منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

فيديو بلقزيز.. سنعيش رجات سببها العلاقة غير صحية بين الدولة والدين في العالم العربي وفي مقدمتها المغرب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فيديو بلقزيز.. سنعيش رجات سببها العلاقة غير صحية بين الدولة والدين في العالم العربي وفي مقدمتها المغرب !

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الأحد نوفمبر 08, 2015 6:41 pm

فيديو بلقزيز.. سنعيش رجات سببها العلاقة غير صحية بين الدولة والدين في العالم العربي وفي مقدمتها المغرب !

  • لحسن سكور

  • كتب يوم الأحد 08 نوفمبر 2015 م على الساعة 0:50

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أكد المؤلف والباحث المغربي عبد الاله بلقزيز، أن العالم العربي والإسلامي بما في ذلك المغرب، سيعيش في المستقبل رجات كبيرة بسبب ما اعتبره « العلاقة غير صحية وغير متوازنة بين الدين والدولة ».
وقال بلقزيز في ندوة علمية، نظمتها جمعية « تويزة » في مدينة طنجة، إنه لا يستبعد أن تكون هناك « سياسة عربية رسمية تجاه مسألة الدين » غير أنها بحسب بلقزيز « لم تكن صحية ولا متوازنة ولا وفرت لنا جوابا ليعفينا من الصدامات الدراماتيكية، اجتماعيا وسياسيا »، مبرزا أنه يصنف تعامل الدول العربية والإسلامية مع المسألة الدينية إلى صنفين، الأول إقصائي واستبعادي، والثاني نموذج إلحاقي.
فأما النموذج الأول، يقول بلقزيز، فهو نموذج الدول « التي أقصت الدين واستبعدته بالعنف القانوني، هذه فئة قليلة من البلدان عربيا وفي محيطها الإسلامي، أي تركيا وإيران وهذا النموذج بدأ منذ مصطفى أتاتورك في تركيا، واستأنف في سياق ما سمي بالثورة البيضاء بإيران مع محمد رضا بهلوي شاه إيران ».
واعتبر الباحث المغربي أن هذا النموذج الاستبعادي « كانت له تجليات في البلاد العربية أعلاها كعبا هو البورقيبية في تونس، هكذا تصور هؤلاء أن الدولة المدنية لا تقوم لها قائمة إلا بإخراج الدين إخراجا قسريا وبالعنف التشريعي من المجال العام » وفي مقابل هذا النموذج يأتي صنف آخر وهو « الأطغى والأفشى والأوسع وهو النموذج الإلحاقي الذي يلحق الدين بسياسات الدولة وأعلى تجلياته في المملكة العربية السعودية وبعض منه هنا في المغرب وكلاهما، لم يبنى على علاقة صحية بالدين، وكلاهما أنجب النتيجة نفسها، صعدت الحركات الإسلامية من جوف النموذج الأول ».
وأبرز بلقزيز أن النموذج الأول نفسه « لم يكن نموذجا متوازنا ولم يقدم جوابا اجتماعيا حقيقيا عن مسألة الدين، ولذلك أتى من يثأتر لنفسه من هذا الاستبعاد والإقصاء، فنشأت الحركة الإسلامية، لكن النموذج الثاني نفسه بدأ من السعودية، ولم ينته سوى إلا للنتيجة عينها ».


♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2213
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى