منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

جبل الحبيب في معلمة المغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جبل الحبيب في معلمة المغرب

مُساهمة من طرف tsouli في الإثنين أبريل 01, 2013 7:11 pm

جبل الحبيب في معلمة المغرب

«جبل حبيب، منطقة وقبيلة هبطية بالشمال الغربي المغربي. ينسب جبل حبيب إلى أحد الفقهاء المرافقين للحملات الإسلامية الأولى... يدعى حبيب بن يوسف الفهري، استقربالمكان في أواخر القرن الأول الهجري، وتدل شهرته بالمكان إلى يومنا هذا، على الدور الذي قام به لتعليم أهل الناحية مبادئ الدين الإسلامي. يشار إلى ضريحه المعين له في أعلى الجبل، بجوار شجرة الخروب التاريخية. يرتبط جبل حبيب من الوجهة الجغرافية ببني حسان وبني يدر، ويحصر بين وادي الخروب (الواد الكبير) المحيط بالجبل من جهة الجنوب ووادي الحريشة الذي يوسم حدوده من جهة الشمال، وقد أدمج في إطاره الجغرافي قسم غربي سهلي.يتوزع سكان قبيلة جبل حبيب على مجالين، جبل حبيب الفوقي، يحد مجاله الجغرافي من الجهة الشمالية الشرقية بمجرى واد فتيت أو الزاوية، المنساب من قمة بوغارزيهان.. وجبل حبيب السفلي: قسم سهلي ملحق بالجبل تمتد رقعته على شكل مثلث لانحصاره بين واديي الخروب والحريشة... تشكلت مجموعته قبل القرن العاشر (16 م)...
ومما زاد في أهمية جبل حبيب الجغرافية كونه نقطة مرور أهم الطرق القديمة التي فرضت نفسها في الوقت الحاضر أيضا، وهي متجهة نحو الشمال الشرقي اتجاه تطوان وسبتة والقصر الصغير عبر فج الصاري حسب البكري، أو ممر الكور أو اللاما حسب المصادر البرتغالية، بعد المرور بالقصر الكبير والعرائش وأصيلا. ولقبيلة جبل حبيب حضور بارز في تاريخ الشمال الغربي. ففي العصر الوسيط الأول، وضع البكري الجبل في مرتبة محطة مرور القوافل التجارية العابرة من الجنوب نحو الشمال أو العكس، وجعل منه جبلا كثير العيون، وكانت به آنذاك قلعة ابن خروب، وهي قرية الخروب التي لا تزال إلى يومنا، ويبرز تاريخ جبل حبيب خلال القرن العاشر (16م) ابتداء من الغزو البرتغالي لسبتة خلال مرحلتين:


ــ أثناء تبعية الجبل لطنجة: فقد اهتم به.. حاكم طنجة المتوفى عام 844/ 1440، وهو الذي أعاد بناء قلعة الخروب هناك وبنى به قصرا ليكون رفيق رئيس المجاهدين بجبال مجكسة (الجبال الرابطة بين سبتة وتطوان) المسمى عبو بن محمد المريني سنوات 1415/ 1419، انتقل أبو علي إلى جبل حبيب... ليتخذ منه نقطة الحملات الجهادية نحو سبتة بتعاون مع جماعات جزولة المقيمة بمقربات الميدان السبتي، وبقي بالمكان إلى أن اختفت عنا أخباره سن 1426... والظاهرة البارزة بعد سقوط القصر الصغير، استقبال الجبل لعدد من أهل أنجرة وبني حزمار وفحص طنجة بعد نزوحهم عن الجهات المحتلة أو المهددة من طرف البرتغاليين، وآنذاك وضعت رئاسة الجهاد بيد العلميين، كان منهم أبو جمعة الحسن الذي يتولى رئاسة الجهاد حوالي 1462.
ــ أثناء التبعية لشفشاون: كان مقتل أبي جمعة بجبل حبيب سببا لانتقال رئاسة الجهاد إلى شفشاون الراشدية ابتداء من سنة 1471 ليصبح مركز جهاد وضد أصيلا وطنجة المحتلتين في نفس السنة، وذلك طوال حياة الإمارة الشفشاونية، تناوبت أثناءها رئاسة الجهاد أسر معروفة لدينا، خاصة الرواوسة العلميين (آل الروسي) وبني يعيش الأجنريين وبعض العروسيين، وقد تعزز المركز الجهادي بفضل المساعدات التي يقدمها نظام جامع القرويين من الرجال والمساعدات المالية. وقد عانى جبل حبيب من جهة أخرى، من الغارات البرتغالية المنطلقة من أصيلا خاصة طيلة الوجود البرتغالي بها بين 1471 و1550، ولم تنج منها سوى قلعة الخروب التي زاد في تحصينها وقوعها في مرتفع، كما أن قرب الجبل من أصيلا حال بينه وبين الاستفادة من المعازب الحاطة به. لم يتوقف الدور الجهادي لجبل حبيب بالجلاء البرتغالي عن مدينة أصيلا عام 1550، بل تحول إلى ميدان مدينة طنجة ليفتح صفحة جديدة في تاريخه خلال ما تبقى من فترة العصر الحديث، ولم تستثن منها المشاركة في معركة وادي المخازن. وللجبل أيضا مواقف جهادية تجاه امتداد موجات الغزو الإسباني على الشمال الغربي خلال الفترة المعاصرة...»


د.حسن الفكيكي

معلمة المغرب ج:10 ص:3315
avatar
tsouli
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

عدد المساهمات : 101
درجة التقدير : 1
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى