منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

وصف "التحميلة"بقلم رحالة أجنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وصف "التحميلة"بقلم رحالة أجنبي

مُساهمة من طرف العتيق في السبت نوفمبر 02, 2013 1:19 pm

" الدرويش " هو الاسم المستعار للرحالة الفرنسي كما يقدمه كتاب : المغرب

المجهول ج2 اكتشاف جبالة لمؤلفه : أوجست مــــــــولييراس ص 448 :

" وكان الدرويش (1) يرفض هذه المعاملة ويقشعر بدنه ، بمجرد تصــور

الصراخ الحاد للأطفال الخاضعين لهذا التعذيب الرهيب . وغالبا ما عاين

هذا العقاب القاسي المنتشر بكل المدارس العربية بالشمال الافريقي ، حيث

يمسك الطفل من ساقيه ورأسه الى أسفل ، وترفع رجـــــــلاه الى أعلى ،

وتنهال عليهما حوالي 50 أو 60 ضربــة بعصا المعلم الذي تتـــــوالى

ضرباته بعنف غير طبيعي .

وعادة ما يصبح جلد الرجلين رقيقا مثل قشـــــرة البصل عند الضربـــة

العشرين ، فتقطر الدمــــــــــــاء على الأرض وترش أجســــاد التلاميذ

( المحضرة ) اآخرين المرعوبين . فما هو السبب المــــــــؤدي الى

هذا التعذيب الشبيه بعقاب محاكم التفتيش ؟ قد يكون الأمر راجعا الى :

- درس لم يحفظ جيدا ( يفصد ما يكتب باللوح من آيــــــات قرآنية ) .

- غياب غير مبرر للتلميذ

- معركة بين التلاميذ

- سرقة لوحة أو كتاب .

- نسيان الأجرة الأسبوعية التي تؤدى للمعلم ( الفقيه ) .

- رفض الانصياع لأوامر التلميذ الأكبر سنا الذي يكلف من هو أصغر

سنا بجمع الصدقات ، أو تسخين الماء للوضوء .

تلك هي الجرائم المؤدية الى هذا العقاب الرهيب الذي يتلوى فيه جسد

الطفل من الألم ، ويطلق صرخات قد يرق لها قلب نمر كاســـــــر ،

لذلك يحتفظ المعلم بثلاثين منها على الأقل لاستخدامها عند الحاجــة .

وطبعا فان الطلبة الكبار لا يخضعون لهذا التعذيب الذي عانوا منـه

ي صغرهم ، اللهم في حالات استثنائية مثل السرقـة ، أو عــــــدم

احترام المعلم أو السكر حتى الثمالة " .

الهامش :

1- كان موسم الحصاد والدرويش بقبيلة الساحل ، وكانت رغبته

في جمع شئ من النقود فتحول - خلال استراحته مـــن عنــــاء

الرحلة - المدرس جاد نسبيا ( على حد تعبيره ) لكن المهمـة

كانت صعبة ، ولم يكن بامكانه التحكم في تلاميــــذه ، فطبعــــه

الحالم والهادئ يمنعه من استعمال عصا الزيتون الطويلة التي

يستخدمها باقي المعلمين ( الفقهاء ) طوال اليوم ، وينهالــون

بها على أيادي وأرجــل وأكتاف ورؤوس التلاميذ المشاغبين

وعندما يضيق ذرعا بصراخ هــــؤلاء التلاميذ كاـــــن محمد

( الدرويش ) الى زملائه في المهنة من هــــذه الوضعيــة

الجهنمية ، لكن المعلمين الذين حنكتهم التجربــــة كانـــــوا

يجيبونه بغضب قائلين :

- يالك من غبي ، استعمل معهم التحميل " .

........مع تحيات العتيق .

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1459
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 65
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى