحرار بتطوان 1941).

· الرحلة الانسانية في الرحلة الاسبانية او الحلة السندسية في الرحلة الاسبانية، نشر بجريدة الاصلاح عام 1930.

· تقريب الاقصى من كتاب الاستقصا (مطبعة إيديضو ريال الاسبانية الافريقية عام 1346 هـ).

· إتحاف المحب الفاني بمختصر سيرة مولانا أحمد بن محمد التجاني (مضمن في كتابه عمدة الراوين جCool.

· الجواهر الثمينة في تحرير مسألة اولاد مدينة .

· ديوان شعر

· مختصر فتح العليم الخبير بتحرير مسألة النسب العلمي بأمر الامير .

· مختصران لبعض كتب العلماء.



- احمد بن حمد بن عبد القادر الكردودي : رئيس لجنة تصفح الديون بطنجة عام 1318هـ /1900م وذلك بعد ان ترتبت على المغرب ديون اثر حرب تطوان وكذلك اول القرن الماضي التاسع عشر.

- أحمد بن محمد السلاوي : نزيل تطوان (ت 1320هـ) النعيم المقيم للمرير ج2 ص65 طبعة تطوان 2003 ص).

- أحمد بن الحاج محمد لوكس : ترجمان السلطان من عائلة موريسكية عمل في الحامية الانجليزية بطنجة ثم فر وعاد الى الاسلام فاشتغل كاتبا عند الخضر غيلان ثم عند القائد عمر بن حدو وفي عام 1093هـ/1682م التحق بسفارة القائد احمد بن حدو بانجلترا وأصبح كاتبا للمولى اسماعيل يترجم له الرسائل الى الاسبانية Routh, Tangier p 221. ثم عين قائدا للبحرية في تطوان وعاملا عليها.

Hesperis-Tamuda, 1968, vol IX, fasc I , p 344 وأحمد لوفاش ايضا هو صاحب "الفيوضات الرحمانية في شرح عين الرحمة الربانية " (مكتبة تطوان (2/3).

- أحمد بن محمد مدينة (1416هـ/1995) أشرف على (مجلة الانوار) خريج كلية الاداب بالقاهرة واستاذ بالمعهد الحر أسندت إليه بعد الاستقلال مهام دبلوماسية بسوريا وليبيا ولشبونة.

- أحمد بن محمد الورزازي أو الورزيزي الكبير (1179هـ/1765م) (دفين تطوان) )خلال جزولة ج4 ص43،( له فهرست توجد نسخة منها بخزانة السيد عبد الحي الكتاني (فهرس الفهارس ج2 ص 430).

- أحمد بن موسى الشرقي القائد : (تاريخ تطوان ج2ص 222) وراجع أحمد بن موسى عامل العرائش كان أحد قواد الجيش المغربي، في معركة وادي المخازن وكذلك أخوه علي (الاستقصا ج 3ص 39).

- أحمد بن محمد الحداد : عامل تطوان ( 1227 هـ) (توفي عام 1275هـ/1858م (1272هـ/1812م كما يقول الرهوني ) : تاريخ تطوان ج3 ص 335 (راجع احمد الحداد الاندلسي في ممتع الاسماع ص 78/دوحة الناشر ص 18/ الاغتباط لابي جندار ج1ص15).

- أحمد بن محمد الريسوني Sadالإعلام للزركلي ج 1 ص 236 / 1951 (3-4).

- وأحمد الريسوني تزعم حركة المقاومة في شمال المملكة بعد قبول السلطان مولاي عبد الحفيظ الحماية وكان السلطان قد عينه عاملا على بعض قبائل جبالة وواليا عاما على مجموع الشمال الغربي فاستمر في كفاحه ضد الاسبان كوال مسؤول عن المنطقة.

- أحمد بن محمد السرايري التطواني (1156هـ/1743م) ترجم له تلميذه ابو حمادوش عبد الرزاق الجزائري في رحلته الى تطوان عام 1156هـ (نشر المثاني ج2 ص168 (حيث ذكر أنه توفي عام 1151هـ).

- أحمد بن محمد العمراني الشهير بالغماري خليفة قاضي تطوان ثم قاضي العرائش ثم اصيلا ثم العرائش ثم القصر الكبير وكان عدلا مفتيا مدرسا بالجامع الكبير بتطوان توفي عام 1350هـ.

- أحمد الملقب بالشهاب الحجري افوغاي الاندلسي له رحلة اسمها "رحلة الشهاب الى لقاء الأحباب" رحل من الأندلس الى المغرب أيام المنصور السعدي ووفد عليه الى مراكش عام 1007هـ/1598م (نقل صاحب الصفوة وزهرة البستان). مفقودة حسب جواهر الكمال (ج1 ص 87) للكانوني ويوجد طرف منها حسب محمد الفاسي (الاعلام للمراكشي ج2ص 67،) وقد عاش في مراكش الى عام 1046هـ/1636م وكان كاتبا لدى المولى زيدان وترجمانه للفرنسية وأشرف على سفارة الى فرنسا زار خلالها مدن باريس وبوردو والهافر ثم هولندا (امستردام ولندن) ثم لاهاي.

له أيضا ناصر الدين على القوم الكافرين)، نشر محمد رزوق الدار البيضاء 1987، العز والنمافع للمجاهدين بالمدافع) لابراهيم بن غانم الأندلسي ترجمه عن الاسبانية افوقاي (خع).
tsouli
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تطوان عاصمة الشمال Empty رد: تطوان عاصمة الشمال

مُساهمة من طرف مصطفى مشيش برحو الإثنين ديسمبر 13, 2010 8:49 pm

شكرا أخي تسولي على الموضوع الرائع وعلى كل المعلومات
مصطفى مشيش برحو
مصطفى مشيش برحو
غواص المنتدى
غواص المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1393
درجة التقدير : 4
تاريخ الميلاد : 15/03/1975
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 46
الموقع : بوحمصي قبيلة سوماتة٠طنجة٠العمل بمدريد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى