منتديات جبالة Montadayat Jbala
الذكر المطلق 20/5/11 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا الذكر المطلق 20/5/11 829894
ادارة المنتدي الذكر المطلق 20/5/11 103798

الذكر المطلق 20/5/11

اذهب الى الأسفل

الذكر المطلق 20/5/11 Empty الذكر المطلق 20/5/11

مُساهمة من طرف العتيق في السبت مايو 21, 2011 12:19 am

بسم الله وبالله ومن الله وفي الله وعلى الله أتوكل ، سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك أنت العليم الحكيم، رب اجعلني لك شكارا ، لك ذكارا ، لك رهابا ، لك مطيعا اليك مخبتا ، واليك أواها منيبا ، وعلى نبيك محمد وعلى آله مصليا ومسلما ، وبد :
- الحمد لله الذي جعل الذكر هو العبادة المطلوبة :
- بلا حد ينتهي اليه: يقول تعالى : ياأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا .
- وبلا وقت يختص به : يقول تعالى ومن آناء الليل فسبحه وأطراف النهار لعلك ترضى.
- وبلا حال يستثنى منه : يقول تعالى : الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم .
فاللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .
واجعلنا من الذاكرين الله والذاكرات .
وافتح مسامع قلوبنا لذكرك .
واجعلنا نعظم شكرك ، ونكثر ذكرك .
واشغلنا اللهم بذكرك، ياخير من ذكر .آآآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييييييييييين
تعريف الذكر :الذكر ضد الغفلة والنسيان
الغفلة : ترك الذكر عمدا ، أما النسيان فتركه عن غير عمد ، والغفلة عن الذكر هي المنهي عنه شرعا ، جاء في القرآن الكريم قوله تبارك وتعالى : واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والاصال ولا تكن من الغافلين /الاعراف آية 205. فالعبد اما أن يكون ذاكرا لله عز وجل ، واما غافلا عنه ، فمن كان ذاكرا فالله تعالى معه متى وحيث ذكره ، ومن كان غير ذلك ، فالشيطان خليله حيث وجده ، يقول تعالى : ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين / الزخرف آية 36 والذكر يعني تذكر الله ، واستحضار عظمته وخشيته ومراقبته ونعمته ، حتى يكون له القلب معظما ، ومنه خائفا ، وله مراقبا ، ولنعمته شاكرا .
والذكر اللساني هو ثمرة ذلك وشاهد عليه ، فمن عظم الله في قلبه سبح وحمد وهلل وكبر بلسانه ، ومن خاف تضرع ودعا .
والذكر يشمل كل أنواع العبادات من صلاة وصيام وحج وتلاوة القرآن والثناء والتسبيح والدعاء ، وفي ذلك يقول ابن تيمية رحمه الله : الذكر كل ما تكلم به اللسان وتصوره القلب مما يقرب الى الله ، ويقام من أجله طاعته وعبادته ، سواء كان تعليما أو تعلما ، أو أمرا بمعروف أو نهيا عن منكر ، أو عملا قلبيا أو بدنيا ، أو ثناء على الله سبحانه وتعالى ...وهناك معنى خاص بالذكر ، ويتعلق بالألفاظ التعبدية من تلاوة كتاب الله ، أو أداء أسمائه وصفاته العليا باللسان أو القلب سواء كان مصدرها الكتاب أو السنة مما يهدف تمجيد الحق سبحانه . اقتباس / يتبع

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1488
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 68
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى