منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

نص تاريخي لمحمد عبد الكريم الخطابي : أضحوكة الدستور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نص تاريخي لمحمد عبد الكريم الخطابي : أضحوكة الدستور

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في السبت يوليو 21, 2012 12:11 am

نص تاريخي لمحمد عبد الكريم الخطابي : أضحوكة الدستور




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]لا نريد أن نكون أضحوكة الدستور المصنوع للمغاربة مؤخرا، موضعا للمشاحنات، أو الخلافات، وان نكون هدفا للمنازعات والخصومات، ومحلا للجدل والهراء… بين أبناء الأمة المغربية.
فمادامت الأمة المغربية أمة مسلمة تدين بدين الاسلام الحنيف، ومادام في البلاد من يفهم هذا الدين والحمد لله.. فمن السهولة بمكان ان نجد الحل الصحيح لكل ما يعترض سبيلنا في حياتنا الاجتماعية، بدون اللجوء الى التحايل، والى الخداع والتضليل.
إن التنصيص في هذا الدستور المزعوم على (ولاية العهد) ماهو إلا تلاعب، واستخفاف بدين الاسلام والمسلمين… إذ كنا نعلم ان مسألة الإمامة نفسها كانت دائما موضع خلاف بين علماء الاسلام منذ بعيد، وما ذلك إلا لعدم وجودها في القانون السماوي. هذا في الإمامة. وإما في ولاية العهد فلا خلاف انها (بدعة) منكرة في الاسلام، وكلنا يعلم ان مؤسسها معروف، ونعلم من سعي في خلقها في ظروف معينة، ولغاية معلومة.. فإذا كانت مخالفة للشرع الاسلامي فلا محالة ان تكون موضع (تهمة).. ويقول إمام المذهب مالك بن أنس (ض): «ليس من طلب الأمر، كمن لا يطلبه». وذلك لأن الطلب يدل على الرغبة، والرغبة تدل على (التهمة) وعدم الطلب يدل على الزهادة والنزاهة.
ثم إن ولاية العهد إذا كانت مفروضة قسرا، فلا تلزم المسلمين، إذ من المعلوم ان كل بيعة أو يمين كانت بالإكراه تكون باطلة.
إذا كانت الأمة المغربية، أمة مسلمة.. فلابد لحاكمها المسلم أن يكون مطيعا لله، وبالخصوص فيما بينه وبين الأمة المسلمة، وعليه أن يستشير المسلمين في كل الأمور، عملا بقوله تعالى «وأمرهم شورى بينهم»، وبقوله في آية أخرى «وشاورهم في الأمر» فأين نحن من مضمون هاتين الآيتين الكريمتين، وكيف نوفق بينهما وبين من يريد الاكتفاء بالتحايل وخداع الأمة في أمر الشورى وغير الشورى…؟
لاشك أن التهمة موجودة وواضحة بشأن هذا الدستور المزعوم.. كلنا يعلم ان الرسول الكريم (ص) أمر باستشارة جماعة المسلمين، رغم كونه (ص) مؤيدا من عند الله بالوحي، ومعصوما ـ والله يعلم عصمة نبيه وحبيبه ـ ومع ذلك الامر، يأخذ رأي الجماعة، وذلك للتسنين.
فالحاكم المسلم بمقتضى الآيتين مأمورا أمرا وجوبيا باستشارة الأمة من غير أن تطالبه بها.. فكيف بحاكم يريد ان يخدع الأمة، في الوقت الذي تلح فيه هي في طلب الاستشارة؟ لقد نادى المغاربة بالدستور بعد ان فقد العدل، وبعد ان سيطر الجور والظلم والطغيان، ظنا منهم أنهم سيجدون (العلاج) في الدستور، فإذا بهم أمام كارثة أخرى أدهى وأمر مما سبق..
إن المغاربة لا يحتاجون الى دستور منمق بجمل وتعابير، تحمل بين طياتها القيود والأغلال.. إنهم يريدون تطبيق دستورهم السماوي الذي يقول:
إن الله يأمر بالعدل والإحسان.. يقول «وإذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل»، وغير ذلك من الآيات الكريمات التي جاءت دستورا سليما للأمة الاسلامية. وأما من خالف هذا الدستور فقد قال فيه القرآن الكريم: «وأما القاسطون فكانوا لجنهم حطبا»… ويقول الرسول الأكرم (ص): «إن أعتى الناس على الله، وأبغض الناس الى الله، وأبعد الناس من الله، رجل ولاه الله أمر أمة محمد، فلم يعدل فيهم».. ويقول عليه الصلاة والسلام: «من مات غاشا لرعيته، لم يرح رائحة الجنة»…
ولا نكون من المغالين إذا قلنا، ان هذا الدستور المزعوم، قصد به في الحقيقة تطويع الشعب المغربي وترويضه طوعا أو كرها حتى يصبح معتقدا بأن حكام البلاد يحكمون بتفويض من الله.. وهذا شيء يتنافى مع (معتقد) الأمة الحقيقي.
إذن، فخير، لواضعي الدستور المزعوم ان يرجعوا الى الجادة المستقيمة حتى لا يتسببوا في الكارثة، ويكونون هم (الجناة).
وبهذه المناسبة أوجه ندائي الى الشعب المغربي كله، في قراه وحواضره وبواديه أن يتنبهوا للخطر الماحق الذي يهددهم عن طريق هذه اللعبة المفضوحة، فليس هناك دستور بالمعنى المفهوم للدساتير، وإنما فقط هناك (حيلة) ولا أظن ستنطلي عليهم.. فقد شاهدوا مثيلات لها فيما مضى.
محمد عبد الكريمالخطابي
القاهرة في: 1 دجنبر 1961


عدل سابقا من قبل محمد الورياكلي في السبت يوليو 21, 2012 12:14 am عدل 1 مرات (السبب : لإضافة : منقول عن ذاكرة الريف.........)

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2216
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نقلا عن موقع : ذاكرة الريف

مُساهمة من طرف محمد الورياكلي في السبت يوليو 21, 2012 12:25 am

نظمت جمعية ذاكرة الريف الندوة الفكرية والتاريخية الهامة، والتي تنظم بمناسبة مرور 65 سنة على نزول الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي بمصر:وتضمن برنامج الندوة المحاور التالية:
برنامج أنشطة ذاكرة الريف بمناسبة الذكرى 49 لرحيلالأمير مولاي موحند

إحياء للذكرى 49 لرحيل الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي (مولاي موحند)، تنظم جمعية ذاكرة الريف أنشطة وفق البرنامج التالي:[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
1- يوم الأربعاء 08 فبراير 2012، تنظيم زيارة ميدانية لبعض المواقع، تختم بزيارة إلى مقبرة المجاهدين بأجدير.
2- يوم السبت 11 يناير 2012 على الساعة الرابعة (16:00) مساء، عقد لقاء تشاوري مع الجمعيات والفعاليات العاملة بالإقليم، بمقر جمعية ملتقى المرأة بالريف، حول الإعداد المشترك لإحياء الذكرى 50 لرحيل الأمير.
3- إصدار العدد السابع من نشرة ثاينيث في حلة جديدة.

بسم الله الرحمان الرحيم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السيد رئيس مؤسسة سيدي امشيش العلمي
السادة أعضاء المؤسسة وأعضاء مجموعة البحث محمد بن عبد الكريم الخطابي
السيدة عائشة الخطابي كريمة الأمير وجميع أعضاء العائلة الخطابية
السادة سفراء الدول المغاربية
السيدات والسادة الأساتذة الباحثين والمؤرخين والمهتمين
أيها الحضور الكريم
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
أحييكم جميعا، وباسم المكتب المسير لجمعية ذاكرة الريف بالحسيمة أتوجه بتشكراتي الخالصة إلى أعضاء المؤسسة وأعضاء المجموعة، على دعوتنا للمشاركة في هذه الندوة الفكرية والتاريخية الهامة، والتي تنظم بمناسبة مرور 65 سنة على نزول الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي بمصر.
ورغم أننا نقر بأن نزول الأمير بأرض مصر، حرر العائلة الخطابية ورفاق الخطابي من المنفى السحيق ومن قبضة الفرنسيين، وفتح الباب على مصراعيه لعودة الأمير إلى السير على الطريق الذي اختطاه منذ العشرينيات، خط التصدي للاستعمار والطغيان، ولينخرط بكل ما أوتي من قوة في معارك تحرير بلدان شمال أفريقيا، فإننا في جمعية ذاكرة الريف نعتبر أن ملف نزول الأمير بمصر من الملفات الشائكة التي ما زالت تتطلب المزيد من الأبحاث والدراسات، لاستجلاء الحقيقة الكاملة بشأنها.
يسعدنا في جمعية ذاكرة الريف، أن نشارك مؤسسة سيدي مشيش العلمي إحياء الذكرى 65 لنزول الأمير، إلى جانب ثلة من الأساتذة الباحثين والمؤرخين المشهود لهم بالجدية والموضوعية، خاصة أشقاؤنا القادمين إلى بلدنا من مختلف الربوع المغاربية، الذين نتوجه إليهم بتحية خاصة، ونتمنى من مثل هاته اللقاءات العلمية وغيرها من أشكال التواصل والتعاون بين المثقفين المغاربيين أن تساهم في الدفع بعجلة الاندماج المغاربي إلى الأمام.
ولا بد أن نحيي عاليا كذلك، أعضاء اللجنتين العلمية والتنظيمية على المجهودات التي بذلوها وما زالوا يبذلونها لإنجاح هذا اللقاء العلمي، وعلى توفقهم في اختيار موضوع الندوة: “المغرب الكبير في فكر الخطابي وراهنية رؤاه التحريرية والوحدوية”، خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تجتازه المنطقة المغاربية، والذي بات يتطلب وأكثر من أي وقت مضى، استلهام تجارب الماضي وتوظيفها لبناء مغرب كبير موحد ومتضامن، كما يتطلب الاستعانة بالأفكار التحررية لعظماء هاته الأمة، وعلى رأسهم الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي رحمه الله تعالى.
ومن جميل الصدف أن تنعقد هذه الندوة يوم 1 يونيو، الذي يتصادف كذلك مع الذكرى 92 لمعركة ادهار أوبران، التي حقق فيها مجاهدو الريف بقيادة الزعيم الخطابي، انتصارا ساحقا على القوات الإسبانية، انتصارا تلته انتصارات أخرى مكنت الريفيين من استرجاع جل ما احتلته إسبانيا خلال أزيد من 11 سنة.
نشكركم جميعا ونحييكم مجددا ونتمنى النجاح لأشغال هذه الندوة.






المكتب المسير

الرئيس: عمر لمعلم


عدل سابقا من قبل محمد الورياكلي في السبت يوليو 21, 2012 12:36 am عدل 5 مرات (السبب : ترتيب)

محمد الورياكلي
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2216
درجة التقدير : 2
تاريخ الميلاد : 25/11/1954
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى