منتديات جبالة Montadayat Jbala
رحيل الفنان عبد النبي الجراري 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا رحيل الفنان عبد النبي الجراري 829894
ادارة المنتدي رحيل الفنان عبد النبي الجراري 103798

رحيل الفنان عبد النبي الجراري

اذهب الى الأسفل

رحيل الفنان عبد النبي الجراري Empty رحيل الفنان عبد النبي الجراري

مُساهمة من طرف ربيعة في الخميس سبتمبر 29, 2011 2:22 pm

رحيل الفنان عبد النبي الجراري 434p


رحيل الفنان عبد النبي الجراري




الرباط - : برحيل الفنان والملحن عبد النبي الجراري إلى دار البقاء يفقد المغرب أحد رواده في المجال الموسيقى والغنائي، ومكتشفا للعديد من الأصوات البارزة في الساحة الغنائية، وطنيا وعربيا، وواحدا من المساهمين في وضع الأسس الأولى للأغنية المغربية بمواهبه المتعددة وعشقه الكبير للموسيقى والفن.


وقد أجمعت جل الشهادات، التي استقتها وكالة المغرب العربي للأنباء صباح اليوم الخميس، من العديد من مجايلي الفنان الراحل ورفقاء دربه وتلامذته والمواهب التي كان له الفضل في بروزها، بعد تلقيهم نبأ وفاته بأحد مستشفيات الرباط في وقت مبكر اليوم عن سن 87 عاما، بعد صراع مع المرض، على أن رحيل هذا الهرم الفني يعتبر، بحق، خسارة للفن المغربي عموما والأغنية المعاصرة خصوصا، وأن ورقة أخرى تذوي، برحيله، من شجرة الإبداع المغربي الرصين.

وقد علم لدى أصدقاء الٍراحل أن مراسيم دفنه ستتم غدا بعد صلاة الجمعة بمقبرة الشهداء بالرباط.

وفي شهادة في حق الراحل، قال الفنان عبد الهادي بلخياط، ونبرات الحزن تخنق عباراته، إن رحيل عبد النبي الجراري "فاجعة" وهو الذي ترك بصماته واضحة في الأغنية المغربية المعاصرة.

"ضحى الراحل بالغالي والنفيس من أجل استمرار هذه الأغنية"، يقول عبد الهادي بلخياط، مضيفا أن الفضل يرجع إلى هذا الهرم الفني، في بروز العديد من الأسماء والأصوات، مبرزا أن برنامج "مواهب" الذي أشرف عليه الراحل لسنوات طوال لم يكن إلا آخر عنقود إبداعاته إذ كرس الراحل جهده، في صمت وتفان ونكران للذات، في التنقيب عن المواهب الشابة لإغناء المشهد الغنائي الوطني الذي كان في حاجة إليها من أجل بناء صرح الأغنية المغربية المعاصرة آنذاك.

من جهته، قال الملحن المغربي شكيب العاصمي، في شهادة مماثلة، إن الراحل تميز بخصال العباقرة والمبدعين فقد "كان رحمه الله عفيفا وقدوة في الصبر والتحدي ويعتز ويحترم الفنان المغربي".

وقال شكيب العاصمي إن الراحل ضحى من أجل الفن وزهد في بعض من ممتلكاته من أجل الرقي به وتطويره.

أما مصطفى بغداد، رئيس النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة، فأكد أن الراحل هو "أستاذ الأجيال ومؤسس الأجواق المغربية الأولى، وبصفة خاصة في مجال الأغنية المعاصرة العصرية ومؤسس البرامج الفنية الأولى".

ويعتبر الراحل، حسب بغداد، "أحد موثقي الفن المغربي المعاصر، فهو خزان لم ينضب معينه قط، يوثق بالصورة والرسالة للفن المغربي منذ الأربعينيات من القرن الماضي".
ومن الأسماء التي اكتشفها الراحل، الفنان محمد الغاوي، الذي أكد من جهته في تصريح مماثل، ولواعج الفراق تدمي قلبه، أن الراحل يعتبر، بحق، هرما من أهرام الموسيقى في المغرب وواحدا من مؤسسي، بلا منازع، الأغنية المغربية المعاصرة ومكتشف كل الأصوات الغنائية بالمغرب، من أمثال عبد الهادي بلخياط وعبد الوهاب الدكالي ونعيمة سميح ومحمود الإدريسي وسميرة بن سعيد وعزيزة جلال والبشير عبدو والراحلة رجاء بلمليح، فضلا عن الملحنين الشباب منهم عز الدين منتصر ومحمد بلبشير وعبد الواحد بن يوسف وغيرهم.

وذكر الفنان الغاوي بأن الراحل عبد النبي الجراري أسس أول جوق عصري في الرباط من ماله الخاص من أجل النهوض بالموسيقى، وهو الفنان الذي يتميز بخصال إنسانية فريدة منها التواضع والخجل، وكان يفضل الابتعاد عن الأضواء حتى وإن كانت تفرض نفسها عليه، كما كان يفضل الاشتغال في صمت إذ فتح بيته على الدوام للشباب وكان هذا البيت بمثابة معهد موسيقي إضافي.

أما الملحن عبد الواحد بنيوسف، فاعتبر، في شهادة تنم عن الوفاء والتقدير، أن الراحل الجراري "كان مناضلا في مجال الفن في الحقبتين ما قبل الاستقلال وما بعده"، مضيفا أن "هذا الرجل، الذي رحل في صمت الزهدين وتواضع كبار المبدعين، أعطى الكثير للفن المغربي دون أن يطلب مقابلا عن ذلك".

وذكر بنيوسف بأنه خرج من رحم برنامج "مواهب" وبأول عمل يؤديه وهو من ألحان عبد النبي الجراري تحت عنوان "ذكرى مولد الرسول" وهو أول عمل يبدعه الراحل بعد توليه رئاسة جوق الدار البيضاء الجهوي.

ويعد الفنان الراحل عبد النبي الجراري، وهو من مواليد الرباط سنة 1924، من المساهمين في وضع الأسس الأولى للأغنية المغربية.

وكان الفنان الراحل الجراري من أمهر العازفين على آلة البيانو، وقد أفرد لهذه الآلة مساحة واسعة أحيانا في بعض ألحانه، كما هو الشأن مثلا في قصيدة "أتظن"، كما أنه غنى في بداية حياته الفنية الكثير من القطع ولحن بعض المعزوفات الموسيقية.

ومن بين الأغاني التي وضع ألحانها الفنان الراحل عبد النبي الجراري "ابتسم يا غزال، "أسرار الجمال"، "مناجاة عصفور"، "أقبل الصبح"، "الصباح الجديد"، "سوق أغنامك يا فلاح"، "عيد الربيع بشر يا طوير" و"أرض الجمال".

ويبقى برنامج "مواهب" الذي كان يعده الفنان الراحل للتلفزة المغربية منذ انطلاق بثها في ستينيات القرن الماضي، مدرسة تخرجت منها جل الأصوات المغربية الكبيرة التي لمعت في سماء الموسيقى والغناء بالمغرب والوطن العربي.-ماب-
ربيعة
ربيعة
مواطن المنتدى
مواطن المنتدى

عدد المساهمات : 410
درجة التقدير : 11
تاريخ الميلاد : 16/11/1984
تاريخ التسجيل : 20/10/2010
العمر : 34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى