منتديات جبالة Montadayat Jbala
من حقوق الآباء على الأبناء 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا من حقوق الآباء على الأبناء 829894
ادارة المنتدي من حقوق الآباء على الأبناء 103798

من حقوق الآباء على الأبناء

اذهب الى الأسفل

من حقوق الآباء على الأبناء Empty من حقوق الآباء على الأبناء

مُساهمة من طرف العتيق في الإثنين يونيو 18, 2012 8:34 pm

* في البداية أقدم تشكراتي للأخ الورياكلي على الصـــــــور التي أتحفنا بها والتي تقول لنا : الجزاء من جنس العمل ، مصداقا للحديث الشريف " بروا آباءكم تبركم أبناؤكم "، فاليكم بعض ما يتعلق بالحقوق المشار اليها :
حقوق الاباء على البناء تدخل ضمن البر بالوالدين : من احسان اليهما ،
والقيام بحقوقهما ، والتزام طاعتهما ، واجتناب الاساءة اليهما ، وفعل ما يرضيهما .
فالبر حق لازم لزوما شرعيا ، الا ما حرم حلالا ، أو أحل حراما ، اذ
" لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق " وعليه ، فان طاعة الوالدين من أوجب الواجبات ، وأفضل القربات ، ومن أزكى الطاعات ، كما أن عقوقهما لمن أكبر الكبائر ، وأعظم الذنوب .
ولقد بلغ البرور بالوالدين غايته لما قرن الحق سبحانه برهما والاحسان اليهما بعبادته وتوحيده في أكثر من آية :
- يقول تعالى في سورة النساء : " واعبدوا الله ، ولا تشركوا به شيئا ، وبالوالدين احسانا"
- ويقول تعالى في سورة الاسراء : " وقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه ، وبالوالدين احسانا .." الآية .
فأي فضل أعظم من هذا ؟ ألم يكن الأبوان سببا في وجودك ؟ والأصل في تنشئتك وتعليمك وتهذيبك ؟ ان حقوق الأبوين تتضاعف ، ومسؤوليتهما تعظم ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم وأبو داوود : " لا يجزي ولد عن والده حتى يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه " .
لقد رغب الله تبارك وتعالى في البرور بالوالدين وحث عليه وامتدحه في
شخص بعض رسله صلوات الله عليهم وسلامه فقال تعالى على لسان يحيى صلى الله عليه وسلم :" وبرا بوالديه ، ولم يكن جبارا عصيا " وقال على لسان عيسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام :" وبرا بوالدتي ، ولم يجعلني جبارا شقيا " وقال تعالى عن يوسف عليه السلام : ورفع أبويه على العرش " ...
جاء رجل من الصحابة رضوان الله عليهم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " اني أشتهي الجهاد ولا أقدر عليه ، فقال له الرسول عليه السلام : هل بقي من والديك أحد ؟ قال : أمي ، قال عليه السلام : قابل الله في برها ، فاذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد " الحديث من رواية أبي يعلى والطبراني باسناد جيـــــــد . هذا صحابي آخـــر قال :
أوصني يارسول الله ، فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : " لا تشرك
بالله شيئا وان حرقت أو نصفت ( قطعت نصفين ) قال : زدني يارسول الله ، قال : بر والديك ، ولا ترفع عندهما صوتك ، وان أمراك أن تخرج من دنياك فاخرج لهما ...قال زدني يارسول الله ، قال : أدب أهلك وأنفق عليهم من طولك ( من فائض مالك ) ولا ترفع عنهم عصاك ( المــــراد بالعصا اللسان )..
نستنتج مما تقدم أن بر الوالدين فرض عين ، ولو كانا مشركين ، لقوله تعالى : " وان جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما ، وصاحبهما في الدنيا معروفا " نزلت هذه الآية في الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص الذي يقول عن نفسه : كنت رجلا بارا بأمي ، فلما أسلمت قالت : ياسعد ما هذا الذي أراك ؟ لتدعن دينك هذا أو لا آكل ولا أشرب حتى أموت فتعير بي فيقال : ياقاتل أمه ، مكثت الأم على حالها يوما وليلة وقد اشتد جهدها ، فقال لها : تعلمين ، والله لو كانت لك مائة نفس فخرجت نفسا نفسا ما تركت هذا لشئ ، فان شئت فكلي أو لا تأكلي ، فلما رأت اصراره أكلت ، فنزلت تلك الآية .
............للحديث بقية .
............ مع تحيات العتيق

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1488
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 68
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى