منتديات جبالة Montadayat Jbala
دورالثقافة العامة في حياة الفرد 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا دورالثقافة العامة في حياة الفرد 829894
ادارة المنتدي دورالثقافة العامة في حياة الفرد 103798

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات جبالة Montadayat Jbala
دورالثقافة العامة في حياة الفرد 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا دورالثقافة العامة في حياة الفرد 829894
ادارة المنتدي دورالثقافة العامة في حياة الفرد 103798
منتديات جبالة Montadayat Jbala
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

دورالثقافة العامة في حياة الفرد

اذهب الى الأسفل

دورالثقافة العامة في حياة الفرد Empty دورالثقافة العامة في حياة الفرد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي الخميس أغسطس 30, 2012 8:26 am

دورالثقافة العامة في حياة الفرد:
من مظاهر قصور المعارف عند غالبية الجيل الحالي ، ضعف ما نصطلح عليه : معارف الثقافة العامة ، والموضوع لا تخلوا منه أية مباراة أو امتحان، خاصة تلك التي تجرى ، ويمتحن فيها الطالب (ة) المترشح (ة) للاتحاق بمدرسة أو معهد عالي بعد الباكلوريا، راجعوا أسئلة مختلف المباريات الخاصة بالمدارس والمعاهد العليا ،لتتأكدوا، فكم من مترشح (ة) مستواه المعرفي في المقررات الأكاديمية جد ممتاز، وحاصل على معدل متفوق جدا، أهله للقبول في أكثر من مدرسة أو معهد عال ، لكنه في النهاية وبعد الفوز في الكتابي ، وإجراء المقابلة ( ما اعتدنا تسميته :الشفوي) نفاجأ بعدم قبوله(نجاحه)... فما هو السبب؟
في الواقع هناك أكثر من سبب ، وسأكتفي بتلخيص أهمها بالإشارة ودون تفصيل، يقينا مني أن ذكاء الإخوة / القراء أكثر مما قد آتي عليه هنا.... فالطالب الخجول (التيميد) والمتلعثم ، والضعيفة معارفه في الثقافة العامة نفاجأ بعدم قبوله في النتائج النهائية للقبول ، وبالتالي نقع تحت طائلة عدد من الهواجس الاتهامية للغير (رغم عدم نفيي لوجود أسبابها ) لكن ليس بالحجم الذي قد يتصوره المتضرر،... إن ما يميزغالبية الجيل الحاضر ، ضعفه في المعارف (الثقافة) العامة ، والتي لا تكتسب من خلال المناهج والمقررات، بل إنها تكتسب من مجالات شتى: البرامج الإذاعية، والتلفزية، وقراءة الجرائد والمجلات ، والنقاش المفيد داخل الأسرة ،وهذا ما نلاحظ غياب الاهتمام به لدى أبنائنا،ويظهر مسؤوليتنا ودورنا في التوجيه، بل وفي جزء من معاشرتنا اليومية لأبنائنا،.. منذ السن المبكرة ، فمشاهدة النشرة الإخبارية ، ومتابعة البرامج المتنوعة والمفيدة غالبا ما نشاهدها ونتابعها وحدنا ، في حين يجب أن تكون مادة لفتح نقاش أخوي بين أفراد الأسرة، وللأب هنا الدور المحوري، كما أن غياب النقاش العام بالمؤسسة وداخل الفصل الدراسي بين الأستاذ وطلابه في القضايا العامة والخارجة عن الموضوع المقرر يلعب الدور الأهم في إغناء أو إفقار الثقافة العامة لدى أبنائنا.. ولنا أن نلاحظ ما إذا كان أبناؤنا يتوفرون على أكثر من كراس خاص بتسجيل ما يمكن تصنيفه في باب الثقافة العامة ومعارفها: أسماء الدول، عواصمها، ألوان أعلامها، أسماء رؤسائها ، أهم مصادر اقتصادها ، ... في حين نجد البعض ، أقول البعض، يعرف أسماء كم هائل من المغنيات والمغنين عربا وعجما، وكل ما غنوه أو مثلوه....بل ونجدهم يحفظون أسماء فرق لكرة القدم ، وعدد مرات انتصاراتها ، ومتى؟ وبكم من إصابة؟ ... وهذا ليس عيبا!! لكن العيب أن يقتصروا على هذا...
بدون شك أن المسؤولية هنا ربما تقع بالدرجة الأولى على المؤسسة التعليمية وبالأساس على الأستاذ الذي أصبح مقيدا بقيد إتمام المقرر وفي زمن محدد باليوم والشهر، .. إضافة طبعا إلى غياب ذلكم الأستاذ النموذج في التحفيز والتشجيع وتحبيب المادة والمعارف بصفة عامة إلى متعلميه، ( ودائما دون تعميم).
.... وقبل الختام أود أن أشير إلى أن الهدف من هذه الخربشات هو الأمل في الاستفزاز الإيجابي لذهنيات إخوان لنا من المؤكد أن لهم في جعبتهم ما يفيدون به ويغنون به النقاش في الموضوع .
.... وفي النهاية أقدم بعض الأخطاء التي يقع فيها بعض من أنهوا مشوارهم الدراسي ، أثناء مقابلتهم من أجل الحصول على عمل، وهي مستخلصة من معايشة لثلاث من بناتي:
ما ذا سنخسر لو مررناها لمن هم مقبلون من أبنائنا وبناتنا على مقابلة ،.. ولنخلق لذلك جوا تستوعب فيه هذه التوجيهات ، وقد نجد عندهم الكثير ، لكن ينقصه القليل ليصبح فاعلا ومقنعا.
أخطاء 10 يقع / تقع فيها في مقابلة العمل :
إذا كنت تستعد لإجراء مقابلة عمل، فعليك الحذر من الوقوع في هذه الأخطاء.
1- قَولك "هذه وظيفة أحلامي"
قول هذه العبارة حتى لو كنت صادقا في قولها أمر خاطئ، لأنها من العبارات التقليدية التي تقال في مثل هذه المواقف دائما، لذا فهي فقدت معناها بسبب تداولها الواسع، فيمكنك التحدث عن مدى براعتك في هذا المجال ومدى اهتمامك وتفوقك به.
2- سب أو إهانة رئيسك السابق بالعمل:
تجنب تماما التقليل من شأن مديرك السابق أو الشركة التي كنت تعمل بها، أوحتى المؤسسات التي درست بها، أوعن بعض أساتذتك المقصرين ،حتى لو كان ذلك صحيحا فهو يقلل منك أنت شخصيا، فتحدث بحياد ولا تركز على نقدك لهم.
3- السؤال عن أيام العطل:
قد يعطيك سؤالك عن الإجازات قبل بدء العمل انطباع سيء، فأنت تعتبر نفسك موضوعي وتسأل بشكل مباشر عن امتيازاتك، ولكن هذا السؤال قد يكون مؤشرا لكسلك.
4- شرب الماء أو الشاي:
إذا ظننت أن تناول كوب من الشاي أو حتى الماء أثناء مقابلة العمل سيعطيك شعورا أفضل فإن هذا خطأ، لأنه سيقلل من تقييمك المهني، فيمكنك تناول ما تشاء قبل مقابلة العمل وليس أثنائها.
5- الملابس المثيرة:
ليس المطلوب منك أن تظهر بشكل مهلهل أو غير أنيق، ولكن في المقابل لابد أن تذكر نفسك أنك ستحضر مقابلة عمل وليس حفلا ساهرا!، فحافظ على مظهر أنيق وبسيط .
6- ارتداء الجينز:
بغض النظر عن نوع اللبا س الذي يرتاده العاملون الموظفون في الشركة التي تود الالتحاق بها، يجب أن تبتعد عن الملابس الرياضية أو الجينز وتلتزم بالملابس الرسمية في مقابلة العمل.7- التحدث عن الراتب:
بالتأكيد سيكون المال في حساباتك عندما تبحث عن عمل، فهو السبب الرئيسي وراء سعيك للحصول على وظيفة، ولكن مقابلة العمل ليست الوقت المناسب للتحدث عن الراتب، انتظر حتى تحصل على عرض الوظيفة ووقتها يمكنك التحدث في هذا الأمر إذا لزم الأمر، فقد يُعرض عليك المقابل المادي الذي تريده بدون سؤالك عليه.
8- التوازن في الحديث:
لا يعني وجود توافق في الأفكار بينك أنت ورئيسك في العمل المستقبلي الذي يجري معك المقابلة، أن تتعامل معه كما لو كان صديق قديم لك، فاحرص على التوازن في الحديث بألا يكون حديثا باردا أو أن يذهب إلى الجهة المقابلة ويتحول إلى حديث أصدقاء.
9- تليفونك المحمول مفتوح:
تلقي أي مكالمة أو رسالة غير متوقعة أثناء مقابلة العمل، قد يحرمك من القبول في هذه الوظيفة، ولن تجد من يطلب منك إغلاق التليفون أو جعله صامت قبل المقابلة، فيجب أن تحرص أنت على إغلاقه قبل المقابلة.
10- التأخير:
"سيارتي تعطلت" "لقد ضللت الطريق"، "لقد وقع حادث مما سبب أزمة مرورية"، " تأخر القطار، أو الحافلة " كل هذه الأعذار وغيرها لن تشفع لك في التأخر عن موعد مقابلة العمل، فيجب أن تحتاط جيدا لكل الظروف التي قد تعيق وصولك في موعد المقابلة.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
محمد الورياكلي
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 66

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى