منتديات جبالة Montadayat Jbala
عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 829894
ادارة المنتدي عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 103798

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات جبالة Montadayat Jbala
عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 829894
ادارة المنتدي عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 103798
منتديات جبالة Montadayat Jbala
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي Empty عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي الخميس يوليو 24, 2014 9:09 pm

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي
عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي Picture-299-1391105745
سليمان الريسوني
قوة عبد الرحمان اليوسفي السياسية تكمن في حكمته وصبره وجديته، فالرجل لا هو بالخطيب المفوه الذي يهز الجماهير فيخطف لبّها ويلهب حماسها، ولا هو صاحب نظريات اقتصادية واجتماعية سحرية، ولا هو بالداهية الذي يجبر خواطر اليمين واليسار باللعب على كل الحبال والكلمات وتغيير المواقف ثم تبريرها. قوة اليوسفي تكمن في كونه رجلا "دغري".. هذه هي الخلاصة التي تأكدت لي وأنا أقرأ بشغف كتاب الصديق محمد الطائع: "عبد الرحمان اليوسفي والتناوب الديمقراطي المجهض" الذي نزل إلى الأكشاك قبل أيام.
 فبالرغم من الأخطاء العديدة التي وقعت فيها حكومة اليوسفي، والأحلام والآمال الكثيرة التي عُقدت عليها فتحطمت على صخرة الواقع، مازال المغاربة، بمن فيهم "ضحايا التناوب"، ينظرون إلى الرجل باحترام وتقدير، لأنه خرج من التجربة كما دخلها، دون تسلق طبقي ولا انحدار أخلاقي؛ بل إن اليوسفي دخل التجربة متوافقا وخرج منها غاضبا، عكس العديد ممن دخلوا الحكومات والمجالس غاضبين مزمجرين بشعارات نارية عن الفساد والاستبداد، فمنهم من أصبح جزءا من تلك المنظومة، ومنهم من يبررها ويلتمس لها الأعذار.
مؤخرا قال لي اتحادي متحمس للتجربة الحالية: ما يقال عن ادريس لشكر من إقصائه لمخالفيه ورهنه الحزب بيد المخزن.. سبق أن قالته مجموعة بنعمرو وبنجلون في حق عبد الرحيم بوعبيد، وقالته مجموعتا الأموي والساسي عن عبد الرحمان اليوسفي.
حتى إذا سلمنا بهذه المقارنة، أجبتُ، فهل يوجد بين الاتحاديين، أو حتى خصومهم، من يجرؤ على القول إن بوعبيد أو اليوسفي غيّرا مواقفهما من النقيض إلى النقيض بغرض الحصول على وزارة أو الاستفادة من امتيازات خاصة للأبناء والموالين؟ هذا هو الفرق.
عندما تنازل الحسن الثاني عن كبريائه، بشكل غير معهود، وقدم اليوسفي إلى ولي عهده وصنوه، قائلا: "سلمو على عمكم السي عبد الرحمان"، أو عندما تنازل عن التقاليد السلطانية المرعية وزار اليوسفي في المستشفى.. فقد كان يعرف وقتها، أكثر من غيره، أن اليوسفي ضرورة للمغرب وللملكية، لذلك تشبث به أكثر من الاتحاديين. وعندما استقال اليوسفي، في شتنبر 1993، من قيادة الحزب احتجاجا على تزوير الانتخابات، وعلى "اليازغي، الذي لم يستسغ ان يتزعم اليوسفي الحزب خلفا للراحل عبد الرحيم بوعبيد"، بعث الحسن الثاني إليه مستشاريه أندري أزولاي وادريس السلاوي، لإقناعه بالعودة إلى المغرب؛ ثم عندما علم الملك الراحل بأن اليوسفي سقط قرب مقر الحزب مغشيا عليه، اتصل بالحليمي يقول له: "ياك ما دارو ليه هادوك عاود تاني شي حاجة.. عاد كان عندي ما بيه ما عليه حتى مشى للحزب".
في هذا الكتاب، الذي أقترح له عنوانا فرعيا، هو: "مذكرات عبد الرحمان اليوسفي في 10 سنوات (1992 - 2002)"، نكتشف تفاصيل اختيار اليوسفي لقيادة البلاد في مرحلة ما بعد الحرب الباردة، حين تبدلت قواعد اللعب على الحسن الثاني، وتشابه عليه اللاعبون.. فاستأمن "تاجر السلاح" على ابنه وعرشه.
في هذا الكتاب، اختار اليوسفي أن يتحدث دون أن يقول، لذلك نراه في التفاصيل، وبين الأسطر، في المكالمات الهاتفية مع الحسن الثاني، واللقاءات المغلقة مع محمد السادس... نحس متى يتوقف الطائع ويبدأ اليوسفي، ليتحدث إلينا، بضمير الغائب، عن "دسائس ادريس البصري" و"حقد محمد اليازغي" و"تشويش عباس الفاسي" و"سبّ وتجريح ادريس لشكر".
خلال حفل غذاء جمعني به، قبل حوالي شهرين، أخذنا النقاش، السي عبد الرحمان اليوسفي وبنسالم حميش وأنا، إلى مواضيع شتى، لأفاجأ باليوسفي يعاتبني: "كان لكم موقف سلبي في "المساء" من محاكمة موريس بيتان (محامي قضية المهدي بنبركة) في قضية إفشاء السر المهني"، قلت: كيف؟ قال: لم تواكبوا المحاكمة إعلاميا. أوضحت له أن الأمر لم يكن مقصودا، وأننا مستعدون لإجراء حوار مع بيتان، يوضح فيه كل ملابسات القضية، فما كان من اليوسفي إلا أن أملى علي عنوانه الإلكتروني الذي يحفظه عن ظهر قلب، وبسرعة فهمت قصد اليوسفي من افتعال هذا النقاش.
لقد أجريت، قبل سنة تقريبا، حوارا مطولا مع البشير بنبركة، نجل المهدي، تحدث فيه بحدة عن التعاطي السلبي لحكومة التناوب مع ملف المهدي، وكيف أن اليوسفي، وهو وزير أول، لم يأت لاستقبال أو زيارة زوجة المهدي وأبنائه. لقد أراد اليوسفي، وهو ينعطف بالنقاش إلى الحديث عن موريس بيتان، أن يؤكد لي أن قضية المهدي بنبركة ما تزال في صلب اهتماماته. من يعرفون اليوسفي يؤكدون أن الرجل يستعمل الإشارة أكثر من العبارة. ها قد تحدث اليوم !

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
محمد الورياكلي
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 68

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي Empty رد: عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي

مُساهمة من طرف جبلي الجمعة يوليو 25, 2014 8:40 pm

إذا لم أترك آثار مروري فلا تعتقدوا أنني لم أقرأ سوى هذا المقال. تشكراتي سي الورياغلي على كل ما تنقله.

جبلي
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 278
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 31/12/1966
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي Empty رد: عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي الجمعة يوليو 25, 2014 9:23 pm

شكرا الأخ جبلي على المرور وترك الشاهد ... وذكر..

عندما يتحدث عبد الرحمان اليوسفي 10577030_10152587784794169_5461127759590819498_n
هذه حقيقة هدية جلالة الملك محمد السادس للأستاذ عبد الرحمان اليوسفي
لحسن العسبي
حاولت بعض المواقع الإلكترونية، الركوب على خبر نشر بالعدد الجديد من أسبوعية "الأسبوع الصحفي" (عدد 799) يتعلق بحفل عشاء أقامه رئيس المجلس الأعلى للحسابات والوزير الأول الأسبق إدريس جطو على شرف القائد والزعيم الإتحادي، قائد حكومة التناوب، الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، لإلباسه مرة أخرى تفاصيل وتآويل غير صحيحة. خاصة حين شرع الحديث مرة أخرى، مثلما حدث في مناسبات سابقة، عن هدية ملكية اجتهد البعض في إعطائها أشكال لا تمت للحقيقة بصلة.
ما قصة حفل العشاء ذاك إذن؟.
ابتدأت القصة يوم قرر عدد من أصدقاء سي عبد الرحمن اليوسفي إقامة حفل عائلي له بمناسبة عيد ميلاده التسعين يوم 8 مارس الماضي بالدارالبيضاء، وبعد الإتفاق معه على لائحة المدعوين المحدودة جدا، كان ضمنها زميله السابق في حكومة التناوب والوزير الأول التكنوقراطي بعده إدريس جطو وعائلته. طرح جطو على الأخ فتح الله ولعلو، خلال ذلك الحفل، فكرة دعوة سي عبد الرحمان إلى بيته للعشاء، فقام وزير الإقتصاد والمالية الأسبق بنقل المقترح إلى اليوسفي الذي قبل الدعوة. هنا شرع في تحديد لائحة الضيوف بالشكل الذي يريح الضيف، وكانت فكرة اليوسفي هي حضور مساعديه الأقربين بالوزارة الأولى حين كان وزيرا أول وعدد محدود جدا من الشخصيات ضمنهم فتح الله ولعلو (لم يحضر الأستاذ عبد الله ساعف كما نشرت "الأسبوع الصحفي")، وباقتراح من جطو مستشارو جلالة الملك الأساتذة عمر عزيمان وعبد اللطيف المنوني وفؤاد عالي الهمة.
لقد نظم حفل العشاء بييت جطو بالرباط، أياما قليلة قبل حلول شهر رمضان، الذي كان حفلا حميميا عاديا. وأثناء ذلك العشاء، قدم فؤاد عالي الهمة للأستاذ اليوسفي هدية شخصية من جلالة الملك محمد السادس، عبارة عن ساعة يدوية، لتكون بذلك ثالث هدية ملكية تلقاها اليوسفي منذ 15 سنة، وكلها عبارة عن ساعات يدوية. الأولى من الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله والثانية من جلالة الملك محمد السادس بعد انتهاء مهامه الحكومية والثالثة من جلالته خلال حفل العشاء ببيت إدريس جطو.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
محمد الورياكلي
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 68

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى