منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

اذهب الى الأسفل

ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الإثنين يونيو 06, 2016 1:54 pm


♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف غريبي في الإثنين يونيو 06, 2016 3:44 pm

مع كل تقديري للاستاذ عصيد في الكثير من مواقفه وارائه وابحاثه ..الا انني اجدني لا اسلم بسرد احداث التاريخ الا مقترنا ومعززا بالوثائق والمصادر التاريخية والاحالات والوقائع المشهود بدقتها وصحتها وبصدقية اصحابها من المؤرخين والشهود..وهو امر غاب في حديثه هذا ، بحيث لم يذكر ولا اسما او عنوانا او وثيقة ..يستند عليها .
ويبقى الشكر موصولا لسي محمد على التقاسم ، وهو ما سيحفزنا للبحث أكثر في صحة مضمون المعلومات الواردة. وما احوجنا للبحث في تاريخ المغرب والعرب ..وتصحيح الانحرافات والتحيزات والافتراءات ..والطريق شاق وطويل.

غريبي
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 298
درجة التقدير : 1
تاريخ الميلاد : 02/05/1963
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
العمر : 55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الإثنين يونيو 06, 2016 6:29 pm

-الفيديو  في رأيي المتواضع -وأتمنى أن أكون على خطأ - لايقدم الحقيقة، لوجود محاور غير نزيه  (صحافي مغربي مسيحي) ،والذي يُكنّ العداء للإسلام والمسلمين والمغرب،وهمّه فقط نشر المسيحية بالمغرب،وتشويه الحقائق ليس إلاّ،وكذا لكثرة المغالطات والروايات الواهية،والتي أنكرها المؤرخين المحققين.
وأكتفي مخافة الإطالة ببعض الإشارات التي تدلّ على تشويه الحقائق،وليس الهدف منها الحطّ من عربي أو  بربري،فكلّ المغاربة خليط من عرب وأمازيغ ومهجّنين(des Hybrides).
أقول: الحقّ أن  الصراع بين القائدين والواليين  كان على ولاية الأندلس،وكلّ يريد أن يثبت للخليفة أنه قائدٌ مقتدر وخاصة طارق، الذي ولاّه موسى،وذلك للقرائن التالية:
- كان عبد الملك بن مروان غير راضٍ على عزل أخيه عبد العزيز بن مروان لحسان بن النعمان وتولية موسى بن نصير المغرب.  فكان على القائد الجديد أن يثبت لعبد الملك بن مروان ثم لابنه الوليد أنه جدير بالولاية.( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:108)
-الحملة الحاسمة التي قام بها موسى بن نصير بقيادة زرعة بن أبي مدرك،والتي قضت على كل مقاومة لبربر المغرب الأقصى.( يُنظر ابن عذارى:1/44)
- كانت قبائل أوربة محالفة للبيزنطيين،ثم للقوط الغربيين(الأندلسيين النصارى)،وقد انتقم القائد موسى منها لاشتراكها مع الروم في قتل عقبة بن نافع. ( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:109).ولو كانت العرب تخاف النصارى بإرسالها الأمازيغ الشجعان لما تجرأ موسى بن نصير على قتالالأمازيغ . والشاهد  التالي يعكس ذلك:"ثم خرج موسى غازياً من إفريقية إلى طنجة،فوجد البربر قد هربوا إلى الغرب خوفاً من العرب".( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:104).
ثم إن  موسى بن نصير كان بوسعه أن يستقل على الخلافة ويقيم ملكاً له ولأولاده في المغرب والأندلس،ولكن إيمانه العميق بتعاليم الإسلام وتمسكه والتزامه بها جعله لا يفكر بذلك حتى إن يزيد بن المهلب ابن أبي صفرة سأله عن ذلك فقال موسى: والله لو أردت ذلك ما نالوا من أطرافي طرفاً، ولكني آثرت الله ورسوله، ولم نر الخروج عن الطاعة والجماعة(يُنظر سير أعلام النبلاء :4/499).
-ومربط الفرس في القضية،والدليل القاطع على أن القائد طارق بن زياد كان طالِبَ ولاية الأندلس لنفسه،هو:"إن موسى بن نصير لم يعلم بعبور طارق إلا بعد أن تم العبور"( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:110).
- تفاهم طارق مع أليان  الغلام ابن أحد رجال ملك الأندلس الشرعي،والذي اغتصب لذريق عرشه ،بعد طلبه النصرة . ( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:110).
- عقب هزيمة (لذريق) ،أمر طارق جنوده متسرعا دخول قرطبة،بل ولم يخرج منها للقاء موسى الغاضب،واستجاربعبد العزيز بن موسى فشفع له عند أبيه. ( يُنظر فجر الأندلس لحسين مؤنس:111).
- وصول القائدين إلى الشام عاصمة الدولة الأموية بعد أن استدعاهما الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ويقال أنّهما كانا على خلافٍ كبيرٍ معاً ممّا جعل الوليد بن عبد الملك يعزل كلاً منهما.
والسبب القوي لاستدعاء الخليفة سليمان لموسى وطارق هو تخوّفه على جند المسلمين لأنهم في أرض بعيدة منقطعة.وكان موسى ينوي فتح القسطنطينية مروراً عبر دولة الفرنجة(فرنسا)،وشمال إيطاليا(اللمبارد ورومة)،وبلاد السلاف وسهول الدانوب(يوغزلافيا وبلغاريا) للوصول إلى دمشق.( يُنظر التاريخ الأندلسي من الفتح الإسلامي حتى سقوط غرناطة:113)
وهو يدلّ على حرص الخليفة على جنده أكثر من حصوله على الغنائم.ثم نفهم منه أيضاً أن لا فرق عند الخليفة بين بربري(طارق) وعربي(موسى).
- ثمة رواية تذكر رغبة سليمان في تولية طارق الأندلس(يُنظر نفح الطيب:3/13) 
وحاصل القول،تضاربت الروايات حول وفاة القائد طارق بن زياد :
-فهناك من قال أنّه اختفى بعد وصوله إلى الشام عاصمة الدولة الأموية بصحبة موسى بن نصير بعد أن استدعاهما الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ويقال أنّهما كانا على خلافٍ كبيرٍ معاً ممّا جعل الوليد بن عبد الملك يعزل كلاً منهما واختفى طارق بن زياد بعدها ولم يعرف له أثراً.
-رواية أخرى تقول أنه مات فقيراً جداً لا يجد قوت يومه وأنّه كان يتسوّل لأجل الطعام في آخر أيامه، ولم يستلم أيّ ولاية من ولايات المدن التي فتحها وأنّه كان يمدّ يده للناس عند المساجد.
-وفي روايةٍ ثالثةٍ أنّ طارق بن زياد بعد عودته إلى الشام اختار أن يعيش بقية عمره في الصلاة والتفرغ للعبادة والبعد عن جميع المناصب والولايات ومات دون أن يعلم بأمره أحدٌ من العامة.
غير أنه ينتابني شكّ في تسمية هذا القائد البربري بطارق بن زياد بن عبد الله،وهي أسماء عربية لا بربرية؟
أما القائد موسى بن نصير فقد توفي  وهو متجه للحج برفقة الخليفة سليمان بن عبد الملك في المدينة المنورة أواخر سنة 97ه. وكان قد سأل الله عز وجل أن يرزقه الشهادة أو يموت بالمدينة فأجاب الله دعاءه ـ(يُنظر تاريخ علماء الأندلس :2/146،و معالم الإيمان :1/20).
فظهر زيف ادعاء استغلال العرب للأمازيغ في غزو الأندلس(النصارى) ،بل لقد ارتضى الأمازيغ  قديماً الإسلام  والمذهب المالكي في إمارة النكور (الحسيمة) قبل الفتوحات الإسلامية.

وأكتفي بهذا القدر مخافة الإطالة،وخير ما نختم به رحم الله القائدين المسلمين.
والله أعلم
مشكورين على مجهوداتكم وطرحكم للموضوع ونحترم رأيكلّ مخالف.ولانقول إلا ما قاله الإمام الشافعي رحمة الله عليه:'رأيي صواب يحتمل الخطأ ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب '

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الإثنين يونيو 06, 2016 9:15 pm

جرائم موسى بن نصير و عقبة ابن نافع التي يعشقها الخرفان
الكاتب : Member
الجمعة، 11 يوليو، 2014 - 12:40:00 م  
حر الجزائري -  لمن لا يقرأون تاريخهم هذه إطلالة صغيرة جمعناها لكم، وعليكم أن تكملوا المسيرة لتعرفوا ماذا فعل من يدّعون اليوم من على المنابر أنّهم جاءونا بالأنوار، ولتعرفوا بأنّ ما فعلته شرذمة الإنقاذ ما هو إلاّ نسخة مكرّرة ممّا فعله أسلافهم.
فتوح البلدان(الاحتلال والنهب)
مرآة الجنان وعبرة اليقظان
أحداث سنة خمس وتسعين
وقال أبو شبيب الصدفي لم يسمع في الإسلام بمثل سبايا موسى بن نصير وكانت البلاد في قحط شديد فأمر الناس بالصلاة والصوم وإصلاح ذات البين وخرج بهم إلى الصحراء ومعه سائر الحيوانات وفرق بينها وبين أولادها فوقع البكاء والصراخ والضجيج فأقام على ذلك إلى منتصف النهار ثم صلى وخطب الناس ولم يذكر الوليد ابن عبد الملك فقيل له ألا تدعو لأمير المؤمنين فقال هذا مقام لا يدعى فيه لغير الله عز وجل فسقوا وقتل من البربر خلقاً كثيراً وسبى سبياً عظيما حتى انتهى إلى السوس الذي لايدافعه أحد ونزل بقية البربر على الطاعة وطلبوا الأمان وولي عليهم والياً واستعمل على طنجة وأعمالها مولاه طارق بن زياد البربري ومهد البلاد ولم يبق له منازع من البربر ولامن الروم وترك خلقاً كثيراً من العرب يعلمون البربر القرآن وفرائض الإسلام فلما تقرر القواعد كتب إلى طارق وهو بطنجة يأمره بغزو بلاد الأندلس في جيش من البربر ليس فيه من العرب إلا قدر يسير فامتثل طارق أمره وركب البحرمن سنته إلى الجزيرة الخضراء من الأندلس وصعد إلى جبل يعرف اليوم بجبل طارق لأنه نسب إليه لما حصل عليه وذكر عن طارق أنه كان نائماً في المركب وقت التغدية وأنه رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم والخلفاء الأربعة رضي الله عنهم يمشون على الماء حتى مروا وبشره رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالفتح وأمره بالرفق بالمسلمين والوفاء بالعهد.
الكامل في التاريخ لابن الأثير احداث سنة 22 ذكر فتح طرابلس الغرب و برقة
في هذه السنة سار عمرو بن العاص من مصر إلى برقة فصالحه أهلها على الجزية وأن يبيعوا من أبنائهم من أرادوا بيعه. فلما فرغ من برقة سار إلى طرابلس الغرب فحاصرها شهراً فلم يظفر بها، وكان قد نزل شرقيها، فخرج رجل من بني مدلج يتصد في سبعة نفر وسلكوا غرب المدينة، فلما رجعوا اشتد عليهم الحر فأخذوا على جانب البحر، ولم يكن السور متصلاً بالبحر، وكانت سفن الروم في مرساها مقابل بيوتهم، فرأى المدلجي وأصحابه مسلكاً بين البحر والبلد فدخلوا منه وكبروا، فلم يكن للروم ملجأ إلا سفنهم لأنهم ظنوا أن المسلمين قد دخلوا البلد، ونظر عمرو ومن معه فرأى السيوف في المدينة وسمعوا الصياح، فأقبل بجيشه حتى دخل عليهم البلد، فلم يفلت الروم إلا بما خف معهم في مراكبهم.
وكان أهل حصن سبرة قد تحصنوا لما نزل عمرو على طرابلس، فلما امتنعوا عليه بطرابلس أمنوا واطمأنوا، فلما فتحت طرابلس جند عمرو عسكراً كثيفاً وسيره إلى سبرة، فصبحوها وقد فتح أهلها الباب وأخرجوا مواشيهم لتسرح لأنهم لم يكن بلغهم خبر طرابلس، فوقع المسلمون عليهم ودخلوا البلد مكابرةً وغنموا ما فيه وعادوا إلى عمرو. ثم سار عمرو بن العاص إلى برقة وبها لواتة، وهم من البربر.
وكان سبب مسير البربر إليها وإلى غيرها من الغرب أنهم كانوا بنواحي فلسطين من الشام وكان ملكهم جالوت، فلما قتل سارت البرابر وطلبوا الغرب حتى إذا انتهوا إلى لوبية ومراقية، وهما كورتان من كور مصر الغربية، تفرقوا فسارت زناتة ومغيلة، وهما قبيلتان من البربر، إلى الغرب فسكنوا الجبال، وسكنت لواتة أرض برقة، وتعرف قديماً بأنطابلس، وانتشروا فيها حتى بلغوا السوس، ونزلت هوارة مدينة لبدة، ونزلت نفوسة إلى مدينة سبرة وجلا من كان بها من الروم لذلك، وقام الأفارق، وهم خدم الروم، على صلح يؤدونه إلى من غلب على بلادهم. وسار عمرو بن العاص، كما ذكرنا، فصالحه أهلها على ثلاثة عشر ألف دينار يؤدونها جزيةً وشرطوا أن يبيعوا من أرادوا من أولادهم في جزيتهم.
تاريخ ابن خلدون ج2 باب وفاة المغيرة:
< <ان عمرو بن العاص قبل وفاته استعمل عقبة بن عامر بن عبد قيس على افريقية وهو ابن خالته انتهى الى لواتة ومرانة فاطاعوا ثم كفروا فغزاهم وقتل وسبى. ثم افتتح سنة اثنتين واربعين غذامس. وفي السنة التي بعدها ودان وكوراً من كور السودان واثخن في تلك النواحي وكان له فيها جهاد وفتوح. ثم ولاه معاوية على افريقية سنة خمسين وبعث اليه عشرة الاف فارس فدخل افريقية وانضاف اليه مسلمة البربر فكبر جمعه و وضع السيف في اهل البلاد لانهم كانوا اذا جاءت عساكر المسلمين اسلموا فاذا رجعوا عنهم ارتدوا>>
2) تعداد السبي .
ملاحظة :سأختصر قليلا في بعض الأماكن لعدم أهمية المعلومة و لتجنب الاطالة غير الضرورية.
بعد أن وصلت جحافل المسلمين الى القيروان , قام بعض البربر (الأمازيغ) بمقاومة الغزو و صده و كانت نقطة انطلاق مقاومتهم من زعوان القريبة من القيروان ,
فماذا فعل موسى بن نصير ؟؟؟
يقول الامام و المؤرخ ابن قتيبة الدينوري (أبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري ) المتوفي سنة 276 للهجرة
في كتابه : الامامة والسياسة طبعة 2001 دار الكتب العلمية ,ص 229
فتح زغوان
فوجه لهم موسى خمس مئة فارس عليهم رجل من خشين يقال له عبد الملك فقاتلهم فهزمهم الله و قتل صاحبهم ورقطان ,و فتحها الله على يد موسى ,فبلغ السبي يومئذ عشرة آلاف رأس ,وانه كان أول سبي دخل القيروان في ولاية موسى ,ثم وجه ابنا له يقال له :عبد الرحمن بن موسى الى بعض نواحيها فأتاه بمئة ألف رأس ثم وجه ابنا له يقال له مروان فاتاه بمثلها فكان الخمس يومئذ ستين ألف رأس .
قدوم كتاب الفتح على عبد العزيز بن مروان
قال : و ذكروا أن موسى بن نصير كتب الى عبد العزيز بن مروان بمصر يخبره بالذي فتح الله عليه ,وأمكن له , و يعلمه أن الخمس بلغ ثلاثين ألفا و كان ذلك وهما من الكاتب ,فلما قرأ عبد العزيز الكتاب ,دعا الكاتب و قال له :ويحك !اقرا هذاالكتاب ,فلما قرأه قال هذا وهم من الكاتب فراجعه .
فكتب أليه عبد العزيز :انه بلغني كتابك و تذكر فيه أن قد بلغ خمس ما أفاه الله عليك ثلاثين ألف رأس ,فاستكثرت ذلك , وظننت أن ذلك وهم من الكاتب ,فاكتب الي بعد ذلك على حقيقة ,واحذر الوهم ,فلما قدم الكتاب على موسى كتب اليه بلغني أن الأمير أبقاه الله يذكر أنه استكثر ما جاءه من العدة,التي أفاه الله علي ,و أنه ظن أن ذلك وهم من الكاتب,فقد كان ذلك وهما على ما ظنه الأمير , الخمس أيها الأمير ستون ألفا حقا ثابتا بلا وهم .قال :فلما أتى الكتاب الى عبد العزيز و قرأه ملأه سرورا .
فتح هوارة و زناتة و كتامة
قال و ذكروا أن موسى أرسل عياش بن أخيل الى هوارة و زناتة في الف فارس فأغار عليهم و قتلهم و سباهم ,فبلغ سبيهم خمسة آلاف رأس و كان عليهم رجل منهم يقال له كمامون فبعث به موى الى عبد العزيز في وجوه الأسرى,فقتله عند البركة التي عند قرية عقبة فسميت بركة كمامون .
فتح صنهاجة
قال :و ذكروا أن الجواسيس أتوا موسى فقالوا له : ان صنهاجة بغرة منهم و غفلة وأن ابلعهم تنتج و لا يستطيعون براحا ,فأغار عليهم بأربعة آلاف من أهل الديوان و ألفين من المتطوعة و من قبائل البربر (التي دخلت في الاسلام و انضمت للجيش ) ,و خلف عياشا على أثقال المسلمين و عيالهم بظبية في ألفي فارس , و على مقدمة موسى عياض بن عقبة ,و على ميمنته المغيرة بن أبي بردة ,و على ميسرته زعة بن ابي مدرك ,فسار موسى حتى غشى صنهاجة و من كان معها من قبائل البربر و هم لا يشعرون ,فقتلهم قتل الفناء فبلغ سبيهم يومئذ مئة ألف رأس ,ومن الابل و البقر والغنم والخيل و الحرث والثياب مالا يحصى ,ثم انصرف قافلا الى القيروان .
فتح سجوما
(تمهيد: جرت مبارزة بين ملك من ملوك البربر و بين مروان بن موسى بن نصير )
يقول ابن قتيبة
فحمل عليه مروان فرده حتى الجأه الى جبله ثم انه زرق مروان بالمزراق فتلقاه مروان بيده و أخذه ,ثم حمل مروان عليه و زرقه به زرقة وقعت في جنبه ثم لحقت حتى وصلت الى جوف برذونه فمال فوقع به البرذون ثم التقى الناس عليه فاقتتلواقتالا شديدا أنساهم ما كان قبله ,ثم ان الله هزمهم ,و فتح للمسلمين عليهم ,وقتل ملكهم كسيلة بن لمزم,و بلغ سبيهم مئتي ألف رأس ,فيهم بنات كسيلة,وبنات ملوكهم ,ومالا يحصى من النساء السلسات,اللاتي ليس لهم ثمن و لا قيمة .قال فلما وقفت بنات الملوك بين يدي موسى ,قال :علي بمروان ابني .قال :فأتى به قال له :أي بني اختر .قال فاختار ابنة كسيلة
فاستسرها(أي أخذها سرية أو جارية)…………ثم انصرف موسى و قد دانت له اليلاد كلها ,جعل يكتب يكتب الى عبد العزيز بفتح بعد فتح ,وملأت سباياه الأجناد ……….و قال : و بعث موسى الى عياض و عثمان و الى عبيدة بن عقبة ,فقال :اشتفوا ,وضعوا أسيافكم في قتلة أبيكم عقبة .قال :فقتل منهم عياض ست مئة رجل صبرا من خيارهم وكبارهم ,فأرسل اليه موسى أن أمسك .فقال :أما و الله لو تركني ما أمسكت عنهم , ومنهم عين تطرف .
غزوة موسى في البحر
………… فأتت موسى وفاة عبد العزيز بن مروان و استخلاف الوليد بن عبد الملك سنة ست و ثمانين ,فبعث اليه بالبيعة…….عقد لعياش بن أخيل على مراكب أهل افريقيا ,فشتا في البحر ,و أصاب مدينة يقال لها ,سرقوسة ,ثم قفل في سنة ست و ثمانين ,ثم ان عبد الله بن مرة قام بطالعة أهل مصر على موسى في سنة تسع و ثمانين فعقد له موسى على بحر اقريقية , فأصاب سردانية ,و افتتح مدائنها وفبلغ سبيها ثلاثة آلاف رأس ,سوى الذهب و الفضة والحرب و غيره .
غزوة السوس الأقصى
قال و ذكروا أن موسى وجه مروان ابنه الى السوس الاقصى ,و ملك السوس يومئذ مزدانة الأسوار ي,فسار في خمسة آلاف من أهل الديوان ……..فلما التقى مروان و مزدانة اقتتل الناس اذ ذاك اقتتالا شديدا ,ثم انهزم مزدانة و منح الله مروان اكتافهم ,فقتلوا قتلوا الفناء ,فكانت تلك الغزوة استئصال أهل السوس على يدي مروان ,فبلغ السبي أربعين ألفا ,و عقد موسى على افريقية حتى نزل بميورقة فافتتحها.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الإثنين يونيو 06, 2016 9:31 pm

رمضان مبارك الأخ غريبي .. أحييك على التفاعل العلمي والمنطقي ... وطبعا الهدف من التقاسم هو ما أشرت إليه .
وللأخ المدني بعد التحية ومباركة الشهر الفضيل ، وإن بدأت بالعقل والمنطق والاحتراز ، وتفاعلت بمملوكات معرفية قد تعزز منطق الدفاع عن الموقف ، وقعت في الذي يقع فيه بعض ممن يمكن ان ننعتهم بمفكرينا ، إنه الاتهام للصحفي المغربي المتمسح ، وكونه يحاول نشر المسيحية بالمغرب ... وهنا خطأ البعض .
صحيح مطلوب منا ان ندافع عن ديننا الصح والصحيح ، ونقارع الحجة بالحجة .. أما وأن ننطلق مباشرة من الاتهام ، فهذا يضعفنا امامهم .. وإلا لم تعمل بعض جهات منا على دخول غير المسلمين للإسلام ؟ أديننا يحثنا على ذلك ؟ لنقل ذلك !!!!
والمسيحيون ألا تحثهم ديانتهم على نشرها ؟ فالنحصن انفسنا ، ولنحصن محيطنا من أن يتمسح .. وهذا الحديث عنه .. والدعوة له غير كافيين .. فالواقع يقول : اعطونا المثل الحي .. اعطونا المشخص .. في المعاملات .. في التضامن في التآزر.. نحن نرفض من عالمنا ومرشدنا وواعضنا أن يقول لنا : خذوا التمر واتركوا الخشبة لصاحبها .. نرفض منهم قولهم : العالم اعملوا بأقواله ولا تعملوا بأفعاله..
أخيرا لنا في التلخيص : الدين المعاملة ... كفاية .. وما تبقى ليكن من اهتمام من أراد...

تحياتي .

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد المُدني في الثلاثاء يونيو 07, 2016 12:18 am

الأخ الفاضل رمضانكم مبارك كريم
رأيي مبنيّ على تتبعي لأزيد من عقد،وكلّ ما رغبت فيه هو تسليط الضوء على المادة العلمية المقدمة والتوثيق الرصين.  
أما عن الدموية فلا ترقى في مجملها إلى جزء من المائة لما خلفته الحرب العالمية الأولى والثانية وما نشهده في عصرنا.والمقارنة كفيلة بإظهار الحقائق.
وليس بوارد في أذهاننا تشويه المسيحية (لكم دينكم ولي دين) ،ولكن العيب كل العيب على من يتعمّد تشويه الحقائق واستغلال اليتم والفقر لنشرها،والشاهد واقع الحال.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
           
             وكَمْ من حَسَراتٍ 
            فِي بُطونِ القُبورِ
avatar
محمد المُدني
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 217
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 24/06/1969
تاريخ التسجيل : 09/05/2016
العمر : 49
الموقع : تزران - كيسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 12:33 am

كيف مات طارق بن زياد.

طارق بن زياد قائد الفتوحات العظيمة الفذ في الدولة الإسلامية، هو طارق بن زياد بن عبدالله من قبيلة نفزة البربرية الإفريقية، ولد في الجزائر وحفظ القرآن الكريم في صغره، وتعلم القراءة والكتابة وحفظ بعض أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام، وقد سمي جبل طارق باسم هذا القائد المسلم العظيم. سيرته الجهادية تعلق قلب طارق بن زياد بالجهاد، وهذا ما دعاه لأن يكون جندياً في جيش موسى بن نصير أمير المغرب وقائد الفتوحات الإسلامية فيها وقد ظهرت شجاعته الفائقة في القتال وقدراته القيادية الكبيرة، فلفت انتباه القائد موسى بن نصير واختاره ليكون قائداً على مقدمة الجيوش في المغرب التي كانت تقود الفتوحات الإسلامية في منطقة المغرب حتى المحيط الأطلسي، ويعدّ فتح الأندلس أعظم هذه الفتوحات. مناطق فتحت بقيادته مدينة الحسيمة التي تقع في الشمال الإفريقي، حاصرتها الجيوش الإسلامية بقيادة طارق بن زياد ودخلوها، وأسلم أهلها. فتح جميع مدن المغرب العربي ولم تستعصِ عليه إلا مدينة سبتة لكثرة الإمدادات التي كانت تصلها من سفن القوط. فتح مدينة الأندلس ومضيق بحري يصل البحرالمتوسط بالأندلس، عرف فيما بعد باسم مضيق جبل طارق نسبةً إلى طارق بن زياد. فتح ولاية الجزيرة الخضراء واحتلّ قلاعها. السيطرة على وادي برباط في معركة وادي لكة. فتح مدينة طليطلة. فتح خليج بسكونية . وفاته توفي القائد طارق بن زياد سنة 720 للميلاد، وقد تضاربت الروايات حول وفاة القائد طارق بن زياد فهناك من قال أنّه اختفى بعد وصوله إلى الشام عاصمة الدولة الأموية بصحبة موسى بن نصير بعد أن استدعاهما الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك ويقال أنّهما كانا على خلافٍ كبيرٍ معاً ممّا جعل الوليد بن عبد الملك يعزل كلاً منهما واختفى طارق بن زياد بعدها ولم يعرف له أثراً. رواية أخرى تقول أنه مات فقيراً جداً لا يجد قوت يومه وأنّه كان يتسوّل لأجل الطعام في آخر أيامه، ولم يستلم أيّ ولاية من ولايات المدن التي فتحها وأنّه كان يمدّ يده للناس عند المساجد، وفي روايةٍ ثالثةٍ أنّ طارق بن زياد بعد عودته إلى الشام اختار أن يعيش بقية عمره في الصلاة والتفرغ للعبادة والبعد عن جميع المناصب والولايات ومات دون أن يعلم بأمره أحدٌ من العامة. رحم الله القائد المسلم العظيم طارق بن زياد وأسكنه فسيح جناته، فقد صنع لهذه الأمة أمجاداً استمرت لقرون كثيرةٍ بعد وفاته وسيذكر التاريخ إلى الأبد بطولات هذا القائد الفذ وتضحياته الكثيرة لنشر الإسلام عن طريق الفتوحات الإسلامية التي كان قائدها.


عدل سابقا من قبل محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 12:36 am عدل 1 مرات

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 12:35 am

بحث عن طارق بن زياد
طارق بن زياد طارق بن زياد هو أحد القادة المسلمين ، قيل أنّه فارسيّ من همدان، وذكر آخرون بأنّه من أصولٍ عربيّة من حضرموت، وقيل بأنّه مولى موسى بن نصير والي إفريقية، وقيل بأنه من أصولٍ أمازيغيّة. طارق بن زياد كان مولى موسى بن نصير والي إفريقيا، حيث ولاه أميراً على برقة، عقب مقتل زهير بن قيسٍ البلوي، لكن طارق بن زياد لم يلبث طويلاً في منصبه، حيث اختير كقائدٍ للجيش، حيث إنه قد أبلى بلاءً حسناً في جميع المعارك التي خاضها، وتميّز بالشجاعة والقوة، حيث ولي على مقدمة الجيش في (المغرب الأوسط)، حيث ساهم في إرساء الأمن ببلاد المغرب، وقام بمحاصرة آخر حصون في الحسيمة أم مدائن المغرب، حتى استسلمت واعتنق أهلها الإسلام، ومن هنا تم افتتاح كامل الشمال الإفريقي، عين بعدها طارق بن زياد والياً على مدينة (طنجة). معارك طارق بن زياد بعد نجاحه في قيادة الجيش أثناء العمليّات العسكريّة في المغرب، وبقيت سبتة في يد القوطيين وحاكمها (يوليان)، وكان من عادة أشراف القوطيين إرسال أبنائهم إلى بلاط الملك للتعلم ولينشؤوا هناك، فقام (لذريق) ملك القوط باغتصاب ابنة يوليان، وغضب الأخير وقرّر أن ينتقم لابنته فقام بدعوة المسلمين لغزو القوطيين، حيث كان يوليان يمتلك العديد من الإقطاعيات إلى الجنوب من أيبيريا، وعندما تمكّن المسلمون من السيطرة على شمال افريقيا وجد يوليان بأن بقوّتهم ومساعدتهم سيتمكّن من تحقيق أهدافه التي تنحصر في إسقاط لذريق عن عرشه والتخلص من حكمه، فقام بتشجيعهم على العبور لإسبانيا عن طريق إرساله لموسى بن نصير دعوة للعمل على غزو القوط عن طريق عبوره للمضيق، وقام بإعداد السفن لجيش المسلمين لتشجيعهم على هذا الغزو، ووصف بأنّ رجال القوط يمتازون بالضعف وأنّ إسبانيا فيها الخير الكثير. فتح الأندلس طارق بن زياد كان يراوده حلم عبور المياه إلى الضفة الأخرى، ولم يكن لموسى بن نصير أي اعتراض على هذا العبور لكن يلزمه موافقة الخليفة في دمشق، فقام بإرسال رسول إلى الوليد بن عبد الملك يبلغه عرض يوليان، ويستأذنه في العبور، في بداية الأمر تردد الوليد خشية التغرير بالمسلمين، وأمر بن نصير بالتروِ، والعمل على اختبار البلاد، فقام بن نصير بإرسال طريف بن مالك للإغارة على الساحل الجنوبي لإسبانيا، فكانت الغلبة له حيث عاد بالغنائم الوفيرة، ومن هنا تأكّد للخليفة في دمشق من ضعف الدفاعات الإسبانيّة، ومن هذا المنطلق تمّ إرسال طارق بن زياد على رأس جيشٍ ضخم، فقام طارق بعبور المضيق ونزل في موقعٍ يسمّى اليوم جبل طارق حيث قام بالسيطرة عليه، وأقام هناك عدّة أيام عمل فيها على تنظيم جيشه، وأعد خطة الهجوم لفتح القلاع القريبةِ من المكان، نجح في إسقاط عدد من القلاع والمدن وقام بعدها بالتوغّل في العمق الإسبانيّ حتى بلغ خندة الواقعة إلى الجنوب الغربي من إسبانيا. علم لذريق بتوغل جيش المسلمين في إسبانيا فأعدّ جيشاً تجاوز في تعداده المائة ألف مقاتل لمواجهة جيش المسلمين، وسار لقتالهم، علم طارق بأمر جيش لذريق فقام بإرسال رسل لموسى بن نصير يطلب منه الدعم فأرسل له الأخير 5000 مقاتل، التقى بعدها الجيشان في معركة طاحنة، حقق فيها المسلمين إنتصاراً حاسماً، وقام القائد طارق بن زياد وجيشه بالقضاء على القوطيين وملكهم، حيث قيل بأنّ طارق قام بقتل لذريق بيده، وبعد هذا الانتصار سيطر المسلمون على الأندلس وأصبح طارق بن زياد حاكماً لتلك البلاد.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف abdelmalik messari في الثلاثاء يونيو 07, 2016 1:02 am

اذا كان موسى بن نصير لم يحاول الاستقلال بالمغرب والأندلس فلا شك ان ذلك راجع لأسباب موضوعية حالت بينه وبين ذلك أما القول (بأن ايمانه العميق بتعاليم الاسلام وتمسكه والتزامه بها جعله لا يفكر في ذلك) فتبرير غير مقنع بتاتا.فتاريخ القوم كان حافلا بالخروج على الحاكم .وملوكه أنفسهم كانوا قد خرجواعلى الحاكم الشرعي .واذا كان ذلك التبرير قد صدر عن موسى حقا ولم يكن من صنع الرواة والمؤرخين فلكونه لم يرد الافصاح عن المانع الحقيقي لسبب يعلمه هو.
avatar
abdelmalik messari
عضو مؤسس للمنتدى
عضو مؤسس للمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 271
درجة التقدير : 3
تاريخ الميلاد : 10/11/1951
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 66

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف جبلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 8:34 am

أولا رمضان مبارك
أعتقد أن ما جاء في مداخلة الأستاذ عصيد صحيحا جزئيا خاصة ما يتعلق بالغنائم والسبايا التي كانت تبعث إلى مركز الحكم بالشرق والتي تم التطرق لها في معظم المراجع.
لكن استغلال الأمازيغ كوقود للغزو يصعب تصديقه دون إثبات, وتصفة الحساب مع طارق بعد القيام بمهمته قي الأندلس قد أعتبره عاديا إذا تم التعامل معه على أساس سياسي وليس عرقي

جبلي
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 278
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 31/12/1966
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 51

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 10:15 pm

أساطير التاريخ...
محمود درويش يفتح الأندلس
"أيها الناس، أين المفر؟! البحر من ورائكم، والعدو أمامكم، وليس لكم والله إلا الصدق والصبر. واعلموا أنكم في هذه الجزيرة، أضيع من الأيتام في مأدبة اللئام..."
طارق بن زياد أمازيغي والجيش تاعو أمازيغي...أش جاب هاد الخطبة الأنيقة والشعرية بالعربية ف ساحة المعركة؟؟؟؟؟؟؟....إلى حدود العصر الموحدي كان المغرب لم يتعرب بعد.


♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 10:31 pm

مؤرخ مغربي: هذه حقيقة خطبة ونسب القائد طارق بن زياد
هسبريس ـ حسن الأشرف
الأحد 17 يناير 2016 - 21:00
هل طارق بن زياد، القائد التاريخي المُلهم الذي درسنا سيرته وإنجازاته في الفصول الدراسية، وانبهرنا بحكمته وشجاعته وإقدامه، شخص حقيقي، أم كائن هلامي، أم فقط مجرد أسطورة لا حظ لها في أرض الواقع، ثم هل خطبته الشهيرة "العدو أمامكم والبحر وراءكم" هو من ألقاها بالفعل، أم نُسِبت إليه نسْبا.
تساؤلات كثيرة عادت لتظهر على خلفية مقال رأي دبجه، مؤخرا، الدكتور، عبد اللطيف اكنوش، بخصوص طارق بن زياد وأصله الأمازيغي، حيث شكك في وجود هذا القائد، وفي خطبته المعروفة، ما دفع هسبريس إلى الاتصال بالأكاديمي والمؤرخ، الدكتور إبراهيم القادري بوتشيش، ليسلط الضوء على هذا السجال.
نسب طارق بن زياد
في بحث هسبريس عن حقيقة طارق بن زياد، وأصله ونسبه، اعتبر بوتشيش أن إشكالية نسب طارق بن زياد، والخطبة التي ألقاها أمام الجيش الذي فتح الأندلس، "من أكثر القضايا الملغزة التي يلفها الغموض واللبس، ويصعب فك شفراتها بسبب انعدام الوثائق والمصادر الأصلية".
وقال بوتشيش إن الكتابة التاريخية في المغرب لم تكن قد تبلورت في القرن الأول الهجري، السابع الميلادي، وهو الفضاء الزمني الذي لاحت فيه شخصية طارق، وتم فيه انتقال الإسلام إلى أوروبا، "لذلك لا يمكن تقديم رأي في الموضوع دون التسلح بالحذر، وعدم المجازفة بتجاوز سقف الفرضيات، ونسبية الحقائق".
واستوقفت المؤرخ المغربي ثلاث "تخريجات"، تقوم الأولى على أساس نسب طارق بن زياد الأمازيغي، بينما تقوم الثانية والثالثة على نسبه العربي والفارسي، في حين يسود الغموض والتناقض بعض المتون التاريخية التي تورد ما يثبت النسب العربي والأمازيغي والفارسي، دون حسم أو حتى ترجيح.
بوتشيش أورد أن فرضية النسب الفارسي تبدو ضعيفة، "لأن الباحثين الذين تبنوا هذا التخريج استندوا إلى نص ورد عند مؤرخ الأندلس، محمد بن موسى الرازي"، صاحب كتاب" الرايات"، وفي هذا الكتاب يشير إلى أن طارق بن زياد كان فارسيا همذانيا، وهو نص لم يسلم من أيدي التحريف.
أما التخريج الثاني الذي يؤكد على النسب العربي لطارق بن زياد، وفق الأكاديمي ذاته، فيتقاسمه عدد من المؤرخين، بدء من الاسم: فابن عذاري يسميه طارق بن زياد بن عبد الله، بينما يسميه ابن خلدون بطارق بن زياد الليثي. وينسبه بعض المؤرخين إلى قبيلة صدف من العرب القحطانية.
وبخصوص تخريج النسب الأمازيغي لطارق بن زياد، يضيف بوتشيش، فنجد وفرة من القرائن التي تجود بها المتون التاريخية، فابن عذاري وغيره من المؤرخين ينقلون عن النسابة المغربي صالح بن أبي صالح أنه من قبيلة نفزة الأمازيغية، وأن أباه زياد كان قد اعتنق الإسلام مع فتوحات عقبة بن نافع للمغرب الأقصى.
صحة النسب الأمازيغي
ركز بوتشيش، في حديثه للجريدة، على المؤشرات الدالة على صحة النسب الأمازيغي لطارق بن زياد، ومن ذلك النص الوارد عند المؤرخ الأندلسي عبد الملك بن حبيب، الذي يقول فيه إن طارق بن زياد "كان طويل القامة، ضخم الهامة، أشقر اللون"، وهو ما يتناسب مع فسيولوجية أمازيغ شمال المغرب.
والمؤشر الثاني، بحسب المصدر عينه، أن إستراتيجية القائد العربي زهير بن قيس البلوي كانت تقوم على أساس التودد والتقرب للعنصر الأمازيغي، لذلك حرص على إشراك طارق بن زياد في قيادة الجيش العربي، وهو لا يزال في عنفوان شبابه، كما أسندت له مهمات إدارية في برقة وتلمسان، وأسند له موسى بن نصير قيادة الكتائب العسكرية.
وهناك مؤشر آخر يتمثل في كون إسناد قيادة الجيش، الذي أنيطت به مهمة فتح الأندلس، لطارق بن زياد، ينمّ عن حكمة وخبرة، لأن معظم جنود هذا الجيش كانوا من العترة الأمازيغية، وبالتالي كانت خطوة محسوبة، لأن القائد ينبغي أن يكون من تلك العترة، متفهما لنفسية جنوده وعاداتهم.
قرائن عدم صحة الخطبة
فيما يخص محور صحة خطبة طارق بن زياد "البحر أمامكم والعدو وراءكم"، فبالنسبة لبوتشيش، هي خطبة لم يرد ذكرها في أمهات المصادر المعتمدة في الفتوحات الإسلامية، مثل "فتوح مصر والأندلس" لابن عبد الحكم، و"فتوح البلدان" للبلاذري و"الكامل في التاريخ" لابن الأثير، و"العبر" لابن خلدون.
وأشار المتحدث إلى أنه "من المفترض بالنسبة لجيش مكون في غالبيته من الأمازيغ، أن تكون الخطبة باللغة الأمازيغية، وليس بالعربية التي لم تكن آنذاك قد انتشرت بعد، وقد استغرق انتشارها زمنا طويلا"، مضيفا أن "أسلوب الخطبة وما فيها من سجع لم يكن من أساليب ذلك العصر".
الأستاذ بجامعة مكناس اعتبر أن بعض مضامين الخطبة لا تتلاءم مع روح الإسلام، ورغبة الفاتحين في الاستشهاد، كما هو متداول في الخطب التي ألقيت في ساحات المعارك في الشام وفارس، والتي كانت تركز على التضحية والاستشهاد، وعلى الحوافز ذات الصلة بالعالم الأخروي.
ولفت بوتشيش إلى أن الخطبة تضمنت أخطاء تاريخية، حيث ورد فيها مصطلح "اليونان" إشارة للعدو، بينما الواقع يخالف ذلك، إذ إن العدو هو القوط أو الروم، وهي المصطلحات التي استعملها المؤرخون، كما تخلو الخطبة من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحث على الجهاد والقتال، و"هذا ما يبعدها عن زمنيتها التي كانت مشحونة بالعواطف الدينية".
المؤرخ المغربي يرجح أن طارق بن زياد قد يكون ألقى خطبة أو كلمة في صفوف المقاتلين، و"هذه من شيم القادة العسكريين لرفع معنويات جنودهم"، وقد يكون ألقاها باللغة الأمازبغية والعربية معا، باعتبار وجود أقلية من العرب معه، وكان له نصيب وافر من اللغة العربية، ولكنها بقيت رواية شفهية عابرة.
ومال بوتشيش إلى اعتبار الخطبة، في صيغتها المكتوبة كما وصلت إلينا، موضوعة، وأن توقيتها، الذي جاء متأخرا، "يعكس حقيقة أن واضعيها كانوا يحاولون من خلالها استنهاض همم المسلمين بالأندلس، بعد أن كانت حروب الاسترداد المسيحية تزيد خطورة، وأخذت أراضي الأندلس الإسلامية تتساقط تباعا".
المتحدث أبرز أن النخبة الإسلامية بدأت تنبش في رموز القيادات الإسلامية، لتنسج حولها متخيلات نصية تعيد التوازن النفسي للمسلمين بتذكيرهم بأيام العزة الإسلامية، فـ"جاءت خطبة طارق بن زياد في سياق هذه المنحى الاستنهاضي"، مؤكدا أن "هذه اجتهادات تستند إلى القواعد الأكاديمية، بعيدا عن أي تعصب هوياتي، أو تقديس للرموز التاريخية"، بتعبير بوتشيش.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 10:45 pm

الوليد بن عبد الملك ووقف فتوحات الأندلس

27/02/2011 - 1:44pm



رسالة الوليد بن عبد الملك
من أقصى بلاد المسلمين.. من دمشق.. من أمير المؤمنين الوليد بن عبد الملك تصل رسالة إلى موسى بن نصير وطارق بن زياد بأن يعودا أدراجهما إلى دمشق، ولا يستكملا الفتح، حزن موسى بن نصير وأَسِفَ أشدَّ الأسف، لكن لم يكن بُدٌّ من الاستجابة والعودة كما أُمر.
ولنا أن نندهش مع موسى بن نصير لماذا هذا الأمر الغريب؟! ولماذا الاستدعاء في هذا التوقيت خاصة؟! إلاَّ أن هذه الدهشة سرعان ما تتبخَّر حين نعلم سبب ذلك عند الوليد بن عبد الملك، وكان كما يلي:
1- كان الوليد بن عبد الملك يشغله همُّ توغُّل المسلمين بعيدًا عن ديارهم؛ فهو المسئول عن المسلمين الذين انتشروا في كل هذه المناطق الواسعة، وقد رأى أن المسلمين توغَّلوا كثيرًا في بلاد الأندلس في وقت قليل، وخشي –رحمه الله- أن يلتفَّ النصارى من جديد حول المسلمين؛ فإن قوة المسلمين مهما تزايدت في هذه البلاد، فهي قليلة وبعيدة عن مصدر إمدادها، فأراد ألاَّ يتوغَّل المسلمون أكثر من هذا.
2- كان من الممكن للوليد بن عبد الملك أن يُوقف الفتوح دون عودة موسى بن نصير وطارق بن زياد، لكن كان هناك أمر آخر عجيب قد سمعه الوليد بن عبد الملك؛ جعله يُصِرُّ على عودة موسى بن نصير وطارق بن زياد إلى دمشق؛ ذلك أنه قد وصل إلى علمه أن موسى بن نصير يُريد بعد أن ينتهي من فتح بلاد الأندلس أن يفتح كل بلاد أوربا حتى يصل إلى القسطنطينية من الغرب[1].
كانت القسطنطينية قد استعصت على المسلمين من الشرق، وكثيرًا ما ذهبت جيوش الدولة الأموية إليها ولم تُوفَّق في فتحها، وهنا فكَّر موسى بن نصير أن يخوض كل بلاد أوربا؛ فيفتح إيطاليا ثم يوغوسلافيا ثم رومانيا ثم بلغاريا ثم منطقة تركيا الحالية، حتى يصل إلى القسطنطينية من جهة الغرب؛ أي أنه سيتوغَّل بالجيش الإسلامي في عمق أوربا منقطعًا عن كل مدد، فأفزع هذا الأمر الوليد بن عبد الملك، وخشي على جيش المسلمين من الهَلَكَة؛ فعجَّل بأمر عودة موسى بن نصير وطارق بن زياد.
هِمَّة عالية

هنا لا بُدَّ لنا أن نقف وقفة عند هذه الهمَّة العالية التي كانت عند موسى بن نصير؛ خاصة إذا علمنا أنه عندما كان يُفَكِّر هذا التفكير كان يبلغ من العمر خمسًا وسبعين سنة؛ فلله دَرُّه! شيخ كبير ومع ذلك يجاهد في سبيل الله، ويركب الخيول، ويفتح المدينة تلو المدينة، يحاصر إِشْبِيلِيَة شهورًا ويحاصر مَارِدَة شهورًا، ثم يفتح بَرْشُلُونَة وسَرَقُسْطَة والشمال الشرقي، ثمَّ يتَّجه إلى الشمال الغربي ويتجه إلى الصخرة يُريد أن يفتحها، ثم هو يُريد أن ينطلق إلى فرنسا وإيطاليا وغيرها حتى يصل إلى القسطنطينية!
أيُّ همَّة هذه التي امتلكها هذا الشيخ الكبير؟! التي تجعله يفعل كل هذا ويُؤَمِّل لهذا التفكير وعمره خمسٌ وسبعون سنة! إنه ليضرب المثل لرجالات المسلمين اليوم وشيوخهم الذين بلغوا مثل عمره أو أقل منه، وظنُّوا أنهم قد «خرجوا على المعاش» وانتهت رسالتهم بخروجهم هذا؛ فهي رسالة واضحة لهم بأن رسالتهم في الحياة لم تنتهِ بعدُ، فمَنْ لتعليم الأجيال؟! ومَن لتوريث الخبرات؟! ومَن لتصحيح المفاهيم؟!
فقد بدأ موسى بن نصير فتح الشمال الإفريقي وقد تجاوز الستين من عمره؛ أي تجاوز سنَّ المعاش في زمننا هذا، ثم ها هو ذا في سنِّ الخامسة والسبعين يحزن حزنًا شديدًا، ولكن على أي شيءٍ كان حزنه؟! حزن أولاً على أمر الوليد بن عبد الملك له بتركه ساحة الجهاد، وقد كان محبًّا له؛ علَّه ينال الشهادة التي لم تُصِبْهُ، ثم حزن ثانيًا حزنًا شديدًا؛ لأن الصخرة لم تُفتَح بعدُ، ثم حزن ثالثًا -وكان حزنه أشدَّ- لأنه لم يستكمل حُلْمَ فتح القسطنطينية من قِبَل الغرب كما كان يتمنى.
وفي هذا يذكر المَقَّرِيُّ صاحب نفح الطيب أن موسى بن نصير ترك الأندلس «وهو مع ذلك متلهِّف على الجهاد الذي فاته، أَسِيفٌ على ما لحقه من الإزعاج، وكان يُؤَمِّل أن يخترق ما بقي عليه من بلد إفرنجة فرنسا، ويقتحم الأرض الكبيرة حتى يتصل بالناس إلى الشام مؤملاً أن يتَّخذ مختَرَقُه بتلك الأرض طريقًا مَهْيَعًا[2] يسلكه أهل الأندلس في مسيرهم ومجيئهم -من المشرق وإليه- على البرِّ لا يركبون بحرًا»[3].
عودة وأُمنية
لم يجد موسى بن نصير إلاَّ أن يسمع ويُطيع لأمر الوليد بن عبد الملك، فأخذ طارقَ بن زياد وعاد أدراجه إلى دمشق، وعندما وصل وجد الوليد بن عبد الملك في مرض الموت، ثم لم يلبث أن مات وتولَّى الخلافة من بعده أخوه سليمان بن عبد الملك، وكان على رأي أخيه في استبقاء موسى بن نصير في دمشق؛ خوفًا من هلكة جيش المسلمين في توغُّله داخل بلاد أوربا نحو القسطنطينية.
وبعد عام من قدوم موسى بن نصير سنة 97هـ=716م كان سليمان بن عبد الملك ذاهبًا إلى الحجِّ، وهذا ما وافق اشتياقًا كبيرًا من قِبَل موسى بن نصير؛ فقد عاش في أرض الجهاد في شمال إفريقيا وبلاد الأندلس أكثر من عشر سنين لم يَعُدْ فيها مرَّة واحدة، فما كان منه إلاَّ أن رافق سليمان بن عبد الملك في طريقه إلى الحجِّ في ذلك العام[4].
وفاة موسى بن نصير
وفي طريقه إلى هناك قال موسى بن نصير: اللهم إن كنت تُريد لي الحياة فأعدني إلى أرض الجهاد، وأَمِتْني على الشهادة، وإن كنت تُريد لي غير ذلك فأمتني في مدينة رسول الله . ووصل –رحمه الله- إلى الحجِّ، وبعد حجِّه وفي طريق عودته مات في مدينة رسول الله ، ثم دُفِنَ مع الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين[5].
وهكذا كانت همم الصالحين وقلوب المَوْصُولين برب العالمين، فقد بلغ من الكبر عِتِيًّا؛ إلاَّ أنه قَدَّم أكثر مما عاش، ظلَّ قلبه معلَّقًا بحُبِّ ربه حتى دعاه، فكانت الخاتمة وكانت الإجابة، عاش بين الأسنَّة في أقصى بلاد الأندلس، إلاَّ أنه مات بعد الحجِّ في مدينة رسول الله ، فلله دَرُّه من قائد وقدوة!
لقد مات القائد المسلم موسى بن نُصير بعد أن ملأ جهادُه -بقيادة المدِّ الإسلامي المبارك- وِدْيانَ المغرِب الإسلامي الشمال الإفريقي والأندلس وجباله وسهوله وهضابه، ووَجَّه دعاةَ الحق لإسماع ساكنيه نداءَ الخير؛ فيُخرجهم من الظلمات إلى النور المبين... كان موسى بن نصير يقود هذا الجهاد في شبه الجزيرة الأندلسية وهو يبلغ من العمر خمسًا وسبعين سنة، ممتطيًا جواده؛ يهبط في وديانها ويرتفع على صخراتها، يتحرَّك فيه إيمانٌ بالله العلي الكبير، فتسمو نفسه وتتجدَّد طاقته وتحدوه لإعلاء كلمة الله ورفع رايته في كل مكان، فيندفع قويَّ الجنَان رغم ما علا رأسه من الشَّيْب الوقور، يقوده إصرار العقيدة السمحة، وهِمَّة الإيمان الفتيِّ، وتُفَتِّق طاقاتِه كلمةُ الله، وتُقيم قوتها إيمانًا يعلو على أي اعتبار[6].
مصير طارق بن زياد
أمَّا رفيق الدرب طارق بن زياد فقد انقطعت أخباره كُلِّيَّةً بعد رحيله إلى دمشق مع موسى بن نصير، ولا أحدٌ يدري هل عاد مرَّة أخرى إلى الأندلس أم بَقِيَ في دمشق؟!
مهما بلغ المؤرخ في الثناء على طارق فإنه لا يستطيع وفاء حقِّه، ولو فكَّر أحدنا في الأمر لحظة لاستخرج من حياة طارق وأعماله سرًّا من أسرار قوَّة الإسلام، وناحية من نواحي امتيازه؛ فطارق هذا رجل مغربي بربري لم يكن ليصبح -بغير الإسلام- إلاَّ قائدًا خاملاً لجماعة من البربر منسيين في ركن من أركان الأطلسي، فجاء الإسلام فجعل منه قائدًا فاتحًا، وسياسيًّا محنَّكًا يقود الجيوش ويفتح الأمصار، ويُوَقِّع المعاهدات في قدرة وكياسة جديرتين بالإعجاب، فلو لم يكن للإسلام من أثر إلاَّ تكوين أمثال هذا الرجل واستنهاض قومه للعمل الجليل لكفاه، فكيف وقد بثَّ الإسلام هذه الروح في كل مكان أظلَّته رايته، وكيف وقد فعل هذا في أقصر وقت وحققه على أتم وجه؟! [7].
الصخرة.. والدرس الصعب
رحل موسى بن نصير وطارق بن زياد من الأندلس إلى دمشق بعدما وصلا بفتوحاتهما إلى غرب فرنسا، إلاَّ أنه كانت هناك منطقة صغيرة جدًّا في أقصى الشمال الغربي من بلاد الأندلس لم تُفتَح بعدُ، ولم يخطر على بال أحد من المسلمين أنه سيأتي يومٌ وتكون تلك المنطقة هي نواة الممالك النصرانية التي ستنشأ فيما بعدُ، وستكون صاحبة اليد الطُّولَى في سقوط الأندلس بعد ذلك بقرون.
تلك هي منطقة الصخرة التي لم يستكمل المسلمون فتحها، وكانت فيها طائفة كبيرة من النصارى، وأغلب الظنِّ أنه لو بقي موسى بن نصير أو طارق بن زياد ما تركوها، إلاَّ أننا نستطيع أن نقول: إن التهاون في أمر بسيط جدًّا قد يُؤَدِّي إلى ويلات عظيمة على مَرِّ الزمن، فلا بُدَّ أن يأخذ المسلمون كلَّ أمورهم بالعزم والحزم وعدم الطمأنينة، إلاَّ بعد استكمال النهايات على أتَمِّها.


[1] ابن خلدون: تاريخ ابن خلدون 4/117، 118، والمقري: نفح الطيب 1/233، 234.
[2] المهيع: السهل والواضح والبيّن والواسع. ابن منظور: لسان العرب، مادة هيع 8/378، والمعجم الوسيط 2/1003.
[3] المقري: نفح الطيب 1/233، 234، 277، وانظر: الحميري: الروض المعطار ص50.
[4] الذهبي: تاريخ الإسلام 6/489.
[5] الذهبي: سير أعلام النبلاء 4/500، وابن عذاري: البيان المغرب 2/32.
[6] عبد الرحمن الحجي: التاريخ الأندلسي ص128.

[7] حسين مؤنس: فجر الأندلس ص106، 107.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 10:52 pm

هل كان طارق بن زياد إبنا لوادي سوف؟


بقلم: الدكتور أمين الزاوي
يتساءل بعض منا عن مكان ولادة طارق بن زياد؟ ولكن؟؟؟

  • كل ما نعرفه عن طارق بن زياد المغاربي الأمازيغي، هو نص تلك الخطبة التي ألقاها في جيوشه التي عَبَرت مضيق البوغاز ونزلت بشواطئ الأندلس والتي فاق تعدادها خمسة آلاف. خطبة، حفظناها في دروس الأدب واللغة العربية والتربية الدينية والتاريخ، وامتلأت بها كتبنا المدرسية لما فيها، كما يقال، من بلاغة مليئة بالسجع والصور البلاغية والحماسة وأشياء أخرى، يمكنكم الرجوع إليها فهي لاتزال مقررة في الكتب المدرسية على أطفال الجزائر وأطفال المغرب الكبير والمشرق حيث مطلع الشمس. قرأنا وحفظنا هذه الخطبة "العصماء" المعصومة من كل شيء إلا من الكذب المقدس.

  • وما نتساءل عنه وهو الذي يدخل في باب محاولة تفتيت ما أسميه بـ"الكذب المقدس" الذي تكرس بشكل واضح ومتواصل في ثقافتنا العربية وأضحى من المسلمات التي لا تمس ولا تنقد ولا تُراجَع: كيف يمكن لطارق بن زياد الأمازيغي النفزاوي الولهاصي، مََنْ لغتُه اليومية والتعاملية هي البربرية، كيف يمكن له وهو قائد الجيش أن يتكلم بكل تلك الفصاحة العربية، تلك اللغة التي لم تكن قد حطت بعد رحالها في بلاد المغرب الكبير بشكل ديني وثقافي عميقين؟ كيف يمكن لهذا القائد الاستراتيجي أن يخاطب بلغة عربية عالية جنودا غالبيتهم إن لم أقل جميعهم من قبائل البربر وهم لا علاقة لهم بهذه اللغة الأدبية العالية؟

  • وما لم نتساءل عنه كمثقفين وباحثين منشغلين بتاريخ الشأن الثقافي واللغوي، هي تلك الغيرة السياسية الحمقاء النارية التي سكنت موسى بن نصير (640 - 716) الذي رأى أن هذا البربري بفتحه الأندلس، دون أن يرخّص له بذلك، قد صادر منه كل شرف الفتح وكثرة الغنائم. هذه الغيرة التي ستكون السبب في موت طارق بن زياد، موت أو اغتيال لم يعرف المؤرخون كيف حصل ولا حيث وقع؟ يقال إن طارق بن زياد اقتيد إلى دمشق مكتوف الأيدي حيث مات في الطريق إليها أو بها، كان ذلك ما بين 715 و720.

  • ألا نتعجب كيف يمكن للمؤرخين العرب والمسلمين إسقاط تاريخ وفاة أهم شخصية سياسية وعسكرية تاريخية أوصلت العرب إلى الأندلس ليمكثوا فيها ثمانية قرون؟ فإذا كانت سنة ميلاده غير معروفة أو غير دقيقة فهذا راجع ربما إلى أنه لم يكن ابن ملك ولم يكن أميرا ولا كاتبا أو شاعرا معروفا في البلد أو لدى القبيلة، فالأمر مقبول، ولكن أن يتناسى المؤرخون تاريخ موته وقد مات وهو ما هو عليه من الذكرى والذكر في كل مكان وعلى كل لسان، فهذا من باب تكريس الكذب المقدس.

  • هناك شخصيات بربرية كبيرة دينية وأدبية عاشت في بلادنا قبل طارق بن زياد بقرون وقد حفظ المؤرخون أماكن ميلادهم وتواريخ وفياتهم من أمثال القديس سان أوغستين (ولد في 354 توفي في 18 آب 430) من مواليد سوق أهراس (طاقاست) والقديس سان دونا (مات في سجون روما بإسبانيا سنة 355 م) والكاتب الروائي أبوليوس دي مادور (125 ق.م - 180 ق.م) من مواليد مداوروش بالشرق الجزائري وغيرهم، احتفظ التاريخ بأماكنهم وبكتبهم وتكلم عن أيامهم وأسفارهم وحروبهم وعقائدهم وما إليها. وحده طارق بن زياد وهو العَلاَمَة الكبيرة في تاريخ البحر الأبيض المتوسط والعالم الإسلامي مَنْ سقط نسيا منسيا. قد نفهم ونَتَفَهَّم تناسي المؤرخين الغربيين لذكره، فهو لا يذكر في كتبهم ولدى مؤرخيهم القدامى إلا باسم غريب وشاذ هو: طارق الأعور؟ ولكن أن يمحو العرب والمسلمون ذكره في التاريخ فهذا من غريب الأمور.

  • وإذا كان ابن خلدون صاحب "المقدمة" و"كتاب العبر" قد تعرض للقليل من تلك العلاقة المشحونة ما بين موسى بن نصير وطارق بن زياد، فإنه هو الآخر لم يجئ على ذكر المكان الذي ولد فيه فاتح الأندلس ولا تاريخ موته بدقة.

  • إذا كان ابن خلدون قد غفل ذلك وهو الذي لم يترك لا صغيرة ولا كبيرة إلا وذكرها، فإن للباحث والأستاذ الطاهر بن عائشة قولا ورأيا مثيرين في الأصل والمنطقة التي ينتمي إليها طارق بن زياد وقد عبّر لي عن ذلك في واحدة من أحاديثنا ونقاشاتنا وذلك بحضور الكاتب الصديق سعدي بزيان والشاعر توفيق ومان وهنا أفضل أن أسوق شهادته كما وردت على لسانه:

  • "... ينزل طارق بن زياد من قبيلة نفزاوة والتي كانت تستوطن منطقة وادي سوف الخصيبة، كانت القبيلة تقيم في مصب الوادي وهي المنطقة الأكثر خصوبة للزراعة والرعي، وطارق بن زياد من هذه المنطقة فهو إذن ابن وادي سوف أو "سوفي" بلغتنا المعاصرة أو بتعبيرنا الحديث."

  • ويواصل الطاهر بن عائشة في رواية قصة طريفة وغريبة في الوقت نفسه، وهي قصة جد طارق بن زياد مع الرسول (ص):

  • "... كان جد طارق بن زياد والذي اسمه عبد الله يعيش بمنطقة وادي سوف، وإذ وصلت أنباء الدين الجديد الذي هو الإسلام إلى أسماع قبيلة نفزاوة، كان ذلك قبل الفتح الإسلامي، اجتمع أعيان بعض فروع القبيلة وقرروا الذهاب إلى بلاد الشرق للاستفسار عن هذا الدين الجديد. وقد تطوع عبد الله أبو زياد، أي جد طارق، وسبعة من الرجال الآخرين واتفقوا على شد الرحال إلى مدينة مكة التي كانت تأوي الدين الجديد وتأوي رسوله محمد (ص). وبعد مسيرة دامت أسابيع وصل الرجال الأمازيغ إلى مكة، ثم سألوا عن مكان إقامة رسول الدين الجديد واقتيدوا إليه، وكان الرسول وكعادته يستقبل جميع الوفود القادمة من جهات كثيرة من الشام واليمن وغيرها، وقد استُقبِل الوفد من قبل أحد مستشاري الرسول(ص) الذي أوفدهم إلى مجلسه، ويقال إن الرسول (ص) سأل الرجل الذي أدخلهم عليه قائلا: من أي بلاد هو قادم هذا الوفد؟ فأجابه: إنهم من بلاد المغرب الأمازيغ، بلاد البرنس، اللباس التقليدي المغاربي، فالتفت الرسول إليهم وأخذ يكلمهم بلغتهم أي اللغة الأمازيغية؟؟؟...".

  • هل تكلم الرسول اللغة الأمازيغية؟
    في شخصية طارق بن زياد وحولها، تاريخا ومولدا ووفاة، يتقاطع الحقيقي بالأسطوري، يخترق الخرافي التاريخي. في شخصية طارق بن زياد وهي الشخصية الأكثر تأثيرا وجدلا في حوض البحر المتوسط والعالم الإسلامي، لم نستطع تخليص الخرافي فيها من الواقعي وتلك قضية مرتبطة بمشكلة كتابة التاريخ عند العرب والمسلمين، فتاريخنا كتبته أقلام عاشت على فُتات موائد الملوك والسلاطين الذين لا يريدون أن يسمعوهم إلا ما يرضيهم ويجعلهم يزدادون في جبروتهم جبروتا.

  • هل استعاد طارق بن زياد شهادة ميلاده من وادي سوف بعد أن ضيّعها قرونا؟

  • وهل تكلّم الرسول اللغة الأمازيغية؟

  • تلك دعوة لنهضة سؤال الصدق في الكتابة التاريخية في العالم العربي والإسلامي.

  • تلك دعوة لمناهضة الكسل الفكري ورجم الكذب المقدس



♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لا تعرفه عن طارق بن زياد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الثلاثاء يونيو 07, 2016 11:30 pm

موسى ابن نصير.....كَشّط السبليون..وا التشرميل
.....وقد ذكرنا أنه افتتح بلاد الأندلس وهي بلاد ذات مدن وقرى وريف فسبى منها ومن غيرها خلقاً كثراً وغنم أموالاً كثيرة جزيلة ومن الذهب والجواهر النفيسة شيئاً لا يحصى ولا يعدّ، وأما الآلات والمتاع والدواب فشيء لا يدري ما هو، وسبى من الغلمان الحسان شيئاً كثيراً حتى قيل إنه لم يسلب أحد مثله من الأعداء، وأسلم أهل المغرب على يديه وبث فيهم الدين والقرآن وكان إذا سار إلى مكان تُحمَل الأموال معه على العجل لكثرتها وعجز الدواب عنها.
ابن كثير (البداية والنهاية ـ الجزء التاسع "موسى بن نصير أبو عبد الرحمن اللخمي")




♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال
avatar
محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2246
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 63

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى