منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تحية للمرأة المسلمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحية للمرأة المسلمة

مُساهمة من طرف العتيق في الجمعة مارس 09, 2012 7:09 am

تحية للمرأة المسلمة التي أعزها الله من فوق سبع سموات وقد وفى حقوقها كما في الكتاب والسنة منذ أن كانت طفلة ومرورا بكل أحوالها، ففي مسند الامان أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من كان له أنثى فلم يئدها ، ولم يهنها ، ولم يؤثر ولده عليها أدخله الله الجنة " وفي صحيح مسلم عن أنس(ض) أن النبي عليه السلام قال " من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين " وضم أصابعه عليه السلام ، وفي حديث آخر من رواية مسلم أنه عليه السلام قال :من كان له ثلاث بنات وصبر عليهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار .
ولقد رعى الاسلام حق المرأة أما فدعا الى اكرامها كما في قوله تعالى في سورة الاسراء : وقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه ، وبالوالدين احسانا " فقرن سبحانه بين المكانتين تشريف لهما .وفي حديث نبوي جاء حق الأم في البر آكد حيث كرر عليه السلام هذا الحق وأخيرا ذكر حق الأب ، كما أن الجنة تحت أقدام الأمهات .
ورعى الاسلام كذلك حق المرأة كزوجة على زوجها ، بدءا بالمعاشرة بالمعروف ومرورا بالاحسان اليها والرفق بها واكرامها ، قال عليه الصلاة والسلام :" ألا واستوصوا بالنساء خيرا فانهن عوان عندكم" / متفق عليه
وفي حديث آخر قال عليه السلام : أكمل المومنين ايمانا أحسنهم خلق ، وخياركم خياركم لنسائه ، ولنا أن نلاحظ الترادف بين الجملتين لنستنتج منه أن الاحسان الى النساء من كمال الايمان وأنه من تمام الأخلاق .
كما نجد الاسلام يراعي حقوق المرأة أختا وعمة وخالة وما اليهما ، فعند الترمذي وأبي داود : " ولا يكون لأحد ثلاث بنات أو أخوات فيحسن اليهن الا دخل الجنة ، وحتى في حال كون المرأة أجنبية عن الرجل ، فهذا لا يمنع من مساعدتها ورعايتها كذلك ، ففي الصحيحين : " الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ، أو كالقائم الذي لا يفتر ، أو كالصائم الذي لا يفطر " ، لقد أعطى الاسلام للمرأة كذلك حق الاختيار في حياتها والتصرف في شؤونها وذلك وفق الضوابط الشرعية والمصالح المرعية ، قال تعالى : " ولا تعضلوهن .." وكما قال عليه السلام :لا تنكح الأيم حتى تستأمرولا البكر حتى تستأذن في نفسها .
والمرأة في الاسلام أهل للثقة ، ومحل للاستشارة ، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة في ذلك ، فمع أنه أكمل الناس علما ، وأنمهم رأيا ومع ذلك كله كان عليه السلام يشاور نساءه ويستشيرهن في أمور كثيرة ومسائل هامة بدءا بنزول الوحي لأول مرة .
وللمرأة حرية تامة في مناحي الاقتصاد فهي كالرجل في ذلك سواء بسواء انها أهل للتكسب بأشكاله المشروعة وطرقه المباحة ، كما تتصرف بحرية في أموالها وممتلكاتها دون وصاية من أحد عليها مهما كان وأينما كان ، يقول تعالى :" وابتلوا اليتامى حتى اذا بلغوا النكاح فان آنستم منهم رشدا فادفعوا اليهم أموالهم " فلا فرق هنا بين الرجل والمرأة فكلما آنسنا منها الرشد كلما دفعنا اليها مالها ، فاذا عملنا على ترشيدها لادارة أموالها فاننا نتخلص من عبء الأمانة مبكرا ، والا سنظل نأكل تلك الأموال الى سن متأخرة ، وربما الى الأبد باعتبارها قاصرة لا تحسن ادارة أموالها فلنتق الله في أموال الناس .
لقد ضمن الاسلام للمرأة الأمن الاقتصادي بشكل متفرد عن غيره من القوانين حيث كفل لها النفقة أما وبنتا وأختا وزوجة وحتى أجنبية كما ضمن لها العمل في حدود الحشمة والمسؤولية .
لقد فطن أعداء الاسلام الى هذا التكريم وعملوا جهدهم لاخراج المرأة من مملكة بيتها ، لقد علموا أن سعادة المرأة المسلمة في محيط بيوت مستقرة وأسرحانية .
ان خروج المرأة في الاسلام من منزلها يتم من خلال الحشمة والأدب كما يحاط بسياج من الايمان والكرامة وصيانة العرض ، والا فالآية القرآنية الكريمة واضحة الدلالة في ذلك :" وقرن في بيوتكن ، ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى " وفرن في هذه الرواية بفتح القاف من الوقار وفي رواية أخر وقرن بكسر القاف من القرار والاستقرار ، وهكذا يطول الحديث .
وأختم كلامي بما قاله أحد الكتاب الغربيين بخصوص المرأة العاملة وهو قابل للنقاش لمن أراد لكن بتجرد ، يقول هذا الكاتب : (( ان النظام الذي يقضي بتشغيل المرأة في المعامل مهما نشأ عنه من الثروة للبلاد فان نتيجته كانت هدامة لبناء الحياة المنزلية ، لأنه هاجم هيكل المنزل ، وقوض أركان الأسرة ، ومزق الروابط الاجتماعية )) ولنستمع الى المرأة الغربية وهي دكتورة تحكي عن أزمات بلدها الاجتماعية Sad( ان سبب الأزمات العائلية وسر كثرة الجرائم في المجتمع هو أن الزوجة تركت بيتها لنضاعف دخل الأسرة ، فزاد الدخل ، وانخفض مستوى الأخلاق ..الى أن قالت : والتجارب أثبتت أن عودة المرأة الى المنزل هو الطريقة الوحيدة لانقاد الجيل الجديد من التدهور الذي هو فيه )) .

................مع تحيات العتيق

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1459
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 65
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى