منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

سقوط الاردن بدل سوريا !...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سقوط الاردن بدل سوريا !...

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 8:50 am

سقوط الاردن بدل سوريا !...

الوحدة الاخبارية... توب نيوز/
هل ستسقط سوريا قريبا نتيجة للازمة التي تطالها و التي بدأت كتحرك شعبي مطالب بالاصلاح ليصل اليوم الى حراك مسلح شرس ؟ هل سوريا هي اخر بلدان الربيع العربي "كما سمي" هل توقف عندها ام انه مستمر ؟
للوهلة الاولى يهيئ للمتابع ان النظام السوري سيسقط لا محالة نتيجة للضغوط الدولية و الاقليمية التي يتعرض لها و نتيجة للضغوط الامنية الداخلية و نتيجة ارتفاع عدد القتلى يوميا و من الصعب ان يستمر... الا ان الحقيقة عكس النظرة السطحية مما قد يظهره الاعلام فيبدو ان النظام السوري ما زال قويا يتمتع بجيش منظم و متماسك و شعبية حاضرة متجذرة له ...نظام صمد اكثر من سنة و نصف و بغض النظر عما اذا كان المتابع معه او ضده فلا يستطيع كمراقب ان ينكر هذه الحقيقة لان سوريا كانت عنوة عن غيرها من دول الربيع العربي الذي شهدنا فيه سهولة سقوط دوله
ما زال هناك لدى النظام الحالي في سوريا القدرة على خوض جبهات و عمليات عسكرية حدودية اضافة الى ان لديه حلفاء خارجيين استراتيجيين متمسكين بتحالفهم معه لمصلحة سوريا و مصلحتهم على حد سواء بطريقة جد صارمة امام المحافل الدولية و لاعتبارات اخرى كالتوازنات الاقليمية و غيرها .
الامور تتجه نحو نظام سقوط دولة جارة لسوريا و ليس سوريا ..هذه الدولة قد تبدو بديلا اسرع و اسهل بكثير لكي يتسلم زمام اموره جماعة الاخوان المسلمين و هو " الاردن " او المملكة الاردنية الهاشمية ! الربيع العربي لم يتوقف و المشروع سيستكمل بقوة
لماذا الاردن و لم قد يبدو بديلا عن سوريا ...الجواب هو ان تعقيد الازمة السورية و ملابساتها و التعقيدات فيها و كثرة المتورطين و الاصطفافات التي رسمتها ابرزها "ترك" حركة حماس حضن القيادة السورية و تورط دول خليجية و تركيا في ادق تفاصيلها ...يتطلب تنفيس و حجب الفشل الى الان في مكان اخر ...و اول المستفيدين من سقوط الاردن سيكون الاخوان المسلمين لان مشروعهم تعرقل عند وصوله الى سوريا ...
اما الاسرائيليون و الاميريكيون و دول الخليج فيهمهم جدا صعود قوة سنية متماسكة مقابل القوة الشيعية المتمثلة بايران فمحور سياسات الاميريكيين و الاسرائيليين تقوم على الطائفية و التقويض و محاصرة ايران فيقع الشقاق فيما بين العرب من جهة و بين ايران من جهة اخرى و دول الجوار فيصبحون اكثرية "كسنة غير راغبين بملاقاة ايران " و تتراجع طموحات ايران تلقائيا تجاه مشروعها العدائي تجاه اسرائيل "برأيهم"
في نفس الوقت يظهر حينها للعلن ان الاخوان المسلمين قد استلمو السلطة في البلدان التي تغيرت انظمتها بناء على حقهم بممارسة الديمقراطية مع العلم ان دول العالم العربي اعجز من ان تقرر مصيرها بنفسها منذ سايكس - بيكو لذلك لا يجب ان يغفل على احد ان سقوط او صعود اي نظام هو ترجمة لمشروع دولي معين او محاولة لذلك لا اكثر.
حركة حماس بدورها ستسفيد كثيرا من سقوط ملك الاردن بالذات فعلاقتها بالاردن اليوم استراتيجية و برزت مصلحتها في ذلك بعد فشل مسارات التسوية والتفاوض, وعجز وضعف القيادة الفلسطينية, والمتغيرات الإقليمية, وتحديداً تغيير النظام المصري و استلام الاخوان المسلمين الحكم فيها
حركة حماس اقتنعت على ما يبدو بان الاردن سيكون الوطن البديل الذي من خلاله ستستكمل الحركة مشروعها و اهدافها وبحرية خصوصا و ان معظم سكان الاردن هم فلسطينيو الاصل اشارة الى انه جرت مؤخرا عدة لقائات مهمة بين حركة حماس التي تعتبر فرع من الاخوان المسلمين بشكل عام و بين حركة الاخوان المسلمين في الاردن من بينها مؤخرا زيارة النائب عن حركة حماس " مشير المصري " الذي صرح حول زيارته بالتالي " التقينا بالعديد من قيادات الحركة الإسلامية والقيادات الوطنية بالأردن، منها المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين والأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، وناقشنا تطورات القضية الفلسطينية وانعكاسات الربيع العربي على قضيتنا وأولويات المرحلة الحالية والدور المطلوب لنصرة فلسطين والقدس".
تجدر الاشارة الى ان العلاقة بين حماس و الاردن لم تكن على ما يرام و قد برزت رغبة قطرية للشروع في تحسين الاجواء بين النظام الاردني و حماس .
الاردن يشهد اليوم ازمة سياسية و ازمة مالية حادة و تتصاعد السجالات و المطالبات و بالخطوات الاصلاحية التي لم يرضى بالعديد منها معارضي الملك حتى الان فقد شهدنا اكبرها مؤخرا و هي حل البرلمان و الدعوة الى انتخابات لم تلق موافقة المعارضة و غيرها من المواجهات و المطالبات التي اندلعت نتيجة تراكم حكومات فساد سابقة ...
ان انتظار سقوط النظام السوري اليوم فيما هناك نظام اخر مجاور يهتز و يتحضر للسقوط هو بمثابة تضييع للوقت فان مشروع الربيع العربي المستغل اميريكيا لم يتوقف بغض النظر عن مدى نجاح ما يسمى ثورات و قدرتها على تحقيق الديمقراطية او جلب الامن و الامان قد لا تحمل الثورة المحضرة مسبقا بين الاطراف و الدول و الحركات داخليا و خارجيا الامن و الامان الى الاردن الا ان الاصلاح مطلوب و ضروري لكن ليس على حساب تدهور الاردن ...
لا تكثروا الامل في سقوط سوريا التي تأكد صمودها ....و انظروا الى الاردن ...


التاريخ : 2012/10/15

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2135
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى