منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الحبابي يفضح المستور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الجمعة نوفمبر 23, 2012 12:01 pm







سليمان الريسوني
- في ماي 1983، وصل الخلاف داخل الاتحاد الاشتراكي أوجه، وانتهى بطردكم، كمكتب سياسي، لـ10 من أعضاء اللجنة المركزية للحزب (مجموعة الطليعة)، في مقدمتهم عبد الرحمان بنعمرو وأحمد بنجلون، والذين اتهموكم باستدعاء البوليس لاعتقالهم؛ ما الذي حدث بالضبط؟
< طردُ المناضلين العشرة كان برغبة من محمد اليازغي الذي ظل يلح على عبد الرحيم بوعبيد في التخلص منهم باعتبارهم «متطرفين»، كما كان يقول. وللحقيقة، فعبد الرحيم لم يكن متفقا مع اليازغي في رغبته هاته، وقد آلمه كثيرا أن يتصرف الحزب مع مناضلين صادقين، من طينة أحمد بنجلون وعبد الرحمان بن عمرو والعربي الشتوكي، بتلك الطريقة. لقد خسر الحزب كثيرا بإقدامه على اتخاذ تلك الخطوة، وتسبب له ذلك في ضربة كبيرة.
- كيف يضغط اليازغي على قائد كاريزمي من طينة عبد الرحيم بوعبيد فيستجيب له بسهولة ويطرد مناضلين حزبيين؟
< لم يكن عبد الرحيم يعرف إلا القليل عن التنظيم الحزبي، واليازغي هو من كان يحصي أنفاس الفروع وكتاب الأقاليم. وقد استعمل تلك السلطة في الضغط على عبد الرحيم وإظهار زعماء هذه المجموعة في صورة مشوشين على مواقف الحزب ومغامرين متطرفين سوف يحرجونه مع الدولة. والحقيقة أن اليازغي كان يخشى أن يخلف أحد من أولئك المناضلين عبد الرحيم في قيادة الحزب التي كان يتلهف عليها. أما عبد الرحيم بوعبيد فقد كان يعتز كثيرا، بالأساس، بعبد الرحمان بن عمرو والشتوكي.
- لم يتم الاكتفاء بطرد هؤلاء الأعضاء العشرة، بل تم أيضا اعتقال 34 من أعضاء اللجنة المركزية من أمام مقر الحزب بالرباط، وقد اتهم هؤلاء المكتب السياسي بكونه هو من استدعى الشرطة لاعتقالهم؛ ما مدى صحة ذلك؟
< البوليسُ كان متربصا بالاتحاد الاشتراكي، ورجالـُه كانوا مبثوثين في كل جنبات مقر الحزب. ما أؤكده لك هو أن عبد الرحيم بوعبيد ليس هو من استدعى البوليس. هل استدعاهم أحد آخر؟ لا أدري.
- في نونبر 1983، شارك الاتحاد الاشتراكي في حكومة وحدة وطنية بوزيرين؛ ما هو سياق هذه المشاركة؟
< في نونبر 1983، ألقى الحسن الثاني خطابا بمناسبة المسيرة الخضراء، قال فيه إن قضية الصحراء دخلت منعطفا خطيرا، وإن ذلك يتطلب توحيد جهود كل المغاربة، ودعا الأحزاب التي تتوفر على فريق برلماني أن تشارك في الحكومة التي سيرأسها كريم العمراني، وسيكون رؤساء تلك الأحزاب وزراء دولة. وهكذا كان عبد الرحيم بوعبيد وامحمد بوستة والمحجوبي أحرضان والمعطي بوعبيد وأرسلان الجديدي، بالإضافة إلى مولاي احمد العلوي وامحمد باحنيني، كلهم وزراء دولة. وقد شارك الاتحاد في هذه الحكومة، بالإضافة إلى عبد الرحيم بوعبيد، بعبد الواحد الراضي كوزير للتعاون. وقد اتفقنا في الحزب على أن مشاركتنا في هذه الحكومة يحكمها توحيد الموقف الوطني من قضية الصحراء لا غير، ونشرنا في جريدة الحزب أن مشاركة الاتحاد الاشتراكي في حكومة الائتلاف الوطني لا تعني أنه متفق على السياسة الاقتصادية والاجتماعية لحكومة كريم العمراني.
- كيف وقع اختياركم على عبد الواحد الراضي للاستوزار إلى جانب بوعبيد، مع أن المطلوب كان هو مشاركة رؤساء الأحزاب كوزراء دولة؟
< عندما اقترح علينا الحسن الثاني، إلى جانب وزارة الدولة التي أسندت إلى عبد الرحيم بوعبيد، وزارة أخرى هي وزارة التعاون، اقترح علي عبد الرحيم بوعبيد أن أتحمل أنا مسؤوليتها، فأجبته قائلا: هذه وزارة صغيرة ولا ينبغي أن يشغلها عضو بالمكتب السياسي، فسألني عمن أراه مناسبا لها من خارج المكتب السياسي، فاقترحت عليه عبد الواحد الراضي.
- الراضي لم يكن حينها عضوا بالمكتب السياسي؟
< لا، لم يكن الراضي عضوا بالمكتب السياسي. والذي كان يريد، حينها، أن يشغل هذا المنصب الوزاري من أعضاء المكتب السياسي هو مولاي المهدي العلوي، لكن عبد الرحيم كان قد اقتنع برأيي، ومفاده ألا تسند هذه الوزارة الصغرى إلى أي عضو بالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، بالرغم من أنني تراجعت عن موقفي الأول، وعدت أطلب من عبد الرحيم اقتراح مولاي المهدي العلوي ليشغل حقيبة التعاون بعدما لمست رغبة الأخير في الاستوزار، لكن عبد الرحيم كان حاسما وطلب مني أن أبلغ الراضي بالأمر، فذهبت إليه رفقة محمد اليازغي وأخبرناه بذلك، وهكذا أسندت هذه الوزارة إلى الراضي. بعدها، بدأ عبد الرحيم في تشكيل أعضاء ديوانه الذين أرادهم أن يكونوا من شباب الحزب، فنادى على فتح الله ولعلو ومحمد الحليمي وحبيب المالكي وآخرين. ثم مافتئ أن طلب من فتح الله ولعلو أن يكون في ديوان الراضي.
- بعد أقل من سنة سوف ينسحب عبد الرحيم بوعبيد من هذه الحكومة..!
< منذ الأسبوع الأول لتعيينه وزيرَ دولةٍ مكلفا بملف الصحراء، لاحظ عبد الرحيم أنه لم يتوصل بأي ملف متعلق بالقضية التي قبل الاستوزار من أجلها، إذ لم يسلموه غير سيارة الوزارة التي لم يركبها أبدا. وسأحكي لك أمرا لا يعرفه إلا أنا وزوجة عبد الرحيم وأبناؤه: في أحد الأيام، حمل أمين، ابن عبد الرحيم بوعبيد، في غفلة من والده، سيارة الوزارة التي لم يستعملها بوعبيد أبدا، وخرج يقودها؛ وفجأة، انشطرت إلى شطرين، وأفلت أمين بوعبيد من الموت بأعجوبة. عندما جاء عبد الرحيم بميكانيكي لإصلاحها قال له الأخير: هذه السيارة قطعت بمنشار إلى نصفين ولحمت.
- هل كان الغرض، في نظرك، هو قتل عبد الرحيم وهو وزير للدولة؟
< هم يعرفون أن عبد الرحيم كان يقود سيارته بسرعة، فإذا ما ضغط على الفرامل انقسمت السيارة إلى قسمين. ومنذ ذلك اليوم، لم يعد عبد الرحيم يذهب إلى الوزارة، ولم يحك هذا لأحد غيري أنا وزوجته.
- هل انسحب الراضي مع عبد الرحيم من الحكومة؟
< لا، الراضي بقي بعده بمدة قصيرة قبل أن يخرج منها.

جريدة المساء 22/11/2012

****

بعد الاطلاع على العديد من المذكرات والاعترافات التي نشرت مؤخرا بدأت الصورة تتضح واصبحنا على دراية عمن كان يقف وراء تخريب حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 11:33 am

الحبابي: الحسن الثاني حاول إعداد المالكي لقيادة الاتحاد لكن بوعبيد فطن لهذا المخطط


قال إن بوعبيد خاطبه قبل وفاته: ((كتدفنوني وأنا مازال عايشْ))









سليمان الريسوني
حقائق تنشر لأول مرة على لسان محمد الحبابي، «الشيوعي» الذي أسس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية رفقة المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد،

دون أن يتخلى عن صداقته لمستشاري الحسن الثاني وجنرالاته الأقوياء. فوق كرسي اعتراف «المساء»، يتحدث أستاذ الاقتصاد عن علاقته بالجنرالين القادري والدليمي وبإدريس البصري، وكيف جمع بين علال الفاسي وعبد الرحيم بوعبيد لتأسيس الكتلة الوطنية، ثم اتصل بالقصر الملكي لتشكيل حكومة الكتلة في 1971؛ ويتطرق الحبابي إلى علاقة الاتحاديين بالانقلاب على الحسن الثاني سنة 1972. ويميط اللثام عن أسرار غير معروفة في قضية المهدي بنبركة، وكيف خطط رفقة اليازغي لاختطاف «قتلة» المهدي، وكيف سجنه الحسن الثاني رفقة بوعبيد واليازغي بعد رفضهم الاستفتاء حول الصحراء سنة 1981.
- في يوليوز 1990 أسس الحسن الثاني المجلس الوطني للشباب والمستقبل ووضع على رأسه الحبيب المالكي، وهو ما لم يكن محط رضا العديد من الاتحاديين، ما حكاية هذا التعيين؟
< جاء تأسيس المجلس الوطني للشباب والمستقبل سنتين قبل وفاة عبد الرحيم بوعبيد، أي بعد أن أخذ منه المرض مأخذه، لذلك فكر الحسن الثاني في البحث داخل الاتحاد الاشتراكي عن خلـَف لعبد الرحيم بوعبيد، لا يحمل رواسب الماضي بين الاتحاد الاشتراكي والقصر، ومن شأنه الانصياع لاختياراته السياسية المخزنية، فوقع الاختيار على الحبيب المالكي.
- لماذا وقع الاختيار على الحبيب المالكي بالضبط؟
< لأنه كان مثقفا وذكيا، وفي نفس الوقت طموحا في الترقي والحصول على مناصب رسمية.. كما أن الحسن الثاني كان يعرف والده، ذا الجذور المخزنية.. لهذه الأسباب كلف الحسن الثاني إدريس البصري بتهيئي الحبيب المالكي لهذه المهمة، وقال له: ستحرص على لقائه باستمرارا وتهييئه لخلافة بوعبيد، وقد علمتُ بهذا المخطط من خلال لقاءاتي مع المستشار الملكي ادريس السلاوي وآخرين. وقد بدأت المرحلة الأولى من هذا المخطط، الذي لم يكتمل، بتعيين الحبيب المالكي أمينا عاما للمجلس الوطني للشباب والمستقبل.
- هل استشار الحبيب المالكي عبد الرحيم بوعبيد في أمر تعيينه على رأس المجلس الوطني للشباب والمستقبل؟
< قبل سنوات، قال الحبيب المالكي، في ندوة احتضنتها المكتبة الوطنية، إن عبد الرحيم بوعبيد هو الذي اقترحه لهذا المنصب، وهذا مجانب للحقيقة، لأن بوعبيد لم يكن راضيا أبدا على قبول المالكي في هذا المنصب، لأنه كان يعرف «لعبة» الحسن الثاني، وقد حذر عبد الرحيم المالكي من قبول هذا التعيين، لكن المالكي بدأ يدافع عن ذلك بمبرر أنه سيقدم خدمة للشباب المغاربة وما إلى ذلك من مبررات.. حينها، صمت عبد الرحيم. وبعدما انصرف الحبيب المالكي، نادى عبد الرحيم، في حضوري، على محمد الخصاصي، الذي كان مؤخرا سفيرا للمغرب في سوريا، وقال له ستذهب إلى أول اجتماع للمجلس الوطني للشباب والمستقبل وستفضح الغاية من إنشائه -ما يزال الخصاصي حيا- وبالفعل ذهب الخصاصي إلى الاجتماع الذي دعا إليه لحبيب المالكي و»هدم» فكرة إنشاء المجلس.
- تحدثت عن أن المجلس لم يكن إلا أداة لإعداد الحبيب المالكي لخلافة بوعبيد، أين يتجلى ذلك؟
< كان الحبيب المالكي يزور ادريس البصري على الأقل مرة كل أسبوع في بيته، ثم يأتي إلي بيتي، فقد كانت تربطني به صداقة قوية، وهي نفس الصداقة التي كانت بين زوجتينا الفرنسيتين.
- ألم تحاول تحذيره من البصري ومن المهمة التي أسندت إليه في المجلس الوطني للشباب والمستقبل؟
< هو لم يعمل بتحذير عبد الرحيم بوعبيد «حسبك أنا».. المهم أن المالكي كان يقدم لي تقريرا عما يدور بينه وبين البصري إثر كل زيارة له. لكنْ بعدما تخاصمتُ أنا مع ادريس البصري لم يعد المالكي يزور بيتي إلا فيما ندر، وإذا حدث وزارني كان يترك سيارته بعيدا عن بيتي، على غير عادته.. بعدها، استمرت زوجته في زيارة زوجتي، أما هو فانقطعت زياراته لي.
- لماذا تخاصمت مع ادريس البصري؟ ومتى؟
< عندما كان امحمد بوستة سيشكل حكومة الكتلة الديمقراطية في 1993، اجتمعنا ككتلة في منزل اليازغي، وقررنا أن نقبل دخول الحكومة على أساس أن يتمّ استبعاد ادريس البصري منها.. ذهبت للقاء المستشار الملكي إدريس السلاوي، في فيلته في تمارة، لأبلغه قرارنا قبول الدخول إلى الحكومة، مع تحفظنا على استمرار إدريس البصري على رأس وزارة الداخلية، لكنّ الخطأ الذي ارتكبته هو أنني تحدثت إليه في الصالون.
- لماذا؟
< لأنه بعد خروجي من فيلا إدريس السلاوي توجهت إلى مقر الحزب في حي أكدال في الرباط، وبمجرد وصولي رنّ الهاتف فلم يكن على الخط غير إدريس البصري الذي خاطبني منفعلا: «ياكْ؟ ما بغيتينيش نكون فالحكومة؟.. هذا هو».. فأجبته: أردتُ أم لم أرد، فأنا عضو في الكتلة الديمقراطية، والكتلة كلها اعترضت على وجودك في حكومة تقودها هي.. انتهت المكامة الهاتفية بيننا، ومن يومها لم يعد الحبيب المالكي يزورني. بعد ذلك، التقى امحمد بوستة، أيضا، بأحمد رضا اكديرة وأخبره بقرار الكتلة المتحفظ على إدريس البصري.. وهنا ألقى الحسن الثاني خطابا أعطى فيه الانطباع كما لو أن عدم وجود إدريس البصري في الحكومة يشكل خطرا على الملكية في المغرب.. وهكذا توقف الحديث عن حكومة الكتلة، الذي لن يعود إلا مع سنة 1997.
-لماذا قلت إن الخطأ الذي ارتكبته هو أنك تحدثت إلى المستشار الملكي إدريس السلاوي في صالون الفيلا؟
< في الغالب كانت هناك آلات تنصت وضعتها الاستخبارات في فيلا السلاوي.. أنا أعرف أن إدريس السلاوي لا يمكن أن يبلغ ما أقوله له لإدريس البصري.
- لنعد إلى سنة 1991، قبل وفاة عبد الرحيم بوعبيد بسنة، عيّن عبد الرحمان اليوسفي ومحمد اليازغي، لأول مرة، نائبين له. كيف وقع الاختيار عليهما؟
< بعدما أصبح عبد الرحيم غيرَ قادر على مباشرة مهام الكاتب الأول للحزب، تم التفكير في اختيار من ينوب عنه في ذلك، وقد اجتمع في بيتي أغلب أعضاء المكتب السياسيّ، في ما أظن، باستثناء عبد الرحمان اليوسفي، واتفقنا على مفاتحة عبد الرحيم بوعبيد في أمر اختيار نائب له يشرف عمليا على تسيير أمور الحزب إلى حين شفائه.. وقد كلفني الإخوة الحاضرون بتبليغ عبد الرحيم بالأمر. ذهبت إلى بيت عبد الرحيم وفاتحته في الأمر فنظر إليّ مليا، وأجابني: «كتدفنوني وأنا مازال عايشْ»..

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 11:38 am

الحبابي: اليازغي «ستالين صغير» يُزيّف الحقائق واليوسفي اشتكى منه



قال إن عبد الرحمان اليوسفي رفض خلافة عبد الرحيم بوعبيد






سليمان الريسوني
حقائق تنشر لأول مرة على لسان محمد الحبابي، «الشيوعي» الذي أسس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية رفقة المهدي بنبركة وعبد الرحيم بوعبيد،

دون أن يتخلى عن صداقته لمستشاري الحسن الثاني وجنرالاته الأقوياء. فوق كرسي اعتراف «المساء»، يتحدث أستاذ الاقتصاد عن علاقته بالجنرالين القادري والدليمي وبإدريس البصري، وكيف جمع بين علال الفاسي وعبد الرحيم بوعبيد لتأسيس الكتلة الوطنية، ثم اتصل بالقصر الملكي لتشكيل حكومة الكتلة في 1971؛ ويتطرق الحبابي إلى علاقة الاتحاديين بالانقلاب على الحسن الثاني سنة 1972. ويميط اللثام عن أسرار غير معروفة في قضية المهدي بنبركة، وكيف خطط رفقة اليازغي لاختطاف «قتلة» المهدي، وكيف سجنه الحسن الثاني رفقة بوعبيد واليازغي بعد رفضهم الاستفتاء حول الصحراء سنة 1981.
- عندما بعثك أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي في غشت 1992 إلى عبد الرحيم بوعبيد، وهو طريح فراش الموت، كي تطلب منه اختيار نائب له، وردّ عليك قائلا: «كتدفنوني وأنا مازال عايش»، بمَ أجبته؟
< أجبته بتأثر قائلا: أنت يا عبد الرحيم تعرفني بقدر ما أعرف أنا مدى ثقتك فيَّ ومحبتك لي، ولكن تسيير الحزب اقتضى أن يكون هناك نائب لك يقوم بتسيير الحزب إلى أن تستعيد عافيتك، فتفهم ذلك وأجابني قائلا: أقترح عليكم شخصين، أحدهما يعرف التنظيم الداخلي للحزب على امتداد جهات ومدن وقرى المغرب، وهو محمد اليازغي؛ والثاني يتكلف بالعلاقات العامة، ومنها العلاقات الخارجية، وهو عبد الرحمان اليوسفي. عدت بعدها لأخبر الإخوة أعضاء المكتب السياسي بقرار عبد الرحيم بوعبيد، فاتفقنا على إصدار بلاغ.
- لكن محمد اليازغي يقول في مذكراته إنه كان أول من فاتح عبد الرحيم بوعبيد في أمر تعيين نائب له بمناسبة حفل خطوبة ابن أخته محسن بن عاشر، وإن بوعبيد لم يكن متحمسا لترك النيابة إلى عبد الرحمان اليوسفي، بل كان يفضل تركها إلى اليازغي وحده؛ ما حقيقة هذه الرواية؟
< هذا كذب. اليازغي بهذا القول يزيف كل الحقائق. لقد كلفني أعضاء المكتب السياسي أنا بمفاتحة عبد الرحيم في أمر اختيار خلف له، بعد أن اشتد به المرض، وأصبح عدد من مسؤولي الأحزاب الاشتراكية الصديقة في أوربا وغيرها يأتون للقائه فلا يجدون مخاطبا، كما أصبحت مسائل عدة متعلقة بالحزب معطلة.
- بعد تعيين اليوسفي واليازغي نائبين للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي بشهرين أو ثلاثة أشهر، توفي عبد الرحيم (يوم 7 يناير 1992) ليتم اختيار عبد الرحمان اليوسفي خلفا له ومحمد اليازغي نائبا لليوسفي؛ كيف تم هذا الاختيار؟
< بعد وفاة عبد الرحيم بوعبيد، اجتمع في بيتي أعضاء المكتب السياسي بدون استثناء، لاختيار كاتب أول واحد خلفا له، وليس كاتبا أول مكلفا بالتنظيم الداخلي للحزب وآخر مكلفا بالعلاقات الخارجية. المهم هو أننا أجمعنا على أن يكون الكاتب الأول هو عبد الرحمان اليوسفي، باستثناء اليازغي والقرشاوي اللذين بقيا صامتين. غير أن اليوسفي قام واعتذر عن تحمل هذه المسؤولية قائلا: أنا مريض ولا أقوى حتى على صعود الأدراج، فأجابه الدكتور عبد المجيد بوزوبع، الذي أسس الآن الحزب الاشتراكي، قائلا: أنا مستعد للوقوف معك 24 ساعة على 24 ساعة، كما بقينا كلنا نرجوه قبول منصب الكاتب الأول. وقد تطلب منا إقناعه وقتا طويلا، أما اليازغي والقرشاوي فقد ظلا ملتزمين الصمت، فالقرشاوي لم يكن يطيق اليوسفي لعلاقته بالفقيه البصري الذي كان القرشاوي يكرهه، أما اليازغي فأنا أعرفه جيدا، فعندما لا يكون متفقا على أمر ما ولا يقوى عن التعبير عن رفضه له، فإنه يرسم ابتسامة عريضة كالتي كان يرسمها جوزيف ستالين، لذلك كنت أصفه دائما بستالين الصغير. المهم أننا أقنعنا اليوسفي بقبول منصب الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، بينما كان اليازغي ينظر إلينا دون أن تفارقه تلك الابتسامة العريضة.
- وكيف تم اختيار اليازغي ككاتب أول بالنيابة؟
< آه، القرشاوي، الذي كان يؤيد اليازغي، قال لنا: كلنا متفقون على أن يكون اليوسفي كاتبا أول، لكن ليكن اليازغي كاتبا أول بالنيابة، وليس نائب الكاتب الأول. المشكل هو أنه لا عبد الرحمان اليوسفي ولا أنا فهمنا ذلك المقلب الذكي الذي نطق به مصطفى القرشاوي، والذي كان يجعل من اليازغي كاتبا أول كلما تغيب عبد الرحمان اليوسفي. بعد أقل من أسبوع، التقيت باليوسفي فقال لي: لعبها علينا القرشاوي. وللحقيقة، فقد صدق توقع اليوسفي، لأنه منذ ذلك اليوم لم يخبر اليازغي اليوسفي بأي شيء يتعلق بالحزب، بل تصرف دائما ككاتب أول، سواء كان اليوسفي بالداخل أو بالخارج. ولم يكن يكلمه حتى بالهاتف، وهذا أفضى به اليوسفي إلي مشتكيا.
- بعد حوالي أربعة أشهر على رحيل عبد الرحيم بوعبيد، أسستم الكتلة الديمقراطية (في ماي 1992)؛ هل كنتم تنتظرون وفاته لتأسيسها؟
< عبد الرحيم لم يكن يريد أن يصل تنسيقنا مع حزب الاستقلال إلى درجة تأسيس الكتلة لأنه لم يستسغ قبول بوستة بكوطا وزارة الداخلية خلال انتخابات 1977 البرلمانية. لكن بعد وفاة عبد الرحيم، كان الحضور الاستقلالي وازنا أثناء الجنازة وكانت مواساة الاستقلاليين لنا كبيرة، لذلك لم يكن من الممكن أن يمانع أي اتحادي في الارتقاء بالتنسيق بين حزبينا، مضافا إليهما حزب التقدم والاشتراكية ومنظمة العمل الديمقراطي الشعبي والاتحاد الوطني للقوات الشعبية، إلى مستوى أحسن كان هو الكتلة الديمقراطية التي سوف يقرر مولاي عبد الله ابراهيم الانسحاب منها لاحقا، لتبقى المكونات الأربعة.
- صادف تأسيس الكتلة الديمقراطية محاكمة واعتقال محمد نوبير الأموي على إثر إدلائه، في مارس 1992، بتصريح لجريدة «إلباييس الإسبانية» قيل إنه وصف فيه أعضاء الحكومة بالمحتالين «los mangantes»؛ ما الذي تتذكره عن هذه المحاكمة؟
< بعد اعتقال الأموي تجندنا جميعنا لمؤازرته، وقد كانت محاكمته فرصة لجمع العديد من المحامين للمرافعة في هذه القضية الحقوقية ومن خلالها التأسيس لتقاليد التضامن والمؤازرة على أساس الحق في حرية التعبير وانتقاد الشخصيات العمومية، كما كانت محاكمة الأموي فرصة لالتحام الكتلة الديمقراطية التي كانت في بداية تأسيسها؛ فكانت رموزها تحضر المحاكمة وتفعل لجان المطالبة بإطلاق الأموي.

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:12 pm

تحية للأخ الحجوجي على المتابعة والتعميم للاطلاع .لمن لم يتمكن من قراءة الجريدة صاحبة الاستجواب لسبب من الأسباب... ويبقى على من يجب عليه تحمل مسؤولياته التاريخية ، إن كانت له من غيرة ، أن يتحملها الآن ، وأن لا يكون ما يكشف عنه مدعاة لليأس والقول : باللا جدوى من أي فعل أو حركة لتصحيح ما يجب تصحيحه . فالتفرج والانتقداد من الخارج أو من بعيد لن يزيد الانتهازية إلا استحواذا على الحركة الاتحادية . وهذا للمقتنعين بالفكرة وتاريخها ، لا لغير من له قناعة تتعارض أو تتناقض وما كان عليه الاتحاد أيام زمان ، وإن كان مطلوب النقد والنقد البناء لما مضى للتقويم والتصحيح .

♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠♠
كلمة حق في زمن النفاق
يجب أن تقال

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2145
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 61

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الخميس نوفمبر 29, 2012 3:53 pm

الحبابي : اليازغي قال للحسن الثاني «أفكاركم دستور لنا»



قال إن الاستقلاليين هم من أغضب اليوسفي وليس تزوير الانتخابات







سليمان الريسوني

- في شتنبر 1993، غضب عبد الرحمان اليوسفي إثر تزوير الانتخابات البرلمانية التي عرفها المغرب في أكتوبر من نفس السنة، وذهب إلى مدينة «كان» الفرنسية التي لن يعود منها إلا في غشت 1995. ما الذي جرى خلال هذه المدة؟
< اليوسفي لم يغضب إثر تزوير الانتخابات، فهذا الأمر لم يكن جديدا على نظام الحكم في المغرب.. اليوسفي غضب بالأساس إثر عدم التزام الاستقلاليين بالاتفاق الذي أبرمناه معهم في ما يتعلق بالمرشح المشترك، حيث قدموا مرشحين لم يكن متفقا على ترشيحهم في عدد من المدن.
- ما الذي حدث في هذه المرحلة داخل الاتحاد الاشتراكي؟
< في هذه المرحلة بدأت الأزمة تستفحل في المغرب، الشيء الذي سيجعل البنك الدولي يدق لاحقا ناقوس الخطر ويعلن أن المغرب مهدد بالسكتة القلبية. وفي هذه المرحلة، وفي غياب اليوسفي، كلف الحسن الثاني مستشاره أحمد رضا اكديرة بفتح حوار معنا، واستدعانا الأخير بالفعل إلى بيته، فالتقينا به أنا والراضي وشخص ثالث ربما كان هو محمد نوبير الأموي، فقال لنا اكديرة يجب على اليوسفي أن يعود إلى المغرب، ثم طفق يشرح قيمة الرجل وحاجة الوطن إليه وأن الملك شخصيا يريد عودته إلى المغرب. أبلغـْنا اليوسفي بالأمر. وبعدها بمدة قصيرة استدعانا الحسن الثاني إلى قصر الصخيرات، فذهبنا لمقابلته أنا ومحمد اليازغي وعبد الواحد الراضي.
- ما الذي قاله لكم الحسن الثاني في هذه المقابلة؟
< قال لنا إن المغرب يجب أن يتغير، وعلى الاتحاد الاشتراكي أن يكون حاضرا في هذه المرحلة للمساهمة في التغيير، لذلك على كل القوى الاتحادية أن تكون حاضرة. قال الملك هذا دون أن يتحدث بصريح العبارة عن عبد الرحمان اليوسفي أو عن مسألة عودته. وعندما أنهى كلامه صدمنا، أنا والراضي، باليازغي يقول له بالفرنسية:Majesté.. vos idées sont une constitution pour nous يا جلالة الملك.. أفكاركم دستور بالنسبة إلينا. لقد كان اليازغي يعطي رسالة واضحة إلى الملك مفادها أنه في حالة ما إذا كانت هناك حكومة اتحادية فإنه سيكون البديل المطواع الذي بإمكانه أن يجعل من أفكار الملك دستورا للاتحاد الاشتراكي في قيادة الحكومة. مازلت أذكر أن اليازغي كان يقابل الحسن الثاني، فيما أنا والراضي كنا نجلس جانبا. وقد لاحظنا أن الحسن الثاني فوجئ بما قاله اليازغي، بحيث أعاد في إثره قائلا: أفكاري هي دستوركم. وعندما كنا نهم بمغادرة القصر، كرر الحسن الثاني للمرة الثانية نفس الجملة وهو يؤكد على اليازغي: قلت إن أفكاري هي بمثابة دستور لكم؟
- ألم تعاتبا، أنت والراضي، اليازغي على ما قاله للملك؟
< لا، من هول صدمتنا تلافيناه. لقد أسال اليازغي لعابه لكي يصبح كاتبا أول للحزب ثم وزيرا أول. كيف يعقل أن نضيع أربعين سنة من الصمود والحرص على وضع مسافة بين خطابنا وخطاب القصر بمثل تلك العبارة؟!
- هل، فعلا، لم يتصل اليازغي أبدا باليوسفي عندما كان في فرنسا؟
< يمكنك أن تسأل اليوسفي ليؤكد لك أن اليازغي لم يكلف نفسه يوما عناء الاتصال به ليطلعه على ما يجري داخل الحزب. لقد كان اليازغي يتناسى أنه كاتب أول بالنيابة، وهي الصفة التي «أخرجها» له مصطفى القرشاوي حتى لا يكون نائبا للكاتب الأول. لقد كان اليازغي طيلة وجود اليوسفي في فرنسا يتصرف ككاتب أول مطلق الصلاحيات.
- هل ذهبت أنت لزيارة اليوسفي في منفاه الاختياري في مدينة كان الفرنسية؟
< بعد مضي مدة على لقائنا أنا والراضي واليازغي بالحسن الثاني، نادى علي المستشار الملكي ادريس السلاوي فذهبت للقائه في منزله بتمارة، حيث قال لي: «بوبي.. الحالة خطيرة في المغرب، والحسن الثاني يريد أن يسعف المغرب، وهو يسعى إلى تغيير حقيقي، ويقول إن التغيير لن يكون إلا بكم، أنتم الاتحاديين. وما زلت أذكر عبارة قالها لي بالفرنسية:Nous vous avons fait beaucoup de mal.. Mais vous aussi vous n’avez pas été tendre pour nous لقد ألحقنا بكم الكثير من الأذى، لكن أنتم بدوركم لم تكونوا وديعين معنا. وأضاف: الملك يقول إنه بإمكانكم أن تخرجوا المغرب من هذه الأزمة، وإن من بإمكانهم أن يقوموا بذلك داخل الاتحاد الاشتراكي يعدون على رؤوس الأصابع. ثم عاد إلى الحديث عن اليوسفي بقوله: الملك يقول إن من يملك قيمة وحضورا وازنا هو عبد الرحمان اليوسفي، لذلك ألتمس منك أن تبلغه هذا باسم الملك، وتدعوه إلى العودة إلى المغرب. وطيلة زمن هذه المقابلة، لم يتطرق معي ادريس السلاوي إلى مشاركة ادريس البصري التي سبق أن حالت دون دخول الكتلة إلى حكومة 1993، ولا إلى شيء من هذا القبيل. وبعد اللقاء أخذت تذكرة طائرة، وفي اليوم الموالي اتصلت بعبد الرحمان اليوسفي، فحدد لي موعدا في فندق «كريستال» الذي يوجد في شارع مقابل لمقهى «ليب» في باريس، وهو المكان الذي اختطف منه المهدي بنبركة في أكتوبر 1965. التقينا حوالي الساعة الثانية بعد الزوال وبقينا نتناقش حتى الليل. عندما جلس عبد الرحمان اليوسفي، أخرج راديو-ترانزيستور صغيرا وأطلقه، وهذه هي عادة اليوسفي للتشويش على تنصت الأجهزة الأمنية. المهم أنني قلت له إن الملك يطلب دخولك إلى البلاد من أجل تشكيل حكومة، بدون شروط مسبقة. استمع إلي بإمعان، ثم قال: اتفقنا، سأعود إلى مدينة كان لأرتب أموري، ثم أدخل إلى المغرب. وهكذا عاد والتقى بالملك فكانت حكومة التناوب.

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الخميس ديسمبر 13, 2012 8:20 pm

الحبابي: اليازغي كلف خيرات بكتابة مقال يهاجم فيه اليوسفي
قال إن فتح الله ولعلو «أنقى» وزير مالية عرفه المغرب لكن عمره لا يسمح له بقيادة الاتحاد الاشتراكي

سليمان الريسوني
- ما رأيك في المرشحين الأربعة لمنصب الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي في المؤتمر التاسع الذي سينعقد أيام 14 و15 و16 دجنبر الجاري؟
< بالنسبة إلى فتح الله ولعلو، ذمته المالية خالية، فهو أنقى وزير مالية من بين الذين كانوا قبله وبعض من جاؤوا بعده، إذ لم يسبق له أن استفاد من التعويضات التي يتهافت عليها وزراء المالية؛ كما لم يسبق له أن تآمر على الحزب أو قدم مصلحته الشخصية على مصلحة الحزب أو الوطن، بل كان يرجع إلى قيادة الحزب في كل ما يعرض عليه من مناصب ومهام. لكنْ، لدي ملاحظتان عليه، الأولى هي أنه بلغ من العمر 70 سنة، ورأيي هو ألا يتجاوز قائد الحزب 60 سنة، وقد قلت هذا لفتح الله ولعلو عندما اتصل بي يطلب رأيي في تقدمه لمنصب الكاتب الأول للحزب، كما أكدت له ذلك عندما زارني بعدما وضع ترشيحه؛ والمسألة الثانية هي أن فتح الله ولعلو مفرط في التوفيقية، فهو يسمع إلى الجميع ويحاول التوفيق بين كل الآراء، ظنا منه أنه يخلق توازنا للآراء، لكن هذا يحول دون إمكانية اتخاذه القرار المناسب في الوقت المناسب. لقد قلت له، خلال زيارته لي، إنه إذا كان هناك بد من ترشحه فليعمل على أن يكون هذا المؤتمر مؤتمرا استثنائيا وليس عاديا، وأن يدعو إلى تغيير اسم الحزب من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى «حزب المواطنة والكرامة».
- ماذا كان رأي فتح الله ولعلو في هذا المقترح؟
< استمع إلي بإمعان دون أن يعبر عن قبوله أو رفضه للفكرة.
- لماذا راهنت أنت على فتح الله ولعلو بالتحديد لكي يتبنى هذه التغييرات الجذرية في الاتحاد الاشتراكي؟

< لأن الحبيب المالكي وادريس لشكر لا يهمهما إلا أن يصبحا وزيرين. أنا أعترف بأن الحبيب المالكي مثقف كبير وحاد الذكاء ومن أحسن رجالات الاقتصاد في المغرب، لكنه من السهل أن ينصاع للمخزن، كما فعل مع الحسن الثاني وادريس البصري في 1990؛ أما ادريس لشكر فهو شعبوي كبير، شبيه بحميد شباط، بل يزيد عليه بكونه وصوليا. لقد حكى لي عبد الواحد الراضي، وأتمنى أن يدوِّن هذا في مذكراته التي أخبرني بأنه بصدد كتابتها، أن ادريس لشكر «كان غادي يحماق» لكي يصبح وزيرا، مضيفا أن لشكر، في نهاية 2009 وبداية سنة 2010، لم يكن يترك اجتماعا للمكتب السياسي يمر دون دعوة الحزب إلى الخروج من الحكومة، لكن ما إن نادى عليه فؤاد عالي الهمة وعرض عليه الدخول إلى الحكومة حتى قبـِل أن يكون وزيرا بحقيبة صغيرة، هي وزارة العلاقات مع البرلمان، مضحيا بكل مواقفه السابقة.
- ادريس لشكر يقول إن المكتب السياسي هو الذي اختاره للوزارة في التعديل الحكومي لسنة 2010..

< كذب. عبد الواحد الراضي أكد لي أن لشكر ظل يضغط على المكتب السياسي للخروج من الحكومة، وأن فؤاد عالي الهمة اتصل به وعرض عليه الاستوزار، «وهو ينقز» دون أن يستشير المكتب السياسي. أنا أنقل إليك كلام عبد الواحد الراضي.
- لكن، حتى إذا كانت لادريس لشكر رغبة في الاستوزار، فإن ذلك لا يمكن أن يتم خارج قناة المكتب السياسي؟

< أنا أؤكد لك ما قاله لي عبد الواحد الراضي: لشكر وضع المكتب السياسي أمام الأمر الواقع، عندما تجاوزه إلى التنسيق مباشرة مع الهمة. وأضيف أن لشكر كان يسيل لعابه على الوزارة عندما كان اليازغي كاتبا أول للحزب.


كيف ذلك؟
< بعد ظهور نتائج انتخابات 2007، وإقالة اليازغي من الكتابة الأولى للحزب، زارني ادريس لشكر في البيت ثم ذهبنا إلى مقهى في شارع محمد السادس بالرباط، وهناك قال لي: لقد بذلت كل ما في وسعي للإطاحة باليازغي، مضيفا: لقد طردناه بالإجماع. أتعرف
لماذا بذل لشكر ما في وسعه، وأكثر من غيره من أعضاء المكتب السياسي، للإطاحة باليازغي؟ لأن الأخير كان قد وعده بالاستوزار و»لعب به».


ادريس لشكر هو من حكى لك أن اليازغي وعده بالاستوزار ثم تراجع عن ذلك؟
< لا. هو لا يمكن أن يقول لي ذلك. لكن هذا الأمر معروف لدى كل الاتحاديين، فقد وعد اليازغي بالوزارة كلا من ادريس لشكر وعبد الهادي خيرات ومحمد بوبكري، وهذا الأخير كان اليازغي قد وعده بحقيبة التعليم. لقد حكيت لك كيف أني حضرت لثلاث مرات في منزل لشكر بحي النهضة (وليس بمنزل اليازغي كما نشر في حلقة أمس) اجتماعات الخلية التي كانت تضم، إلى جانب اليازغي، كلا من عبد الهادي خيرات ومحمد بوبكري وادريس لشكر، وكيف قامت هذه الخلية بثلاثة أعمال «وقحة» بحضوري وأخرى قد تكون ولا علم لي بها.. الأولى هي التربص بعبد القادر باينة للإطاحة به من قيادة الفريق الاتحادي بمجلس النواب وتعيين لشكر بدلا منه؛ والثانية هي الاتفاق على مضمون مقال يكتبه عبد الهادي خيرات في جريدة الاتحاد الاشتراكي يهاجم فيه عبد الرحمان اليوسفي وحكومة التناوب؛ والثالثة هي تزوير لوائح المؤتمرين والتقليص من إمكانية حضور المحسوبين على نوبير الأموي إلى مؤتمر 2001.


من تكلف بتزوير لوائح المؤتمرين؟
< عبد الهادي خيرات هو من تكلف بذلك.


كيف؟
< لا أذكر، فربما كانت له مسؤولية في إحدى اللجان الملكفة بتحديد المؤتمرين أو شيء من هذا القبيل. المهم أن اليازغي ومن معه كلفوا خيرات بهذه المهمة بحضوري.


هل كنت تبارك أنت هذه الأعمال؟
< لا، فأنا عندما لاحظت فظاعة المهام التي يقومون بها انسحبت.


- لنعد إلى وعد الاستوزار.. عندما لم يف اليازغي لادريس لشكر وعبد الهادي خيرات ومحمد بوبكري بوعد توزيرهم انقلبوا عليه؟

< نعم، تماما. هؤلاء لم يكونوا خلف اليازغي إلا لمصالح محض شخصية.

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف غريبي في الخميس ديسمبر 13, 2012 10:13 pm

لقد قلت له، خلال زيارته لي، إنه إذا كان هناك بد من ترشحه فليعمل على أن يكون هذا المؤتمر مؤتمرا استثنائيا وليس عاديا، وأن يدعو إلى تغيير اسم الحزب من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى «حزب المواطنة والكرامة».
- ماذا كان رأي فتح الله ولعلو في هذا المقترح؟
< استمع إلي بإمعان دون أن يعبر عن قبوله أو رفضه للفكرة

هدا المقترح هو عين الصواب...فحزب لاتحاد الاشتراكي كحزب للقوات الشعبية وللجماهير الكادحة...فارق الحياة مند اصابته بنزيف داخلي في الدماغ بعد المؤتمر السادس في يوليوز 2001...وأصبح من الماضي ، من التراث النضالي ..ومن الانصاف للتاريخ وللشهداء وللمناضلين الدين ضحوا و تربوا على مبادئ هدا الحزب العتيد، تغيير اسم ما تبقى منه الى اسم اخر..فعن اي اتحاد اشتراكي يتكلمون وقد انسحب منه اكثر من ثلثي مناضليه ...عن اي اتحاد يتحدثون وهو حزب لم تعد له صلة لا بالااشتراكية ولا بالجماهير ولا بالكادحين ...مادا سيقولون للمهدي ولعمر وبوعبيد... لو بعثوا ليروا ما حل بحزب كان لعقود حزبا يسكن في قلب كل المغاربة ، حزبا يسكن في قلب كل الاحداث ..حزبا يقف في طليعة النضال ..وأصبح اليوم مجرد نادي او مقاولة خاصة.. يبحث له عن هوية مفقودة ومكانة ضاعت منه كما تضيع الابرة في القش...

مع احترامي لكل المناضلين المخلصين الدين ما يزالون يرابطون بشرف ونزاهة وسط كتائب الانتهازيين وتجار المبادئ..

غريبي
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 284
درجة التقدير : 1
تاريخ الميلاد : 02/05/1963
تاريخ التسجيل : 05/06/2012
العمر : 53

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hensali في الخميس ديسمبر 13, 2012 10:49 pm

لا حول ولا قوة الا بالله رحم الله الاتحاد الاشتراكي وأسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.هذا الحزب العتيد الذي بذل المخزن كل ما في وسعه للقضاء عليه ولكنه فشل في ذلك جاءت وفاته على يد المنتسبين اليه من السماسرة والوصوليين والانتهازيين.لقد افرغوا الحزب من مناضليه الشرفاء النزهاء وحينما تحقق لهم ذلك تاجروا به وباعوه بأبخس الاثمان ويقولون لنا اليوم بان الحزب في حاجة الى قيادة تتصف بالقوة والجرأة.سبحان الله !!!!

hensali
عضو مؤسس للمنتدى
عضو مؤسس للمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 271
درجة التقدير : 3
تاريخ الميلاد : 10/11/1951
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف alyamani في الخميس ديسمبر 13, 2012 11:08 pm

في الحقيقة الفضائح التي كشف عنها الغطاء الاستاذ الحبابي يندى لها الجبين.فكيف انحدر حزب المهدي وعمر الى هذا المستوى من الدسائس والمؤامرات والركض وراء الغنائم والامتيازات؟في الحقيقة المنسحبون هم الآخرون يتحملون المسؤولية ،كان عليهم البقاء لمحاربة الانحراف والوقوف في وجهه ولو كانوا موجودين اليوم أكيد ان المرحلة كانت ستكون مرحلتهم رغم ان الخلل ليس في القمة فقط بل في القاعدة كذلك المشكلة من اعضاء المجالس الجماعية سواء في المدن او القرى هؤلاء هم الآخرون أساء معظمهم لسمعة الحزب اساءة كبيرة.

alyamani
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 103
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 15/02/1954
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف hjouji في الخميس ديسمبر 20, 2012 3:43 pm

الحبابي: لهذه الأسباب أقدم استقالتي من الاتحاد الاشتراكي



قال إن فتح الله ولعلو زاره بعد ظهور نتائج الدور الأول من المؤتمر وقال له: الاتحاد غزته «البدونة والمال الحرام»






سليمان الريسوني
- كيف استقبلت انتخاب ادريس لشكر كاتبا أول للاتحاد الاشتراكي؟
< من على صفحات «المساء» أعلن استقالتي أنا محمد الحبابي، ثالث ثلاثة أسسوا الاتحاد الوطني ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى جانب الشهيد المهدي بنبركة والقائد الكبير عبد الرحيم بوعبيد؛ بل وأهرب من هذا الحزب الذي أصبحت تفوح منه كل روائح الوصولية والانتهازية. وإذ أتبرأ من هذا الهيكل المنخور الذي يحمل اسم الاتحاد الاشتراكي، لا أشك بتاتا في أن العديد من المناضلين الصادقين، الذين بقوا إلى الأمس القريب يأملون إصلاح الاتحاد الاشتراكي وإرجاعه إلى سكة القوات الشعبية، سوف يخرجون من هذا الهيكل بعد أن أسندت قيادته إلى ادريس لشكر.
- لماذا؟
< لأنهم يعرفون أن لشكر طالما تآمر على الحزب رفقة محمد اليازغي لكي يصبح رئيسا للفريق الاتحادي في البرلمان، ثم عاد يتآمر ضد اليازغي بعدما أخلف وعده له بالاستوزار. وقد حكى لي بعض المناضلين الصادقين كيف أن لشكر كان يحتقر المواطنين أثناء حملاته الانتخابية في دائرة التقدم، فهل هذا هو الذي سيقود حزب القوات الشعبية؟ لشكر يعتبر أن الاتحادي الحاذق هو الذي راكم ثروة من المال العام أو هو من يحسن إدارة لعبة التوافقات اللامبدئية مع أية جهة تضمن مصالحه الأنانية. لذلك فإن الذين ما زالوا مرتبطين بالاتحاد الاشتراكي بعد انتخاب ادريس لشكر على رأسه هم إما انتهازيون أو مغفلون. أما الذين مازالوا يتطلعون إلى الأفكار التي قام عليها الاتحاد الوطني ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فبإمكانهم أن يواصلوا العمل لأجل تلك الأفكار في أشكال تنظيمية بديلة، تتأسس على مبدأي: الكرامة والمواطنة.
- أليس موقفك هذا مجرد رد فعل انفعالي على عدم انتخاب فتح الله ولعلو على رأس الاتحاد الاشتراكي؟
< أنا لم أعلن دعمي أو تأييدي لترشيح فتح الله ولعلو. ثم إنني عندما كنت أعلن دعمي لمرشح ما كنت أصرح بذلك أمام الملأ، كما فعلت يوم قلت إنني أتمنى أن يقود الحزب شاب مثل محمد الساسي أو عندما نزلت أدعو الاتحاديين لجعل محمد الكحص كاتبا أول للحزب؛ أما فتح الله ولعلو فقد قلت إنه أحسن المرشحين في المؤتمر الأخير، لأنه رجل كفء وذمته المالية نقية، ولم يسبق له أن تآمر على الحزب، كما كان دائما يضع مصلحة الحزب قبل مصالحه الشخصية، وقد كان هو الأقدر بين المرشحين الأربعة على توحيد الحزب، وربما إعادة إشعاعه؛ أما ملاحظتي الوحيدة على فتح الله ولعلو فتكمن في عامل السن، اعتبارا لكون الرجل قد بلغ من العمر سبعين عاما، وقد قلت هذا لفتح الله ولعلو، واستمع إلي باحترام رغم أن ذلك لم يرقه.
- ألم يكن على فتح الله ولعلو أن يحضر في الدور الثاني من المؤتمر وأن يقود «حركة تصحيحية» داخل الاتحاد الاشتراكي رغم فشله في الوصول إلى قيادة الحزب؟
< فتح الله ولعلو زارني مباشرة بعد خروجه من المؤتمر زوال يوم الأحد 16 دجنبر، إثر ظهور نتائج الدور الأول التي أسفرت عن فوز لشكر والزايدي، وقال لي بالحرف: الاتحاد الاشتراكي يعرف ترييفا «Une ruralisation» غير مسبوق؛ مضيفا أن المال الحرام وإرشاء المؤتمرين كان هو الموجه خلال هذا المؤتمر.
- لكن حبيب المالكي، وعلى العكس من فتح الله ولعلو، قبل نتائج الدور الأول، وكان فاعلا خلال الدور الثاني؟
< المالكي أعرفه منذ خمسين سنة. هو عالم اقتصادي، لكنه عالم يوظف علمه لخدمة مصالحه الانتهازية، كما توظف العاهرة جسدها. لقد كان المالكي دائما ينساق وراء رئيس الجوقة، سواء كان المايسترو هو ادريس البصري أو ادريس لشكر.
- ما رأيك في استقالة علي بوعبيد من الاتحاد الاشتراكي؟
< علي بوعبيد زارني يوم افتتاح المؤتمر الأخير، وكان غاضبا على قيادة الحزب، وعلى ادريس لشكر بالتحديد، لكنه لم يكن يتوقع صعوده إلى قيادة الاتحاد الاشتراكي. علي بوعبيد أعرفه منذ كان طفلا صغيرا، فهو مثقف أكثر منه رجلَ سياسة، وهذا هو الفرق بينه وبين والده عبد الرحيم. علي بوعبيد كان، ومنذ مدة طويلة، غاضبا بسبب المسار الذي سار فيه الحزب؛ وبقي، على العكس مني، مترددا في التموقف من محمد اليازغي، فقد كان يقول لي: اليازغي، بالرغم من بعض أخطائه، ضحى من أجل الحزب، وتعرض لحوادث مؤلمة واعتقالات تعسفية. لكن علي بوعبيد اقتنع مؤخرا برأيي إلى درجة أنه لم يستدع اليازغي خلال تجديد رئيس مؤسسة عبد الرحيم بوعبيد، في يونيو المنصرم. إعلان علي بوعبيد عن فكرة تأسيس جمعية سياسية، رفقة محمد الأشعري والعربي عجول، هو فكرة جيدة لاستمرار الأفكار الأصيلة المفتوحة على التجديد، الأفكار التي تأسس عليها حزب القوات الشعبية، وطورها، وأنا مع هذه الجمعية، على أساس أن تكون مرحلة في أفق تأسيس حزب المواطنة والكرامة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يبدو أن فتح الله ولعلو لم يكن موفقا حينماحاول أن يحصرأسباب الأعطاب التي يعاني منها الحزب في بدونته .وكأن نخب الحزب البدوية هي سبب مشاكله بينما الحقيقة هي أن سبب مأساة الحزب تكمن في استيلاء الانتهازيين والوصوليين وذوي المصالح على مقاليد الامور فيه سواء كانوا من البادية أو من الحاضرة.أما اطلاق الحكم هكذا بدون تقييد فلا يمكن تصنيفه الا في باب العنصرية القبلية المقيتة.ونحن نقول لفتح الله وامثاله :إن أصدق المناضلين والمجاهدين خرجوا من البادية لأن مباهج المدينة ومغرياتها لم تفسد طبعهم وفطرتهم.فالخطابي كان من البادية وكذلك الشأن في الهيبة وموحى وحمو الزياني والريسوني.والاتحاد الوطني ومن بعده الاتحاد الاشتراكي كان أصدق مناضليه وأصلبهم من البادية ويكفي ان اذكر سي احمد الجبلي رحمه الله ومحمد الملاقاة وبنسعيد آيت يدر وعمر بن جلون وشقيقه احمد بن جلون(عين بني مطهر)بل والمهدي بنبركة نفسه فهو من اصول بدوية.ورغم انه ولد بالربط ولكنه تربى داخل أسرة كانت لا تزال متمسكة بقيم واخلاق البادية.واللائحة طويلة

hjouji
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 73
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 12/06/1952
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 64

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحبابي يفضح المستور

مُساهمة من طرف alyamani في الخميس ديسمبر 20, 2012 4:09 pm

فتح الله ولعلو يعتقد أن البادية ما زالت على الحالة التي كانت عليها سنة1956 .والرجل معذور فهو يعيش في برجه العاجي ولم يكلف نفسه يوما النزول الى البادية للاطلاع على احوالها والاتصال بشبابها ونخبها ،لذلك فهو ما يزال يحمل تلك النظرة التقليدية التي ترى في كل بدوي عنصرا مؤيدا للمخزن.

alyamani
عضو أساسي بالمنتدى
عضو أساسي بالمنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 103
درجة التقدير : 0
تاريخ الميلاد : 15/02/1954
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى