منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

هكذا تنبَّأ “عابد الجابري” بمآلات الربيع والخريف العربيين منذ أكثر من عقد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هكذا تنبَّأ “عابد الجابري” بمآلات الربيع والخريف العربيين منذ أكثر من عقد

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الأربعاء مايو 11, 2016 9:59 pm

هكذا تنبَّأ “عابد الجابري” بمآلات الربيع والخريف العربيين منذ أكثر من عقد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هكذا تنبَّأ “عابد الجابري” بمآلات الربيع والخريف العربيين منذ أكثر من عقد من الزمن.
— 11 مايو, 2016 كمال السعيدي
بدأت بإعادة قراءة كتاب ”في نقد الحاجة إلى الإصلاح” لمؤلفه الدكتور محمد عابد الجابري وتعود طبعته إلى سنة 2005.. وكلما تقدمتُ في القراءة إلا وتفاجأت بقدرة المؤلف على استشراف المستقبل من خلال قراءة رصينة للماضي ومعطيات الحاضر الذي ينطلق منه في الرصد، حتى بدأت أشعر كأنه كاد أن يتنبأ (أو لعله فعل) بهذا الربيع-الخريف ومآلاته وأسباب فشله الحتمي..
في أولى صفحات الكتاب يعلق الدكتور الجابري على مشروع الإصلاح الأمريكي للشرق الأوسط (والذي كان قد أطلقه جورج بوش الإبن عقب أحداث 11 شتنبر 2001 وغزو العراق) بأن مطالبة أمريكا للحكومات العربية والإسلامية بالإنخراط معها في حربها الدولية على الإرهاب سوف يؤدي بهذه الحكومات إن عاجلا أو آجلا، إلى خوض حرب أهلية ضد قسم من شعوب بلدانها وتنبأ بأن النتيجة الأولى للإصلاح الذي تريد الإدارة الأمريكية فرضه على منطقة الشرق الأوسط هي إشعال نار حرب أهلية في كل بلد من بلدان المنطقة.. (هذه الحرب الأهلية بدأت فعلا في أكثر من بلد عربي !). ثم يضيف وهو يعلق دائما على تلك المبادرة الأمريكية للإصلاح بأنها لا تضع الحكومات فقط في موقف حرج وإنما الفئات التي تطالب بالتغيير الديمقراطي كذلك، لأنها ستجد نفسها في وضع لا تحسد عليه، حيث عليها أن تختار إما طريق الإصلاح الإمريكي وبالتالي التحالف مع حكوماتها غير الديمقراطية ضد التيارات المنسوب إليها الإرهاب، أو أن تعارض خطة الإصلاح تلك وبالتالي تجد نفسها موضوعيا في صف القوى المتهمة بممارسة وتبني الإرهاب..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وضع حرج لأن القوى الديمقراطية ستجد نفسها في وضع لا تريده، وقد لا تستطيع مواجهته كما يقول الجابري، إذ عليها أن تختار بين أن تكون مع ”الإسلام” الدي ترفع شعاره القوى المتهمة بمساندة الإرهاب، أو أن تكون ضده.. وهي لا تملك في هكذا حالة فهما ولا توظيفا مضادا للدين تواجه به (أليس هذا الوضع هو الذي تجد فيه اليوم تلك القوى نفسها في مصر كما في سوريا؟)..
وفي مكان آخر من الكتاب يعود إلى موقف الولايات المتحدة والغرب عموما، الدي ظل وفيا لاستراتيجيته في عرقلة الإصلاح الحقيقي بموقفه السلبي من القوى الديمقراطية الحقيقية، بعدم دعمها في غرس مشروع ليبيرالي ديمقراطي داخل مجتمعاتها، مفضلا على ذلك التعامل مع الدكتاتوريات والنظم المستبدة التابعة له، أو تعاملا ملتبسا مع بعض التيارات الأصولية، قوامه شن الحرب عليها ثارة أو السعي إلى ترتيب علاقات معها ثارة اخرى ”لتتبيث أقدامه داخلها وفي أوساط مجتمع القبيلة والطائفة” تحسبا لغد قد تصل فيه تلك التيارات إلى الحكم، فلا تهدد مصالحه الكبرى.. (وهذه نبوءة أقدر أنها كانت في طريقها إلى التحقق لولا..).
يقول الجابري بأن غياب دراسات تحليلية لطبيعة المجتمعات العربية ولطبيعة الإصلاح المطلوب، جعل القوى الديمقراطية ترفع شعارات (يقصد شعاري الديمقراطية والإنتخابات النزيهة) بدون استحضار النتائج المحتملة (بل والأكيدة كما يشدد على ذلك) لكل عملية ديمقراطية تنطلق من انتخابات نزيهة وفي مقدمتها ”مسألة التعايش الضروري في المرحلة الراهنة بين مختلف النخب والقوى الفاعلة في المجتمع”.. ( أليس هذا الإهمال أحد أسباب فشل الإنتقال الديمقراطي في مصر مثلا؟!) ليخلص إلى أن هناك حاجة ماسة بالنسبة للقوى التي تضع في برنامجها قضية الإصلاح الديمقراطي والتغيير، إلى أن تعيد تقييم وترتيب علاقاتها مع الغرب واستراتيجياته التي تحكمها في الأول والأخير مصالحه والتي هي في الأصل ذات طابع استعماري امبريالي..
(التحرر طريق الديمقراطية).

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2215
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى