منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المهرجان الأول للعبة " ماطا " بجماعة أربعاء عياشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المهرجان الأول للعبة " ماطا " بجماعة أربعاء عياشة

مُساهمة من طرف Abo Naila في الأربعاء مايو 04, 2011 2:52 pm

لعبة "ماطا" تظاهرة توارثها أبناء منطقة بني عروس أبا عن جد كرابط بين دينامية حاضر واعد ومستقبل مشرق (فاعلة جمعوية(.



الرباط-03-05-2011- أكدت السيدة نبيلة بركة، رئيسة جمعية العلمية العروسية للعمل الإجتماعي والثقافي، أن لعبة "ماطا"، التي سينظم مهرجانها الأول ما بين 13 و15 ماي الجاري بجماعة أربعاء عياشة بإقليم العرائش، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة، تظاهرة توارثها أبناء منطقة بني عروس أبا عن جد كرابط بين دينامية حاضر واعد ومستقبل مشرق.



وأضافت خلال ندوة صحفية، اليوم الثلاثاء بالمركب الرياضي للفروسية والتبوريدة دار السلام بالرباط، أن هذا المهرجان يروم التعريف بلعبة "ماطا" الشعبية التي تشتهر بها منطقة جبالة التي ظلت متشبثة بهذا التقليد الثراتي العريق والذي يرتكز على مبارزة للفروسية تجري في أحضان الطبيعة.
وفي هذا الصدد، قالت السيد بركة أن لعبة ماطا أسس لها الولي الصالح مولاي عبد السلام الذي لم يشأ لها أن تكون فضاء للتسلية، واللهو فحسب بل وأيضا امتدادا مجتمعيا للمدرسة الصوفية المشيشية الشاذلية في حث الناس على التحلي بشجاعة الفرسان. وأبرزت من جهة أخرى، أن الجمعية، التي تحظى بالرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة ، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، تتوخى أيضا من تنظيم هذه التظاهرة التعريف بالموروث الحضاري والثقافي لقبيلة بني عروس والمؤهلات الطبيعية والاقتصادية التي تتميز بها. وأشارت إلى أن برنامج المهرجان يتضمن بالإضافة إلى مسابقات في لعبة "ماطا" حفلا فنيا بمشاركة فرق موسيقية من المنطقة ومجموعات شعبية منها على الخصوص "الجقجوقة" و"الطقطوقة" ومحاضرات وندوات بالاضافة إلى معرض لأهم المنتوجات الفلاحية والصناعية التي تشتهر بها المنطقة.
وتوجهت السيدة بركة بالمناسبة بالشكر والامتنان لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة على المجهودات التي مافتئت تبذلها من أجل النهوض بمختلف المجالات المرتبطة بالفروسية كموروث حضاري وثقافي للمملكة. ومن جانبه، أكد السيد عمر الخطيب نائب رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، في كلمة بالمناسبة، استعداد الجامعة لمواكبة الجمعية المنظمة لمهرجان "ماطا" ومساندتها على المستوى التقني والإداري. وقال إن الجامعة ستعمل على وضع قوانين وقواعد لممارسة لعبة "ماطا" حتى تتعدى حدود منطقة جبالة لتصبح لعبة وطنية تمارس بمختلف جهات المملكة وفق ضوابط محددة، مشيرا إلى أنه تم منح العديد من الفرسان رخصا وطنية للانخراط في الجامعة الملكية المغربية الفروسية مع تمكينهم من التأمين ضد الحوادث المرتبطة باللعبة في أفق إحداث منتخب وطني.

أما الكاتب العام للجامعة ، السيد بدر فقير، فذكر بأن الجامعة الملكية المغربية شرعت في إعداد إحصائيات لتحديد عدد الخيول التي تستعمل في ممارسة لعبة "ماطا" بمختلف المرابط الوطنية، والتي تتمتع بقوة وقدرة كبيرة على التحمل، والبالغ عددها حاليا 250 فرسا، مضيفا أنه تم إلى حد الآن تقييد أزيد من 170 فارسا في لوائح الجامعة.

وكان قد تم في بداية الندوة الصحفية تلاوة بلاغ للمكتب الإداري للجمعية العلمية العروسية للعمل الإجتماعي والثقافي يؤكد فيه " إدانته للعمل الإجرامي البشع الذي أودى بأرواح أبرياء من المغاربة والأجانب بمدينة مراكش العريقة رمز التعايش بين الأديان والحضارات".
وأعربت الجمعية عن" تضامنها مع كل المبادرات الوطنية والإنسانية من أجل قيم التعايش والتسامح والسلم، التي شكلت دائما القيم الأصيلة للمجتمع المغربي " معتبرة "كل محاولة فيها مساس بالنموذج الذي اختاره المغرب ملكا وشعبا في ترسيخ التطور الديمقراطي والتنموي، محاولة يجب التصدي لها بكل يقظة وحزم، مع الالتزام بسيادة القانون وسلطة القضاء".
وتعتبر لعبة "ماطا" الشهيرة من التقاليد العريقة في منطقة جبالة، حيث يجتمع السكان عقب الانتهاء من إنجاز العمل التضامني الذي يتجلى على الخصوص في تنقية الحقول من الأعشاب الضارة وفي فترة الحصاد، من أجل الاحتفال والتعبيرعن الفرح وإبراز الطاقات البطولية في فنون الفروسية التي يتميز بها أبناء المنطقة.

وقبل بداية الاحتفال يتم اختيار ثلاث نساء لهن دراية بإعداد عروسة "ماطا" وتقمن بتزيينها ويحضر شباب القرية لاستلامها، وتتفق النسوة على اختيار شاب معين له مواصفات كأن يكون صاحب الحصان القوي والسريع من أجل منحه العروسة وتحذيره من أن تضيع منه أو تسقط في يد القبائل الأخرى المنافسة. وتنطلق سربات الخيول الخاصة بشباب القرية موحدة على مسافة معينة وعند الوصول إلى ميدان اللعب تبدأ عملية توزيع الأدوار وتحضر مجموعات من قبائل أخرى تطالب أيضا بالعروسة "ماطا" فيبدأ الصراع من أجل الحصول عليها والاحتفاظ بها.

ــ منقول ــ
avatar
Abo Naila
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 49
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 01/01/1970
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 47

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى