منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

آراء ابن عرضون التربوية 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آراء ابن عرضون التربوية 2

مُساهمة من طرف العتيق في الأحد أبريل 22, 2012 10:46 am


آداب عامة :
مهما بدا في الصبي من مخائل التمييز ، ينبغي أن يحسن مراقبته ، وأول ذلك ظهور الحياء ، فاذا كان يحتشم ويستحي وينزل بعض فليس ذلك الا من اشراق نور العقل عليه، حتى رآى بعض الأفعال فيحيا ، ومخافا للبعض فصار يستحي من شئ دون شئ ، وهذه هدية من الله تعالى اليه ، تدل على اعتدال الأخلاق وصفاء القلب وهو مبشر بكمال العقل عند البلوغ ، فاصبي المستحي لا بنبغي أن يهمل بل يستعان على تأديبه بحيائه وتمييزه .
وينبغي اذا ظهر من الصبي خلق جميل ،وفعل محمود ، أن يكرم عليه ويجازى ويمدح بين أظهر الناس فان خالف ذلك في بعض الأحوال مرة واحدة ، فينبغي أن يتغافل عنه ولا ستره ، ولا يكاشف ، ولا يظهر أنه يتصور أن يتجاسر أحد على مثله لا سيما اذا سترت الصبي ، واجتهد في اختفائه ، فان اظهار ذلك ربما يفيد خسارة ، حتى لا يبالي بالمكاشفة بعد ذلك ، فان عاد ثانيا فينبغي أن يعاقب سرا ، ويعظم أمره فيه ويقال له : اياك أن يطلع عليه في مثل هذا ، فيفتضح بين الناس ، ولا يكثر القول عليه بالعتاب في كل حين ، فأن يهون عليه سماع الملامة ، وركوب القبائح ، ويسقط وقع الكلام من قلبه ، وليكن الأب حافظا هيبة الكلام معه ، لا يوبخه الا ألا أحيانا ، وينبغي للأم أن تخوفه بالأب وتزجره عن القبائح .
وينبغي أن يعود أن لا يبصق في مجلسه ، ولا يمتخط ، ويتناوب بحضرة غيره ، ولا يستدير عليه ، ولا يضع رجلا على رجل ، ولا يضرب كفا تحت دقنه ، ولا يعمد رأسه بساعده ، فان ذلك دليل الكسل ، ويعلم كيفية الجلوس ويمنع من كثرة الكلام ، ويبين له أن ذلك يدل على الوقاحة وأنه
عادة أبناء اللئام ، ويمنع اليمين رأسا صدقا أو كذبا حتى لا يتعوده في الصغر ، ويمنع أن يبدأ بترك الكلام ، ويمنع ألا يتكلم الا جوابا ويقدر السؤال ، وأن يحسن الاستماع مهما تكلم غيره ، وممن هو أكبر سنا منه ، وأن يقوم لمن فوقه ، ويوسع له المكان ، ويجلس بين يديه ، ويمنع من لغو الكلام وفحشه ، ومن اللعن والسب ، ومن مخلطة من يجري على شئ من ذلك ، فان ذلك يسري لا محالة من قرناء السوء ، وأصل تأديب الصبيان الحفظ من قرناء السوء .
ومهما يبلغ سن التمييز ، فينبغي أن لا يساغ له في ترك الطهارة ، والصلاة ، ويؤمر باصوم في بعض الأيام من شهر رمضان . ويعلم كل ما يحتاج اليه من حدود المشرع ، ويخوف من السرقة وأكل الحرام ، ومن الكذب والخيانة والفحش ، وكل ما يغلب على الصبيان ، فاذا وقع نشؤه على ذلك ، فالصبي مع قرب البلوغ أمكن له أن يعرف أسرار هذه الأمور
فبذكر الأطعمة أدوية وانما المقصود منها أن يقوي الانسان على عبادة الله نعالى ، وأن الدنيا كلها لا أصل لها ، اذ لا بقاء لها ، وأن الموت يقطع نعيمها ، وأنها دارهم لا دار مقر ، وأن الموت منتظر كل ساعة ، وأن الكيس العاقل من تزود من الدنيا للآخرة ، حتى تعظم عند الله درجته ، وتتسع جنان نعمته ، فاذا كان النشوء صالحا ، كان هذا الكلام عند البلوغ ما ترى ناجحا يثبت في قلبه كما يثبت النقش في الحجر، واذا وقع النشوء بغير ذلك حتى ألف الصبي اللعب والفحشاء ، والوقاحة وشدة الطعام واللباس والتزين والتفاخر ، نشأ قلبه على عدم قبول الحق .
................ يتبع ...........مع تحيات العتيق .

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1459
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 65
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى