منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

ان الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات

اذهب الى الأسفل

ان الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات

مُساهمة من طرف العتيق في الأحد نوفمبر 11, 2012 1:19 pm


*عن أبي عبد الله النعمان بن بشير (ض) قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : " ان الحلال بين والحرام بين ، وبينهما أمـــور متشابهات لا
يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ،ومن
وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى ، يوشك أن
يرتع فيه ، ألا وان لكل ملك حمى ، ألا وان حمى الله محارمه ..." .
- ان الحلال بين والحرام بين : معناه أن الأشياء ثلاثة أقسام :
1 - حلال بين واضح : كالخبز والفواكه والزيت والعسل .. والكلام والنظر
والمشي ...
2 - وحرام بين واضح : كالخمر والخنزير والقمار .. وكالغيبة والنميمة ..
3 - المتشابهات : وهي أمور ليست بواضحة الحل ولا الحرمة ، لذا يجهلها
كثير من الناس ، ولا يعلمون حكمها . أما العلماء فيعلمون ذلك بنص أو قياس
أو غيرهما ، فاذا تردد الشئ بين الحل والحرمة ولم يكن فيه نص ولا اجماع
اجتهدوا فألحقوه بأحدهما بدليل شرعي ، الا أن يكون الدليل غير خــــال من
الاحتمال البين ، فيكون الورع تركه ، فيصبح داخلا في قول النبـــــي صلى
الله عليه وسلم : من اتقوى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، أي حصلت
له البراءة لدينه من الذم الشرعي ، وصان عرضه عن كلام الناس فيه .
- ان لكل ملك حمى : ان كل ملك يكون له حمى يحميه من الناس ، ومن دخله
أوقع به العقوبه .
- ان خمى الله محارمه : المعاصي التي حرمها : كالقتل والزنا والسرقة ..
فمن قارب شيئا من ذلك يوشك أن يقع فيه .

* للمزيد من الشرح ارجع الى :
- شرح الحديث بفتح الباري على صحيح البخاري .
- النووي على صحيح مسلم .

............ تحياتي ..........العتيق .

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1485
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات

مُساهمة من طرف العتيق في الأحد نوفمبر 11, 2012 1:22 pm

العتيق كتب:
*عن أبي عبد الله النعمان بن بشير (ض) قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : " ان الحلال بين والحرام بين ، وبينهما أمـــور متشابهات لا
يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ،ومن
وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى ، يوشك أن
يرتع فيه ، ألا وان لكل ملك حمى ، ألا وان حمى الله محارمه ..." .
- ان الحلال بين والحرام بين : معناه أن الأشياء ثلاثة أقسام :
1 - حلال بين واضح : كالخبز والفواكه والزيت والعسل .. والكلام والنظر
والمشي ...
2 - وحرام بين واضح : كالخمر والخنزير والقمار .. وكالغيبة والنميمة ..
3 - المتشابهات : وهي أمور ليست بواضحة الحل ولا الحرمة ، لذا يجهلها
كثير من الناس ، ولا يعلمون حكمها . أما العلماء فيعلمون ذلك بنص أو قياس
أو غيرهما ، فاذا تردد الشئ بين الحل والحرمة ولم يكن فيه نص ولا اجماع
اجتهدوا فألحقوه بأحدهما بدليل شرعي ، الا أن يكون الدليل غير خــــال من
الاحتمال البين ، فيكون الورع تركه ، فيصبح داخلا في قول النبـــــي صلى
الله عليه وسلم : من اتقوى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، أي حصلت
له البراءة لدينه من الذم الشرعي ، وصان عرضه عن كلام الناس فيه .
- ان لكل ملك حمى : ان كل ملك يكون له حمى يحميه من الناس ، ومن دخله
أوقع به العقوبه .
- ان خمى الله محارمه : المعاصي التي حرمها : كالقتل والزنا والسرقة ..
فمن قارب شيئا من ذلك يوشك أن يقع فيه .

* للمزيد من الشرح ارجع الى :
- شرح الحديث بفتح الباري على صحيح البخاري .
- النووي على صحيح مسلم .

............ تحياتي ..........العتيق .

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1485
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى