منتديات جبالة Montadayat Jbala
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

رثاء المماليك / الأندلس نموذجا

اذهب الى الأسفل

رثاء المماليك / الأندلس نموذجا

مُساهمة من طرف العتيق في الإثنين مارس 05, 2012 9:35 am

الرثاء فن من الفنون الشعرية وغرض من أغراضه التقليدية ، وهو نوعان : رثاء الأشخاص ورثاء المماليك ، وقد نجد شكلا ثالثا يجمع بينهما كما في رثاء الأندلس الذي يتزعمه الشاعر الأندلسي أبو البقاء الرندي الذي يستهل مرثيته الحزينة يمقدمة حكمية هذا مطلعها :
لكل شيئ اذا ما ت،م نقصان ** فلا يغر بطيب العيش انسان
هي الأمور كما شاهدتها دول ** من سره زمن ساءته أزمان
وسوف تأتي عليها برمتها مرة أخرى ان شاء الله ، وللاشارة فان الدارسين يستنتجون منها أنها انذار مبكر من شاعر شاهد عيان على ما أصاب بلده الأندلس في غفلة من أهلها، أما الآن فأضع بين أيديكم مرثية أخرى ، لعلها من آخر ما قيل في الموضوع ، وهي لشاعر مجهول ، الا أن الدارسين والمحللين ينسبونها الى شاعر عايش المأساة الأندلسية أواخر القرن 15 م ولعله من المرية جنوب اسبانيا/ الأندلس ويدعى أبو جعفر بن خاتمة وهو من شعراء هذه المدينة ، وتقع المرثية في 144 بيتا نشرت بالجزائر أول الأمر من قبل الدكتور صوالح محمد سنة 1914 م مع ترجمة فرنسية ثم نشرها المرحوم عبد الحمن حجي في مجلة الرسالة القاهرية عدد 131 بتاريخ 6 يناير 1936 م ، يقول الشاعر :
أحقا جبا من جو رندة نورها ** وقد كسفت بعد الشموس بدورها
وقد أظلمت أرجاؤها وتزلزلت ** منازلها ذات العلا وقصـــورها
أحقا خليلي أن رندة أقفـــــرت ** وأزعج عنها أهلها وعشيــرها
وهدت مبانيها وثلت عروشها ** ودارت على قطب التفرق دورها
وكانت عقابا لا ينال مطارها ** ومعقل عز زاحــم النسر صورها
..تسلمها حزب الصليب وقادها ** وكانت شرودا لا يقاد نفورها
..فباد بها الاسلام حتى تقطعت ** مناسبها واستأصل الحق زورها
وأصبحت الصلبان قد عبدت بها ** تماثيلها دون الالــــه وصورها
.. فياساكني تلك الديار كريمة ** سقى عهدكم مزن يصوب غيرها
أحقا أخلائي القضاء أبادكم ** ودارت عليكم بالصروف دهورها
..لعمر الهدى ما بالحشا لفراقكم ** سوى حرق سحم تلظى سيرها
سأبكي وما يجدي على الفائت البكا ** بعبرة حزن ليس يرقاعبــورها
..فواحسرتاكم من مساجد حولت ** وكانت الى البيت الحرام شطورها
وواأسفاكم من صوامع أوحشت ** وقد كان معتاد الأذان يزورها
فمحرابها يشكو لمنبرها الجوى ** وآياتها تشكوا الفراق وسورها
وكم من لسان كان فيها مرتل ** وحفل بختم الذكر تمضي شهـــورها
.. وكم طفلة حسناء فيها مصونة ** اذا أسفرت يسبي العقول سفورها
تميل كغصن البان مالت به الصبا ** وقد زانها ديباجها وحريرها
فأضحي بأيدي الكافرين رهينة ** وقد هتكت بالرغم منها ستورها
..وان تستغث بالله والدين لا تغث ** وان تستجر ذا رحمة لا يجيــــرها
..وكم من عجوز يحرم الماء ظمؤها ** على الذل يطوى لبنها ومسيرها
..وكم من صغير حيز من حجر أمه ** فأكبادها حراء لفح هجيرها
..كروب وأحزان يلين لها الصفا ** عواقبها محظــــورة وشرورها
فيافرحة القلب الذي عاش بعدها ** ويالعمى عين رآها بصيــــــره
..وياملة الاسلام هل لك عودة ** لأرجائها يشفي الصدورصدورها
........... يتبع

العتيق
فارس المنتدى
فارس المنتدى

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1488
درجة التقدير : 6
تاريخ الميلاد : 01/01/1951
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
العمر : 67
الموقع : البريد أعلاه وكذا منتدى جبالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى