منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

أعلام بني ورياكل

اذهب الى الأسفل

أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الإثنين مايو 09, 2016 2:03 am

   أعلام بني ورياكل(1)


الشرف كلّ الشرف أن أنضم لهذا المنتدي المبارك،وأتمني أن أكون ضيفاً خفيفاً بينكم وعند حسن ظنكم. فأنتم جميعا في القلب ساكنين وفي البال والخاطر مكرمين وعلى الرأس مشرّفين .
عندما بحثت عن المنتدي بعد لقاءٍ مع إخوةٍ أعزّاء،والذين طال التواصل والّلقاء معهم،لمست فيهم عشقهم وارتباطهم بموطنهم كأشدّ ما يرتبط الطالب بلوحِه والرضيع بثدي أمه.ورأيت ما في المنتدى من مواضيع مختلفة وآراء وجيهة لأعضاء متميزين بالفِطنة والحِذْق،والعقْل الرّزين،سيمَاهُم الأدب والأخلاق والمطارحة والحوار العلمي والحجاج البنّاء.

قرّرت أن أدلو بدلوي عبر هذا المنبر المتميّز،بهذه الورقات الكبيرة في عنوانها والصغيرة من حيث جهد صاحبها،والموسومة بأعلام بني ورياكل،آملاً أن تنثر الغبار وتجلي السّحاب عن كنوزٍ طال زمن دفنها:
وأبدأ بالإمام العلامة النَّحْريرُ العارف بالله القطب والشيخ  الكبير:أحمد زروق.
-ترجمته:هو"أبو الفضل شهاب الدين أبو العباس[2] سيدي أحمد[3] بن سيدي أحمد بن سيدي محمد الخضار[4] بن سيدي عيسى البرنسي[5] ،التفرنوثي[6]  البوري[7] الورياكلي[8] أصلا وولادة،الفاسي[9] نشأةً وداراً وقراراً،المشهور  بزروق[10] "[11].
وفي ذلك،يقول الإمام أحمد زرّوق في أرجوزته المسماة ب(عيوب النفس ودواؤها[12]) :
يَقُولُ رَاجِي رَحْمَةِ الغَفَّارِ  ***********  أَحْمَدُ نَجْــلُ أَحْمَد الخَضَّــارِ
الُبِرنُسِيِّ الأَصْل ثُمَّ الفَاسِيِّ  ***********  المشْهُور زَرُّوق بَيْن النَّاسِ[13]
وثمّة مسألة خلافية يجب تحرير محل النزاع فيها،وهي:لقبُ الُبِرنُسِيِّ.وهولقب جده سيدي عيسى .ولُقّب بذلك؛لأنه كان مكلفا من طرف السلطان المريني بجمع " البرنس " ؛ وهي  نوع من الضرائب كان يدفعها السكان  للسلطان.والصواب نسبةً لحي البرانس أسفل دوار(خدّ البْغَال)المجاور لدوار تَفَرْنوثْ شرقاً،جماعة كيسان،قبيلة بني ورياكل الجبلية بشرق مدينة تاونات بالمغرب.وقد أخطأ من نسبه إلى قبيلة البرانس بإقليم تازة للقرائن الآتية:
-المكان لا يزال معروفاً بهذا الإسم إلى الآن،وهو في ملك أحفاد الشيخ زروق،وإن كان المكان خاليا من السكان لاندثار معالمه بعد انتشار وباء الطاعون[14] به.
- كلمة " البرنسي " بهذا الرسم  هي الثابتة في جميع مخطوطات كتب ورسائل الشيخ أحمد زروق الأصلية .حيث اعتاد تصدير كتبه  ورسائله بقوله - بعد الاستعاذة والبسملة - : " يقول العبد المعترف بذنبه الراجي في كل حال عون   ربه أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى  البرنسي الفاسي الدار .شهر بزروق أصلح الله حاله ... "[15]
-لقد أسس الشيخ أحمد زروق مدرسته الصوفية بعد عودته من رحلته الأولى من المشرق ( أواخر سنة 878 هجرية ، واستقراره ببلدته لجاية / بجاية (دوار البور حالياً)ما بين 878 و 884 هجرية )؛ وهي بلدة تابعة لبادية فاس تبعد عنها شمالا  بنحو 70 كلمتر ؛ وهي تابعة لعمالة تاونات الآن(*)
-إن التقاء مصلحة الحاكم بمصلحة بعض العلماء ومشايخ الطرق الصوفية في إبعاد الشيخ أحمد زروق عن ممارسة دوره كعالم ومصلح - خصوصا وأنه  قدم بين  يدي عودته للمغرب كتابه : " النصيحة الكافية  " التي كتبها بمصر سنة 877 هجرية . ثم أردفها " بالنصيحة الصغرى " التي كتبها بالجزائر  سنة 878 هجرية . ثم أتبعهما برسالة في : " الرد على أهل البدع".فلم يجدْ  الشيخ أحمد زروق غير بلدته الأصلية موطن آبائه وأجداده ؛ فقصدها  ، ولم يكن أهله وأصدقاؤه ومحبوه ليسلموه ؛ فعرضوا عليه الإقامة بين   أظهرهم ؛ فاستجاب لطلبهم ، وقصد دوار البور / بجاية بقبيلة بني ورياكل ؛ فبنى له أتباعه منزلا بمكان أسفل الدوار يسمى " هوتة العوش " ؛ وذلك بعد  أن تزوج من ابنة عمته للا الطاهرة ، واعتزل الناس للمجاهدة ، والتدريس ، والتأليف ، ووضع أسس مدرسته الزروقية الشاذلية القادرية السنية  المحمدية(*)
- وقع تصحيف " البرنسي " ب " البرنوسي " في نسخ متأخرة غير أصلية  ظنا أن الشيخ ينتمي  إلى قبيلة البرانس،خصوصا بعدما اشتهرت الزاوية الزروقية بتيلوان،والتي تقع على بعد ثلاثة أميال جنوب غرب( باب المروج) بقبيلة البرانص بإقيم تازة .
- وسبب هذا الخلط في النسب هي الزاوية التي أنشئت بقبيلة البرانص من  بعد موت الشيخ أحمد زروق  واشتهار أمره تخليدا لمروره بقرية من  قبيلة البرانس ومكوثه بمسجد القرية مدة - أثناء رحلته لتلمسان. ثم مرور إبنه أحمد الأصغر بنفس الزاوية ،ووفاته بها ؛ فالضريح  الموجود بتيلوان " باب المروج "  بقبيلة البرانس هو  ضريح (أحمد الأصغر) ابن الشيخ أحمد زروق،وليس ضريح " أب " الشيخ  أحمد زروق
- وعن مولده،قال الإمام في كناشته :"كان مولدي عند طلوع الشمس من اليوم الثاني والعشرين من شهر محرم سنة ستة وأربعين وثمانمائة . أخبرتني بذلك  جدتي للأم الخيرة الفقيهة ، وكانت من الصالحات"[16].
أما عن شيوخه[17] ورحلته في طلب العلم فقد درس على عدد كبير من علماء المغرب الأقصى .فتتلمذ في صغره بفاس على يد جدّته (أم البنين)[18] وخال جدّته الفقيه الصالح أبو العبّاس أحمد بن محمد الفشتالي ثمّ السلوي،المعروف بنور الله[19].وانتظم وهو ابن ستة عشر في سلك طلبة جامع القرويين والمدرسة البوعنانية معاً،ودرس أمهات كتب الفقه المالكي والحديث والأصول وقواعد العربية،كما درس بعضاً من كتب التصوف، وتتلمذ على اشهر علماء فاس وفقهائها آنذاك،وعددهم يزيد على ثلاثين فقيهاً و محدثاً وفقيراً[20].فأخذ عن العَبْدوسي،والزروالي،والمكناسي،والأنفاسي،وابن أملال،والمغيلي،والعطّار،والفيلالي، وصاحب الظهر،والزيتوني، والجزولي،وعمر المغيطي،والدّقون،وغيرهم[21].
وخرج لزيارة القطب أبي مدين بتلمسان،حيث تجشّم في طريقه المشاقّ،وأفلت من القتل في سفره عدة مرات[22] .
وقام برحلة إلى تونس حيث أخذ عن عدد من العلماء[23] منهم الشيخ عبد الرحمن الثعالبي والشيخ إبراهيم التازي والمشذالي والرصاع والحافظ التنسي وحلولو اليزليتني.ثم قام بالحج وزار مصر[24] والتقى مع الشيخ أبي العباس الحضرمي وأخذ عنه الطريقة وصار شيخه في السلوك وانتسب إليه ولازمه. واشتغل في مصر بعلوم اللغة العربية وأصول الفقه ،فدرس على الجوجري وغيره من العلماء، وقرأ بلوغ المرام ودرس علم الاصطلاح على الحافظ السخاوي وتأثر به. وأخذ عن عدد من علمائها منهم النور السنهوري والحافظ الدميري والحافظ السّخاوي.
وكانت له شهرة كبيرة في أرض مصر فكان يدرس في الجامع الأزهر،وكان يحضر درسه ما يزيد على ستة آلاف.وتولى إمامة المالكية،وصار المرجع في المذهب.
 وبعد طول تِرْحال،ألقى عصا التجوال في مصراتة غرب ليبيا،واستقر بها في ربيع الأول عام 889 هـ،حتى توفي عام 899 ه[25]ـ.
وبعد وفاته قام خادمه أحمد ببناء قبة على قبره وبجانبها مسجد،وأصبح المسجد ملتقى لطلاب العلم والزهاد ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية[26].ولازال إلى الآن مسجد الشيخ أحمد زروق بمنطقة الزروق بمصراتة .
ترك الشيخ أحمد زروق إلى جانب السيرة العطرة والذكر الحسن، العديد من المؤلفات التي انتشرت في البلاد الإسلامية، وهي في فنون شتى، في العربية والحديث والحكمة والتصوف والفقه، وكان أشهرها كتبه في التصوف التي من أهمها كتابيه (قواعد التصوف) و(عدة المريد الصادق)[27].وللشيخ أحمد زرّوق مخطوطات كثيرة في مختلف علوم الشريعة والتصوف.
ومُجمل القول،إن الشيخ زرّوق علمّ فذٌ من أعلام المالكية،جمع بين الفقه والتصوف،إذْ تكاد لا تخلو مصنفات الفقه المالكي من ذكر فتاويه واجتهاداته وشروحاته، كما أنه نظّر لمنهج الفكر الصوفي،واعتنى بنقاء وصفائه من الشوائب والأفكار الدخيلة على التصوف السّني، وصحّح الفهوم[28].
وختام هذا المقال-الذي جَمعت أطرافه في عُجالة-أجمل ما قيل في هذا العلَم الفذّ،ومحتسب الصوفية:
زروق أهل الله في كل برهة ومأوى***********العفاة في اليسار وفي العسر
فلا زلت للاحسان أهلا وموطناً***********ومأوى الخصال الساميات لدى الدهر
عليكم من الرحمن أزكى تحية***********وأسمى مهابات إلى الحشر والنشر
وصلى الذي ولاك مجداً وسؤدداً***********على المنتقى المبعوث للسود والحمر
واله والأزواج طراً وصحبه***********ذوي النجدة الفيحاء والسادة الغرّ[29]

==================
1 ـ يفرّق النسابون بين بني ورياكل (بالكاف المعقودة)المستقرين على ضفاف نهر ورغة وبين بني ورياغل (بالغين) فريق من قبيلة بطوية على ساحل البحر المتوسط،وكلاهما من صنهاجة.انظُر:قبائل المغرب لعبد الوهاب بن منصور:1/337
2 ـ لقّبه الليبيون (أبو الفضل) على اسم ابنه أحمد أبو الفضل،ولقّبه المشارقة شهاب الدين على عادتهم في تلقيب كلّ من كان اسمه أحمد،ولقَّبُه عند المغاربة أبو العباس وهو اللّقب الغالب عليه.  
3 ـ قال في الكنّاش:"وكان والدي قد سمّاني محمداً.فلما توفي نقلوني لاسمه(أحمد)،فجمع الله لي بين الإسمين الشريفين".
4- لُقّب أبوه وجدّه بالخضّار لأرض سقوية كانت لهما،وكانا يزرعانها بالخضر،ويكثران من الصدقة منها.انظُرعيوب النفس ودواؤها:19،هامش1.
5 ـ قيل:البُرنسي ،وفي رواية البِرنسي وفي أخرى البَرنسي. انظُر:
6 ـ نسبة إلى دوار تَفَرْنوثْ،والذي يحدّه قرية الزّريقًة شرقاً ودوار العْزيبْ-تَزَرَان غرباً،و ودوار أولاد بنعمران شمالاً،وتزّرت والبور جنوباً
7 ـ نسبة إلى دوار البُورْ.
8 ـ أي من قبيلة بني ورياكل(بالكاف المعقودة).
9ـ وقد نصّ على ذلك الشيخ بنفسه في مقدمات بعض كتبه،كما نص الكثير ممن ترجم له.
10 ـ اكتسب هذا اللقب من جده لأمه.قال في الكناش : " وكان جدي أزرق العينين ؛ فقالوا :" زروقا ؛ فسرت في عقبه " ، وما زالت هذه  الصفة الوراثية تظهر في حفدة الشيخ زروق بالدوار ( أبناء عمة وخال الكاتب )؛ كما أن  سكان اجبالة بالمغرب يطلقون هذا اللقب إلى الآن على كل شخص أزرق العينين ،فيقال عنه ( زروق ). 
11ـ  الشيخ أحمد زروق .محتسب الأولياء والعلماء للأستاذ محمد طيب:12.
12 ـ تُسمى الأرجوزة في بعض نسخ مخطوطات المكتبة الوطنية والخزانة الحسنية  بالرباط ،ب(الأنس في عيوب النفس) و(نظم فصول السلمي) و (نظم عيوب النفس ومداواتها).وهي نظمُ وشرحٌ لرسالة الإمام أبي عبد الرحمن محمد بن الحسين السّلمي(ت 412 هـ):عيوب النفس.
13ـ عيوب النفس ودواؤها:
14 ـذكر صاحب الاستقصا(4/101) أن وباءً رهيباً (وباء عزونة) ضرب مدينة فاس ونواحيها.وكان سبباً في موت والد الشيخ زروق وأمه وجدّه في ظرف أسبوعين.
15 ـ كعدة المريد الصادق،وأصول الطريق،والفتوحات الرحمانية،وغيرها
16 ـ الكناش:11.
17 ـ نيل الابتهاج بتطريز الديباج لأحمد بابا التنبكتي:131.
18ـ الكناش:13.
19 ـ نفسه:17.
20 ـ حقيقة التصوف الصحيح للشيخ أحمد زروق جمع وتصنيف نبيل معين عساف:21 بتصرّف.
21 ـ الكناش:17وما بعدها.
22 ـ من قطّاع الطرق،واتهامه بالجَوْسَسَة ظناً أنه يهودي لزرقة عينيه،والإصابة بالأمراض...
23 ـ نيل الابتهاج بتطريز الديباج لأحمد بابا التنبكتي:130.
24 ـ الكناش:37 وما بعدها.
25 ـ نيل الابتهاج بتطريز الديباج لأحمد بابا التنبكتي:131.
26 ـ الرحلة العياشية لأبي سالم العياشي:1/ 210.
27 ـ عدة المريد الصادق للشيخ زروق،تحقيق الدكتورالصادق عبد الرحمن الغرياني:27.
28 ـ طبقات الشاذلية الكبرى للحسن الكوهن الفاسي:231.
29 ـ حقيقة التصوف:213.
(*) يُنظر مقالة محمد طيب زروق حفيد الإمام بموقع المدرسة الزروقية:http://www.tayeb-mohammed-zarrouk.net/tayeb2/?q=node/18
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أعلام بني ورياكل(1) : توضيح خلط

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الأربعاء يونيو 08, 2016 10:38 pm

 أعلام بني ورياكل(1) : توضيح خلط

وجدت الكثير ممن يهم في أصل هذا الإمام ،وينسبه لقبيلة البرانص بتازة.والحق أن المدفون بالزاوية الموجودة هناك هو ابنه الصغير واسمه أحمد أيضاً،لذا وقع هذا الخلط.
أما أصل الإمام العلامة النَّحْريرُ العارف بالله القطب والشيخ  الكبير:أحمد زروق، فمن حي البرانس من دوار خد البغال تافرنوث.
والقول الفصل هو لحفيد الإمام الأستاذ محمد طيب زروق المقيم بمصراتة(ليبيا)،والذي راسلته في هذا الشأن فكان جوابه هو الآتي : (السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته ؛ وبعد :
 * أما عن سؤالكم الأول فالشيخ أحمد زروق ينتمي في الأصل إلى حي البرانس من دوار خد البغال تافرنوث ؛وذلك خلافا لما ورد في كتب التراجم .وهذا ما أوضحته في كتابنا " الشيخ أحمد زروق محتسب العلماء والأولياء " ، وكتابنا " صور من كناش الشيخ أحمد زروق " .، ويمكنكم الرجوع إليهما لإطلاع على ما يفيدكم في الموضوع ).
أقول:والحاصل إن الإمام العلامة النَّحْريرُ العارف بالله القطب والشيخ  الكبير:أحمد زروق ورياكلي الأصل،وهو دفين الزاوية الزروقية بمصراتة ليبيا ،وابنه سيدي أحمد دفين الزاوية الزروقية بتيلوان،والتي تقع على بعد ثلاثة أميال جنوب غرب( باب المروج) بقبيلة البرانص بإقيم تازة.


عدل سابقا من قبل محمد المُدني في الأحد يونيو 12, 2016 3:03 am عدل 4 مرات

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الأربعاء يونيو 08, 2016 11:01 pm

شكرا لك الأخ المدني ...
استدراك جميل ... سيستفيد منه الكثير ومنهم أحدهم بالجزائر يتصل بي بشان هذا الإسم ..وآخر باليمن واسمه العائلي المغربي..
للأسف انقطع بيننا الاتصال بعد تدخل دول التحالف .. أتمنى بحاله خيرا.


عدل سابقا من قبل محمد الورياكلي في السبت يونيو 11, 2016 5:16 pm عدل 1 مرات

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الأربعاء يونيو 08, 2016 11:46 pm

مع عاطر الشكر

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد المُدني في السبت يونيو 11, 2016 2:58 am

وهذه شذرات  منقولة من موقع المدرسة الزروقية،تؤكد بالدليل القاطع،والذي لا شبهة فيه لأصل الإمام البوري الورياكلي.
من زوايا  المدرسة الزروقية
  * الزاوية الأم التي أسسها الشيخ أحمد زروق ببلدته لجاية(=البور) ، ولقد فقدت إشعاعها بعد رحلة الشيخ أحمد زروق للمشرق أواخر سنة 884 هجرية . إلا أنها بقيت تقاوم إلى أن التحق أبو علي أحمد منصور اللجائي ، ومن بعده المغراوي بشيخهما بعد استقراره بمصراتة .
  ولقد حاول الأستاذ أحمد الأكبر ابن الشيخ أحمد زروق - بعد عودته للمغرب ، واستقراره بصفة نهائية ببلدته - أن يعيد لمدرسة أبيه اشعاعها ، ومكانتها الروحية . حيث  نجح في ذلك بعض النجاح . حيث عرفت الطريقة الزروقية على يديه في عهد السلطان محمد بن محمد الوطاسي البرتغالي ، وابنه أبي العباس من بعده انتشارا كبيرا في قبائل اجبالة والهبط . إلا أن اختيار أحمد الأكبر  في أواخر حياته الكمون وعدم الظهور - أخذا بنصيحة أبيه - أثر على اشعاع هذه الزاوية الأم .
 بعد موت الأستاذ الشيخ أحمد الأكبر ضعف أمر الزاوية  ؛ ولعل الفتن ، وعدم الاستقرار الذي عرفته قبائل اجبالة السفلى ، والهبط  أواخر العصر الوطاسي ، وما تعرض له شيوخ الزوايا الزروقية في شمال المغرب - بعد نهاية الوطاسيين - من مضايقات على يد محمد الشيخ السعدي كان له الأثر الكبير في إضعاف اشعاع الزاوية الزروقية الأم بلجاية في هذه المرحلة .
  لقد سار على نهج أحمد الأكبر أولاده وحفدته من بعده - حيث نهجوا تصوف الكمون لا الظهور - إلا أن لجوء أبناء الشيخ الشهيد محمد بن الحاج الغزاوي البقالي  إلى دوار البور / لجاية ، ومجاورتهم لأبناء وحفدة أحمد الأكبر أعاد للزاوية الأم بعض اشعاعها  . خصوصا في عهد الولي الصالح الهاشمي بن عمر زروق ، وإبنه الولي الصالح سيدي محمد بن الهاشمي زروق .
 بعد الولي الصالح سيدي محمد بن الهاشمي بن عمر زروق بن الشيخ أحمد زروق . ضعف أبنا ء الشيخ ، واستقل أبناء البقال بالزاوية ، وبنوا لهم زاوية جديدة بدوار تاولذمام جوار دوار البور ، وبقيت الزاوية الجديدة تقوم ببعض الوظائف الدينية البسيطة ( الصلح بين القبائل - جمع الزكواة والأعشار . خصوصا مد سيدي أبي العباس أثناء موسم الحصاد والدرس ) إلى أن انتهى أمرها على يد الاسعمار الفرنسي . نظرا لمواقفها في مواجهة الاستعمار الفرنسي للمغرب عامة ، وشمال المغرب على الخصوص .
  واليوم لم يعد باقيا من الزاوية الزروقية الأم  بأسفل هوتة العوش بدوار البور ، والزاوية البقالية المتفرعة عنها بدوار تاولذمام إلا الأطلال .
 هذا وتعتبر الزاوية البقالية بكل من دوار الحرايق ، ودوار تالذمام الوريث الشرعي للمدرسة الزروقية بشمال المغرب في العهد السعدي.
 * الزاوية الزروقية بتيلوان التي تقع على بعد ثلاثة أميال جنوب غرب " باب المروج " بقبيلة البرانص بإقيم تازة ؛ ولقد أسست تخليدا لذكرى مرور الشيخ أحمد زروق بالدوار ، وقضائه بمسجد الدوار عدة أيام  ، وبعد اشتهار أمر الشيخ أحمد زروق .
 ولقد ازداد الأثر الروحي لهذه الزاوية بعد ما مر بها أحمد الأصغر ابن الشيخ أحمد زروق بعد عودته من مصراتة سنة 914 هجرية ، ومكوثه هناك إلى أن  توفي ودفن بالزاوية ؛ فالقبر الموجود بالزاوية هو قبر أحمد الأصغر إبن الشيخ أحمد زروق ، والسكان يعتقدون أنه قبر أب الشيخ أحمد زروق .
منقول من موقع المدرسة الزروقية
الرابط:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في السبت يونيو 11, 2016 5:45 pm

وأنا أقرأ هذه المعلومات ... استوقفتني هذه الزاوية متسائلا عما إن كان العلامة الفقيه السي لحسن البوري من سلالتها ؟ ولست أدري ما غن كنت تسمع به أم لا ؟ لأنني متأكد أنه توفي رحمه الله حتى قبل زواج والدك ..وكان مداوما لسنوات على إمامة صلاة الجمعة بمسجد قريتنا .. أيضا شكل عمرة مسجد البور وهو بدون صومعة كمسجد قريتنا ، يوحي بكونه كان زاوية وليس مسجدا ، فهو بناء قديم جدا من حجارة وجير مربع الشكل ذو طابق أرضي واحد ..زنفس الشيئ ينطبق على مسجد البور .. ولا حظ هذا عند زيارتك للبلدة وانت مار بالبور وتاولذمام ..
كما وتذكرت زاوية تزران العليا وهي لا زالت إلى الآن بفقرائها يمارسون فيها طقوسهم الدينية ..أما عندنا بتزران السفلى ، فقد كانت هناك زاوية (زاوية للفقراء  أصحاب طريقة ) ، شخصيا لم ألحقها قائمة ، وكانت في الفضاء الموجود لحد الساعة ، وهو الفضاء الذي تحيط به دور الدياب والسعيدي والعساس والعوفي .. في طريقك للكذية..
وبيت القصيد في هذا أنه حدث مرة (نقلا عن آبائنا) أن قام أحدهم بأذان وقت المغرب بهذه الزاوية ، ولم يكن من عادة روادها أن يقوموا بالأذان فيها .. ولما سمع الحاضرون بالمسجد ذلك .. من ساعتها قاموا وهدموها ولم تعد تذكر .. وطبعا كان بين من حرض على ذلك اولئك الذين درسوا بالقرويين بفاس وكان لهم موقف مناهض للزوايا.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعلام بني ورياكل

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الأحد يونيو 12, 2016 2:16 am

أخي الفاضل سلّمك الله،الزاوية الأم التي أسسها الشيخ أحمد زروق ببلدته لجاية/البور بهوتة العوش ،فقدت إشعاعها بعد رحلة الشيخ أحمد زروق للمشرق أواخر سنة 884 هجرية . إلا أنها بقيت تقاوم إلى أن التحق أبو علي أحمد منصور اللجائي أي البوري، ومن بعده المغراوي بشيخهما بعد استقراره بمصراتة. .
   ولقد حاول ابنه أحمد الأكبر( ابن الشيخ أحمد زروق ) بعد عودته للمغرب ، واستقراره بصفة نهائية ببلدته - أن يعيد لمدرسة أبيه اشعاعها ، ومكانتها الروحية .
وللإشارة فقد كانت الزاوية مزدهرة في عهد السلطان محمد الوطاسي،لكن مع بداية السعديين،اضطهدت،وغاب إشعاعها.
 ولقد سار على نهج أحمد الأكبر أولاده وحفدته من بعده - حيث نهجوا تصوف الكمون لا الظهور - إلا أن لجوء أبناء الشيخ الشهيد محمد بن الحاج الغزاوي البقالي  إلى دوار البور / لجاية ، ومجاورتهم لأبناء وحفدة أحمد الأكبر أعاد للزاوية الأم بعض اشعاعها  . خصوصا في عهد الولي الصالح الهاشمي بن عمر زروق ، وإبنه الولي الصالح سيدي محمد بن الهاشمي زروق .
  بعد الولي الصالح سيدي محمد بن الهاشمي بن عمر زروق بن الشيخ أحمد زروق . ضعف أبنا ء الشيخ ، واستقل أبناء البقال بالزاوية ، وبنوا لهم زاوية جديدة بدوار تاولذمام جوار دوار البور ، وبقيت الزاوية الجديدة تقوم ببعض الوظائف الدينية البسيطة ( الصلح بين القبائل - جمع الزكواة والأعشار . خصوصا مد سيدي أبي العباس أثناء موسم الحصاد والدرس ) إلى أن انتهى أمرها على يد الاسعمار الفرنسي . نظرا لمواقفها في مواجهة الاستعمار الفرنسي للمغرب عامة، وشمال المغرب على الخصوص .
   واليوم لم يعد باقيا من الزاوية الزروقية الأم  بأسفل هوتة العوش بدوار البور ، والزاوية البقالية .

وللفائدة،ما تبقى حاليا هو ضريح "للا الطاهرة" زوجة سيدي أحمد زروق وهي تحت الطريق بأمتار على يمين الداخل لدوار البور وعلى يسار الخارج منه.ولازال المكان يعرف باسم هوتة العوش بجوار باب المقيبراث.وأظنكم تعرفون الضريح جيدا.
وبالتحديد القبة الموجودة في السهب(غابة صغيرة) تحت الطريق الذي كان دائما ينهار بسبب المياه التحأرضية.
أما فيما يتعلق بزاوية بدوار تزران،ففعلاً كانت ثمة زاوية وراء صور دار الحاجة الزعرية رحمها الله،قبالة دار سي محمد العوفي رحمه الله،أي تحت طريق الغرفة التي كانت حانوتاً للبيضة أي الديب .ولا زالت تعرف عند الساكنة هناك،وهو المكان الذي كان مخصصا لجمع الحطب(أي القْتْتْ أو القتّات).
مع عاطر الشكر

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قال صاحب الرحلة العياشية(1/187) عن الشيخ أحمد بن أحمد زروق:

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الإثنين يوليو 04, 2016 1:48 am

قال عنه صاحب الرحلة العياشية(1/187):
"ولم نبِت يوم رحيلنا من زليتن إلى أول بلدة مصراتة،ومن الغد ارتحلنا ونزلنا بزاوية الشيخ المحقق العالم العلامة العارف بالله،الدال على الله،صاحب العِلْمين،ومحقق النظرين،ومحصل المهذبين،ومرتضى الفريقين،مقتدى أهل العلم الباطن ومتبوع أهل الظاهر،وينبوع الأسرار في سائر المظاهر،قطب مغربنا،وإمام أئمتنا،سيدي أبي العباس أحمد بن أحمد زروق البرنسي الفاسي،حقق الله إلينا نسبتنا،وخلص في محبته سريرتنا،آمين.وكان نزولنا بزاويته صبيحة يوم الجمعة،وزرنا قبر الشيخ بما اقتضاه الوقت من آداب ووقار،وذل وانكسار،وصلينا الجمعة بالمسجد الجامع،وهو الذي كان الشيخ يصلي فيه".

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى