منتديات جبالة Montadayat Jbala
بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية 829894
ادارة المنتدي بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية 103798

بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية

اذهب الى الأسفل

بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية Empty بطاقة عروة بن الزبيرالشخصية

مُساهمة من طرف العتيق في الأربعاء أكتوبر 10, 2012 4:13 pm



* - اسمه الشخصي : عروة .
- اسم أبيه : الزبير بن العوام
- اسم أمه : أسماء بنت أبي بكر ، ذات النطاقين .
- اسم جدته لأبيه : صفية بنت عبد المطلب .
- اسم خالته : سيدتنا عائشة أم المؤمنين .
- طبقته : من خيرة التابعين

* جلس بجوار الكعبة الى جانب أخويه عبد الله ومصعب ، وعبد الملك بن مروان
فحلقت بهم أحلام الصغار بعيدا ، فأخد كل منهم يسأل زميله : ماذا يتمنى أن يصبح بعد مرور الزمن ؟

* - قال عبد الله بن الزبير : أريد أن أملك الحجاز ، وأصبح الخليفة .
- قال مصعب بن الزبير : أتمنى أن أحكم بلاد الكوفة والبصرة .
- قال عبد الملك بن مروان : أريد أن أحكم الأرض كلها .
- قال عروة بن الزبير : أتمنى أن أكون عالما عاملا ، أحكم بكتاب الله وسنة نبيه
وأفوز برضى الله وبالآخرة ، فأنال جنته .

* حقق الله حلم عروة بن الزبير فكان :
- فقيها من فقهاء المدينة السبعة ،
- كان حسن الخلق ، متواضعا ، كريما .
- كان متصدقا لدرجة أنه كسر حائط بستانه ليأكل منه المساكين في أي وقت .
- كان متحريا للحلال والحرام .
- كان عابدا خاشعا لله .

* تتلمد على يد علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وأسامة بن زيد ، كما تعلم من
خالته السيدة عائشة أم المؤمنين .

* يضرب به المثل في الصبر ، والرضى والرضى بقضاء الله ، والحرص على
الصلاة والخشوع فيها .
- مات له ولد ودفنه ، وفي ذات اليوم قتلت دوابه في حضيرتها ، ومع ذلك صبر واحتسب .
- اصيبت ساقه ، وقرر الطبيب بترها ، وأشار عليه أن يشرب الخمر ليخدره ، كيلا يشعر بألم الجراحة ، فرفض حتى لا يغيب وعيه عن ذكر الله .
- طلب أحد اصدقائه من الطبيب أن ينتظر حتى يدخل في الصلاة ، ومن ثم يمكن مباشرة قطع الساق في أمان .
- لما انتهى عروة المريض من صلاته ، سأل من حوله : هل قام الطبيب باجراء
عملية قطع ساقه ؟
- تصوروا معي اخواني الدرجة التي كان عليها حب عروة بن الزبير لله وخشوعه
في صلاته كذلك ، وما دام مع الله فلا يشعر بشئ يدور حوله ، ولا يحس بما يجري
في جسده .

* حضر الناس لزيارته في مرضه ، ولتعزيته في ولده ، فوجدوه قمة في الصبـــر
والرضى بقضاء الله وقدره .
- حمد الله تعالى أن أخذ منه ساقا ، وأبقى له الأخرى .
- حمد الله تعالى أن أخذ منه ولدا وأبقى له آخرين ، فلله ما أعطى ولله ما أخــــذ
" قل كل من عند الله " .
- رضي بقضاء الله فأرضاه الله بالجنة كما تمناها ، وجعلها قمة حلمه وهو صغير .

* وقرب المكان الذي تحدث فيه عن أحلامه وهو صغير ألا وهو الكعبة ، مات وهو صائم .
فرضي الله عنه وأرضاه ، وجعل الجنة مثواه ، ورضي الله عن باقي التابعين وتابعيهم باحسان الى يوم الدين .
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين والحمد لله رب العالمين .

............ مع تحيات العتيق

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1488
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 68
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى