منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الجمعة أكتوبر 18, 2013 3:09 pm

بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....
وصلني هذا المقال من صديق عزيز ..
بعد قراءته قلت مع نفسي لم لا أشرك إخواني أعضاء المنتدى في قراءته ؟ فقد أجد لدى البعض منهم ما يغني الموضوع ويزيد من نقاشه وإغنائه... فإلى المقال :
.بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....أعتذر لأحبابي الذين " عايدوني " و اكتفيت بشكرهم دون "معايدة "...و يكمن السر في أني أقبل فكرة العيد كمعطى اجتماعي بعيد الأثر في ترسيخ العلاقات الاجتماعية/الانسانية في بعدها الاحتفالي...و أرفض فكرة الذبح و النحر رفضا ثقافيا لا دينيا...
و بكل تواضع أعود إلى جزء من رأيي في الموضوع سبق أن نشرته ...و أعيد نشره حتى يفهمني أصدقائي في احترام تام لأفكارهم و قناعاتهم

ثقافة القرابين.
فكرة الذبح أو "الأضحية" ليست إسلامية....هي موروث ثقافي عرفته كل ثقافات ما قبل الديانات الموحدة monotheistes و التاريخ ثم أعادت إنتاجه ثقافات المجتمعات التاريخية و الدينية...و لا زالت مستمرة الى الآن...إنها جزء من تعامل الإنسان مع الطبيعة كمجال للحياة حيث افترضت عقلية الإنسان القديم " البدائي " أن الطبيعة أو كائناتها الخفية أنها في حاجة الى قرابين كإرضاء لتيسير عملية إشباع الحاجات الحيوية للإنسان، قبل أن تتحول هذه الطبيعة و أرواحها إلى آلهة، و تتوحد هذه الآلهة في الاه واحد...
الذبح لا يخرج عن "ثقافة القربان" وأكثر أشكال القرابين هو الإنسان نفسه...فالآشوريون و البابليون و قدماء المصريين كانوا يقدمون الإنسان كقربان للآلهة..كما هو الأمر لدى المايا و الأنكا و في بعض الثقافات الإفريقية إلى الآن...
إن إسماعيل كقربان يعني الإنسان....و إسماعيل نفسه سيتكرر في شخص عبد الله أب محمد نبي الإسلام، و هو بدوره كان سيكون قربانا أي ذبيحا...أقرؤوا معي هذا النص من السيرة :
"نذر عبد المطلب إذا تم أبناؤه عشرة لينحرن أحدهم قربانا لله تعالى عند الكعبة، فلما بلغ أولاده عشرة جمع قريشا وأخبرهم بنذره، فكان عبد الله والد النبي هو الذبيح وعبد الله أحسن أولاد عبد المطلب وأعفهم وأحبهم إليه،... فأقبل به عند الكعبة ليذبحه فمنعته قريش سيما أخواله من بني مخزوم وأخوه أبو طالب فقال عبد المطلب: ماذا أفعل بنذري؟ فأشارت إليه امرأة أن يقرع بينه وبين عشرة من الإبل فإن خرجت على عبد الله يزيد عشرا من الإبل حتى يرضى الله به. وأقرع عبد المطلب بين عبد الله وعشرة من الإبل فوقعت القرعة على عبد الله فلم يزل حتى بلغت مائة إبل." لقد افتدي أب الرسول ب 100 من الإبل....
المتغير الايجابي في الدين الإبراهيمي الذي يعتبر مرجعية للإسلام هو تعويض الإنسان كقربان بكبش، أي تعويض إسماعيل و عبد الله بكبش......
السؤال الذي يفرض نفسه علي هو: هل لا زالت ثقافة القربان بكبش أو بغيره جائزة اليوم؟ إنها بقايا أسطورية مستمرة اتخذت لها طابعا اجتماعيا إكراهيا جعلها ذات أهمية و قدسية أكبر من المبادئ المؤسسة للإسلام....
لكل ذلك و أكثر فأنا مع الرأي الذي يرفض ثقافة القربان و من بينها فكرة الذبح/الأضحية لطابعها الأسطوري الذي لا يلائم عقليتي و ثقافتي بغض النظر عن الجوانب المأسوية و البيئية و الاقتصادية التي يمثلها هذا العيد الدموي....ودون أن أرفض الأسطورة كتراث ثقافي إنساني...إن رفضي لفكرة الذبح هو رفض ثقافي لا ديني....لأن الدين نفسه يحمل في طياته عناصر أسطورية لا بد من التخلص منها حتى يعاصر زمانه...إضافة إلى أن ثقافة الذبح تزيد من تكريس المشهد الدموي الذي يساهم في تكريس حالة الاستئناس بالدم سواء كان مصدره حيوانيا أو آدميا....لا سيما أن الدم البشري أصبح رخيصا في أعيننا و نحن نراه متدفقا كل يوم من جراء المجازر التي لا يخلو منها عالمنا المعاصر...و تحاصرنا على " أرض العروبة والإسلام "

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2146
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....

مُساهمة من طرف درميكي في السبت أكتوبر 19, 2013 9:24 am

اخي اارخيصي نصيحتي لك الابتعاد على الغور في المعتقدات الدينية او مناقشتها في الجانب الفلسفي المادي المحض فالامور ابعد من ذلك وحتى العارفون بالامور تبقى فتواهم نسبية نضرا للحكمة الربانية من ادراج شعيرة او فرض فريضة قلت هو الذي خلق هذا الكون وخلق له الاساليب ووالمكونات والممارسات من شانها تحقيق التوازن المادي والمعنوي لبني الانسان , اخي جميع الديانات في هذا الكون تبقى بمنئ عن اي خوض او نقاش او مزايدات الا ديننا الحنيف يتعرض في هذه السنين الاخيرة من شتى الغلو والمزايدات والتاويلات هذه علامة استفهام كبيرة بالمعنى المجازي للكلمة , ااصبحنا ننتضر من الغرب ان يشررع لنا دينا نهتدي به وفقا لمصالحه فينا اخي تقدمنا وهويتنا وكرامتنا تقتضي منا جميعا ان نبني مجتمعا ماثرا في جميع الميادين لا متاثرا وذلك وفق منهاجي رباني يحقق الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية والهوياتية والاعتقادية وذالك بالغيرة الحقيقية على مستقبل بني جلدتنا وشكرا

درميكي
مواطن المنتدى
مواطن المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 323
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 19/08/1967
تاريخ التسجيل : 19/04/2013
العمر : 49

http://marrak2006@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في السبت أكتوبر 19, 2013 7:01 pm

أهلا بيك ..
أما بشأن النصيحة ، فأعتقد أنها جانبت الصواب والموجهة إليه ... عمق المحاولة القرائية منطلقه ثقافي، والثقاقفي ، بينه وبين الشرعي الديني بون شاسع ... الدعوة لعدم الخوض ومناقشة الديني ، هي تهيئة الفرد لتقبل ما يأتيه به المتفقهون وما هم متفقهون في الدين ... دعوتك أخي وبكل احترام مرفوضة مني ومؤكد من الكثيرين غيري ، وأعتقد بما لا يدع مجالا لأدنى شك في ديننا وكتابنا القرآن الكريم ، وفي السنة ما يدعونا لاستعمال العقل قبل النقل حتى تكون ممارستنا لمعتقداتنا وما فرض علينا مبنية على المعرفة والهدف من شرعنتها من طرف رب العالمين ... راجع موقفك من دعوتك لي .. وأخشى أن يكون منطلقها غير محسوس منك ، فقد يكون وليد فعل فكر مؤكد لي وللمتنرين أحسن مني موقفا منه.
تحياتي.

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2146
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعد انتهاء " الطقوس المقدسة" ....

مُساهمة من طرف درميكي في الإثنين أكتوبر 21, 2013 11:35 am

مرحبا
مما لاشك فيه هو ان العقل هو نبراس كل شيئ ونصيحتي والاشكالية التي لم اجد لها مبرر لماذا باقي الديانات لا اصحابها ولا غيرهم يتطفلون او يناقشون شرع من شرع الله بخصوص نحر الاضاحي فقد ورد في الكتاب والسنة وابعادها كلها لصالح العباد
اما بخصوص موقفي من دعوتك الى مراجعة مواقفك فهي دعوة خلصة لا خلفيات ولا حساسيات بقدر ما هي دعوة الى مزيد من الدراية بالموضوع ومفهمه على جميع المستويات وخاصة الميتافيزيقية منها والقتصادية والجتماعية والمجتمعية وللحديث بقية وشكرا

درميكي
مواطن المنتدى
مواطن المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 323
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 19/08/1967
تاريخ التسجيل : 19/04/2013
العمر : 49

http://marrak2006@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى