منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

"المورسكوس : شعب عامل ونشيط "

اذهب الى الأسفل

"المورسكوس : شعب عامل ونشيط "

مُساهمة من طرف العتيق في الأحد أكتوبر 27, 2013 6:56 pm

تحت عنوان : 47- مثقفون رواد ، أدرجت جــــــريدة الشمـال عدد 703

ص11 بتاريخ 22-28 اكتوبر 2013 ،  شخصية مغربيـة شمالية مـــن

  أصل مورسكي يدعى : محمد ققشتيليو، مع نموذج من كتاباتــــه الصادر

بمجلة الأنيس العدد 87 - السنة التاسعة ( شعبان 1373هجرية / أبريل

1954 م )

1954م وذلك تحت العنوان أعلاه ، جاء فيه :

" أعود الى موضوع المورسكوس لأطرق بايجاز نشاط هذا الشعب فــــي

العمل المجدي الذي تركه بعد فنائه ، والذي يشهد له بالكفاءة والمقدرة فــي

جميع ميادين العمل اذ ذاك .

كان المورسكيون شعبا جديرا بالتقدير والاشادة ، وكان يشهد له بالبــــــاع

الطويل ، ويعترف له بالجميل الشعب النصراني الذي كان ممتزجا بـــــــه

ومقاوما له ، لأنه كان العنصر الوحيد في اسبانيا الذي تنهض على عـاتقه

ثروة الشعب الاسباني من زراعة وتجارة وصناعة وفن وغير ذلك ، حتى

ان بعض النصارى كانوا لا يسمحون بخروج المورسكوس من اسبانيا أيام

طردهم كما وقع في مقاطعة " أراغون " و " بلنسية " عــــــام 1510م

عندما طلب أشراف هاتين المقاطعتين مـــــع الملك " فرناندو " بأن يوقف

هجرة المورسكوس ، ويسمح لهم بالقيام بشعائر دينهم ، فلبى الملك رغبتهم

وأصدر مرسوما في هذا الشأن ، لأنهم كانوا العنصر الوحيد الذي يقـــوم

بعمل الزراعة هناك .

لما رآى شعب المورسكوس أن لا فائدة من القيام بثورات ضد الحكومة

لاسترجاع دولتهم الضائعة ، وسيادتهم البائدة ، وقد حاولوا غير ما مرة

استرجاعها كما وقع أيام " فيليب الثاني " على يد " فرناندو دي بلور "

ولكنهم عمدوا الى العمل المفيد بعيدين عن كــل ما يتعلق بالسياســـــة

والحرب ، فانعزلوا عن النصارى ، وصرفوا همتهم للزراعة والتجارة

والصناعة والعمل على تنمية ثروتهم ، فكانت أعظم دور التجارة فــي

أعظم أحياء مدن اسبانيا هي دورهم .

ففي الصناعة كان لمورسكوس القدح المعلى فيها ولا يزاحمهــم فيها

مزاحم ، ولم يختصوا بنوع من أنواعها ، بل كانــوا مستولين على

صناعات ذلك العصر من صناعة السلاح الى الحدادة والخــــرازة

وغير ذلك ، فكانت كل مدينة من مدن اسبانيا تختص بنوع مـــــن

الصناعة ، وتمتاز به عن غيرها ، ومنها تصدر للداخل والخارج .

أما صناعة السفن فكانت " مالقة " تتمتع بشهرة واسعة النطاق في

هذا الباب ، فكان الاتقان يتجلى في هذه الصناعة بأسمى مظاهره .

وعلى كل حال ، فالشعب المورسكي رغم كونه لم يكن له يذ في

الشؤون السياسية ، كانت بيده مرافق الدولة كلها مـــن صناعـــة

وتجارة وزراعة ، أما السياسة فقد أخفق فيها عدة مرات ، وقـــد

قام بعدة مناورات سياسية فـــي مناسبات متعددة ، لاسترجــــــاع

سيادته الضائعة ، كأيام " كارلوس الخامس " حـــوالي 1525م

عندما أتى مــــن ألمانيا للتربع على عـــــرش اسبانيا ، فاغتنـــم

المورسكوس الفرصة وساعدوه على توطيد ملكــــه أملا في أن

يصلوا الـــــى بعض حقوقهم الضائعة ، ولو أن بعضهم خاضوا

معارك ضده مدفوعين من أشـــــراف النصارى الذين كانــــــوا

يخدمونهم كما حــــــدث بمقاطعتي " أرغـــــون " و " بلنسية " ،

ولكن الدائرة كانت عليهم في النهايــــــة ، كما قاموا بحــــروب

لاستعادة ملك آبائهم وأجدادهم من جــــــديد كحرب " البوشارة "

، ولكنهم أخفقوزا في كل هذه المحاولات ، فدعــــوا السياســة

جانبا ، وتوجهوا الى تنمية ثروتهم بجميع أنواعـــــها ، وكــان

يضرب بهم المثل في الأمانة .

أما العلم فلم ينتجوا في حقله شيئا جــــديدا ، وانما حافظـــــوا

على ما كان متداولا بين أيديـــــهم مما ورثــــــــوه عن آبائهم

وأجدادهم ، لم يخلـــــق هذا الشعب مــــن آداب وعلــــوم الا

كان المورسكيون ذو أخلاق سامية ، ومتحديــــن ومتعاضدين

فكانوا لا يسمحون لأحد منهم بالتسول ، فكان الجميع يعمــــل

ومن لا عمل له يخلقون له عملا يعيش منه ، ولا يتركونـــه

يعيش مهانا ذليلا عرضة للاحتقار . واذا صدرت مـــن أحـد

جريمة يدافعون عنه ويحمونه بكل ما استطاعــوا ، وكــانت

كل خصوماتهم تحل بينهم ولا يلجأون فيها الى غيرهم مـــن

حكام البلاد ، فالنكبات التي توالت عليهم كـــونت منهم شعبا

متحدا داخل شعب آخر ، وكان طردهم خسارة لاسبانيا من

الناحية الاقتصادية ، ولو أن اسبانيا كانت اذ ذاك أقـــــوى

دولة من الناحية الحربية ، ولكن خــروج المورسكوس أثر

في اقتصاديتها كثيرا حتى أن " فيليب الثالث " الذي كــان

الطرد النهائي في أيامه ( 1609 ) رآى من الضروري

أن يترك في كل مدينة بعض الأسـر منهم لتعليم النصارى

ولكن ذلك لم يأت بالفائدة المرجوة ، وقد أتــــى بنصارى

من أقطار أخرى ، ولكنه لم يجبر ما كسر بضيـــــــــاع

المورسكوس .

هذا موجز عن حياة هذه الأمة التي ذهبــــت حيث يذهب

الجميع " ان الأرض لله يورثها من يشاء من عبــــــاده "

و" لله الأمر من قبل ومن بعد " ، ".

....تشكراتنا للأستاذة هدى المجاطي المعدة لهذه الصفحة

من الجريدة المذكورة .

.......مع تحيات العتيق .

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1488
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى